1 أيلول سبتمبر 2014 / 17:28 / منذ 3 أعوام

المركزي السعودي قد يضع سقفا للتمويل الاستهلاكي ويقيد الرسوم

دبي أول سبتمبر أيلول (رويترز) - نشرت مؤسسة النقد العربي السعودي (البنك المركزي) قواعد جديدة للإقراض الاستهلاكي تمنحها السلطة لوضع سقف لهذه القروض في أي بنك كما تقيد الرسوم التي يمكن أن تحصلها البنوك.

وربما تضعف القواعد أرباح البنوك وبصفة خاصة تلك التي تعتمد بكثافة على أنشطة التجزئة المصرفية مع استعداد المملكة لفتح سوقها للأسهم أمام الاستثمار الأجنبي المباشر في مطلع العام القادم.

وبلغ إجمالي القروض الاستهلاكية التي قدمتها البنوك السعودية 333.8 مليار ريال (89 مليار دولار) في نهاية مارس أذار بزيادة قدرها 8.6 في المئة عنه قبل عام. وشكل ذلك 28.7 في المئة من قروضها الإجمالية.

وجاء في القواعد الجديدة التي نشرت على الموقع الالكتروني لمؤسسة النقد العربي السعودي ”يحق للمؤسسة حسب تقديرها فرض قيد على أي جهة تمويل بحيث لا تتجاوز محفظتها من التمويل الاستهلاكي نسبة محددة من إجمالي محفظة التمويل.“

وتضيف أيضا ”لا يجوز أن تتجاوز الرسوم وتكاليف الخدمات الادارية التي تحصل عليها جهة التمويل من المستفيد ما يعادل واحدا في المئة من مبلغ التمويل أو 5000 ريال أيهما أقل.“

وكانت الرسوم سابقا مبالغ محددة بصرف النظر عن حجم القرض وتتراوح بين 1500 و2500 ريال للقرض وفقا للمجموعة المالية-هيرميس.

وقالت هيرميس اليوم الإثنين ”نتوقع أن يؤدي وضع سقف للرسوم إلى تقليص دخل البنوك من أنشطة الاقراض للأفراد بشدة .. وسيكون التأثير أكبر على الأرجح على البنوك التي تستمد جزءا كبيرا من إيراداتها من الأنشطة المصرفية الخاصة بالأفراد.“

وأضافت ”وفي حين أن من المتوقع أن ينخفض دخل كل البنوك من الرسوم المتحصلة من الأنشطة المصرفية للأفراد .. تشير تقديراتنا إلى أن مصرف الراجحي وبنك الجزيرة الإسلاميين والبنك الأهلي التجاري - أكبر بنك يقدم قروضا استهلاكية بين البنوك التقليدية - ستواجه أكبر تأثير سلبي فيما يتعلق بآفاق نمو دخل الرسوم.“

وقالت هيرميس إن من المرجح أن يستخدم البنك المركزي سقف الإقراض الاستهلاكي بعدما يراقب عن كثب قدرات إدارة المخاطر في كل بنك على حدة.

والمركزي السعودي معروف بتبني نهج تنظيمي محافظ وحذر ولم يتردد في الماضي في تشجيع البنوك المحلية على زيادة مخصصات تغطية خسائر القروض المتعثرة في أوقات النمو السريع للإقراض.

الدولار= 3.7504 ريال سعودي إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below