17 كانون الثاني يناير 2017 / 16:14 / منذ عام واحد

مقدمة 1-بن لادن السعودية تسعى لتمديد تمويل بعشرة مليارات ريال لتوسعة الحرم المكي

(لإضافة تفاصيل)

من هديل الصايغ وتوم أرنولد

دبي 17 يناير كانون الثاني (رويترز) - قالت مصادر مصرفية إن مجموعة بن لادن السعودية تتفاوض مع بنوك بشأن تمديد يصل إلى عامين لتسهيل ائتماني إسلامي بقيمة عشرة مليارات ريال (2.7 مليار دولار) مخصص لسداد قيمة أعمال بناء توسعة الحرم المكي بعد تأخيرات في المشروع.

وواجهت شركات المقاولات في السعودية تأخيرات في المشروعات وسداد المستحقات بعدما قلصت الحكومة الإنفاق للتكيف مع أثر انخفاض أسعار النفط.

وقالت مصادر مصرفية إن مجموعة بن لادن السعودية طلبت تمديد التسهيل المجمع حتى نهاية عام 2019. ويستخدم التسهيل كرأسمال عامل لتمويل توسعة الحرم المكي.

وقالت المصادر إن المشروع تأجل للسماح للحكومة بإرجاء بعض خططها للإنفاق وكذلك بسبب تغييرات في نطاق المشروع وبعض المقاولين العاملين به.

ولم يتسن على الفور الحصول على تعليق من مجموعة بن لادن السعودية ووزارة المالية في المملكة.

وكان من المفترض أن يحل أجل التسهيل الذي يتضمن خطابات ائتمان وقروض بنهاية عام 2017 ليتزامن مع انتهاء المشروع. لكن المصادر قالت إن مجموعة بن لادن التي يعُتقد أنها استخدمت أقل من نصف التسهيل البالغة قيمته عشرة مليارات ريال طلبت تمديد التمويل حتى نهاية عام 2019 ليتماشي مع الإطار الزمني الجديد لاستكمال المشروع.

وقالت المصادر إن التسهيل الذي يجرى التفاوض عليه قد يتضمن بندا للتسوية المبكرة بما يعني أن مجموعة بن لادن السعودية ستسدد المبالغ المستحقة للدائنين قبل نهاية 2019 إذا سددت الحكومة مستحقاتها المتأخرة قبل ذلك الموعد.

كان أسامة بن فضل البار أمين مدينة مكة قال لرويترز في سبتمبر أيلول إن توسعة الحرم المكي سيجرى الانتهاء منها إما في عام 2017 أو 2018.

لكن مصادر مصرفية قالت لرويترز إنه تم تأجيل الإطار الزمني للمشروع.

ولم يتسن على الفور الحصول على تعليق من مكتب البار.

وبدأت السلطات السعودية عددا من مشروعات البناء الكبرى لاستيعاب الأعداد المتزايدة من الحجاج إلى مكة.

وتعمل مجموعة بن لادن السعودية على تنفيذ عدد من تلك المشروعات حتى بعد تخفيضات الإنفاق الحكومي والإصلاحات الاقتصادية وتعليق حصولها مؤقتا على أي عقود حكومية جديدة بعد حادث سقوط رافعة في الحرم المكي أسفر عن مقتل 107 أشخاص في عام 2015.

وتأتي مباحثات مجموعة بن لادن مع الدائنين بعد طلبات سابقة للمجموعة المتخصصة في البناء والتشييد بمنحها المزيد من الوقت لسداد جزء من التسهيل يتمثل في قرض إسلامي بقيمة 817 مليون ريال.

وقالت المصادر إن بنك دبي الإسلامي يتولى دور المرتب الرئيسي للتسهيل البالغة قيمته عشرة مليارات ريال مع بنوك أخرى على رأسها مصارف تتخذ من الإمارات مقرا لها وتشمل بنك الإمارات دبي الوطني ونور بنك. وأضاف أحد المصادر أن مصرف عجمان وبنك الاتحاد الوطني وبنك المشرق تشارك أيضا في التسهيل.

وقالت المصادر أيضا إن معظم البنوك وافقت على التمديد وأنه سيجرى التوقيع على اتفاق في هذا الشأن في الوقت المناسب.

وأشارت المصادر إلى أن مجموعة بن لادن تلقت بعضا من مستحقاتها المتأخرة لدى الحكومة في الأشهر الأخيرة لكن قسما كبيرا منها لم يتم سداده حتى الآن.

الدولار = 3.7494 ريال سعودي إعداد معتز محمد للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below