October 18, 2016 / 2:32 PM / 3 years ago

مقدمة 1-تصنيع السعودية تتحول للربحية في الربع/3 بفضل تحسن المبيعات

من كيتي بول وديفيد فرينش

الرياض/دبي 18 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - حققت شركة التصنيع الوطنية السعودية أرباحا للربع الثاني على التوالي في الوقت الذي عوض فيه الانخفاض في تكلفة اللقيم وارتفاع المبيعات الأثر المستمر لتراجع أسعار المنتجات.

وعانت الشركات العاملة في قطاع البتروكيماويات بالمملكة على مدى العامين الأخيرين من التأثير السلبي لانخفاض أسعار النفط على أسعار منتجاتها. وتكبدت تصنيع خسائر في كل فصل من 2015 وفي الثلاثة أشهر الأولي من العام الحالي.

وساهمت جهود متضافرة لإعادة الهيكلة من قبل الشركة بالتركيز على تحسين الكفاءة وتقليص التكلفة مما أدي إلى الاستغناء عن نحو 25 بالمئة من قوتها العاملة في عودة تصنيع للربحية في الربع الثاني من السنة.

وامتد التحسن إلى الربع الثالث مع تسجيل تصنيع لأرباح بقيمة 122.2 مليون ريال (32.6 مليون دولار) وفقا لبيان الشركة إلى البورصة.

وأنهت أسهم تصنيع التي تعمل في قطاعات البتروكيماويات والمعادن والكيماويات وهي من أكبر منتجي ثاني أكسيد التيتانيوم في العالم عبر شركتها التابعة كريستل تداولاتها اليوم الثلاثاء منخفضة عشرة بالمئة رغم تحقيق أرباح.

ونفي مطلق المريشد الرئيس التنفيذي للشركة تقريرا لبلومبرج قالت فيه إن الشركة توقفت عن سداد مدفوعات خاصة بقرض بمليار دولار.

وفي مقابلة مع تلفزيون العربية قال المريشد إن تصنيع بدأت محادثات غير رسمية مع البنوك المحلية لإعادة تمويل القرض بشروط أفضل مثلما فعلت الشركة مع تسهيل بسبعة مليارات ريال لكريستل في وقت سابق من هذا العام في حين من المقرر أن تستمر المناقشات لستة أشهر على الأقل.

مشروعات

جاءت أرباح الربع الثالث مقارنة مع خسائر بقيمة 296.3 مليون ريال في نفس الفترة من العام الماضي بينما بلغ متوسط توقعات ثلاثة محللين استطلعت رويترز آراءهم 114.9 مليون ريال.

وقال المريشد لرويترز على هامش مناسبة للشركة إنها تمضي قدما في تنفيذ مشروعات في جازان وحائل رغم تأخيرات.

وعزا توقف عمل مصنع صهر الإلمنيت بمدينة جازان الصناعية إلى مشكلات تكنولوجية تتطلب تعديل التصميم.

وقال المريشد إنه عندما تبدأ العمل بتكنولوجيا جديدة فإنك تواجه مشكلات ما يسمي بالمراحل الأولي. وأضاف أن الشركة تواجه هذه المشكلات بالفعل في مشروعها. ومن المتوقع أن يبدأ الفرن الأول الإنتاج في النصف الأول 2017 بينما سيبدأ الثاني عمله في الربع الثالث.

وفي حائل قال المريشد إن التأخيرات ترجع إلى تعقيدات مرتبطة بالموقع النائي للمشروعات.

وأضاف أن لدى الشركة خططا لبدء الإنتاج التجاري لنحو ستة أو سبعة مصانع في حائل في الربع الأول من 2017. وستبدأ بقية المصانع الإنتاج خلال 2017.

الدولار = 3.7495 ريال سعودي شاركت في التغطية ريم شمس الدين في الخبر - إعداد معتز محمد للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below