April 30, 2019 / 1:29 PM / 7 months ago

مقدمة 1-طيران ناس السعودية تدرس ترقية طلب شراء إيرباص ايه320 نيو

من ألكسندر كورنويل

دبي 30 أبريل نيسان (رويترز) - قال الرئيس التنفيذي لطيران ناس السعودية اليوم الثلاثاء إن الناقلة تدرس ترقية جزء من طلبية قائمة لشراء 80 طائرة إيرباص إيه320 نيو إلى النموذج الأكبر إيه321.

كانت طيران ناس، المملوكة جزئيا للمملكة القابضة التابعة للملياردير السعودي الأمير الوليد بن طلال، طلبت في 2017 شراء طائرات إيه320 نيو بقيمة 8.6 مليار دولار.

وقال بندر عبد الرحمن المهنا ”بدأنا التقييم ونجري محادثات مع إيرباص.“

وأضاف أن النماذج الأكبر من طراز طائرة إيرباص الجديدة نحيفة البدن ستُستخدم بشكل رئيسي في الرحلات إلى شبه القارة الهندية وشمال أفريقيا.

ولم يذكر تفاصيل بشأن عدد الطائرات إيه321 التي قد تطلب الناقلة شراءها في إطار الطلبية المعدلة المحتملة، ولا موعد القرار.

وتدرس طيران ناس، التي تتوقع هذا العام نموا قدره عشرة بالمئة مقارنة مع نحو 6.6 مليون مسافر نقلتهم في 2018، طلب شراء طائرات عريضة البدن.

وتقارن الشركة بين طائرات إيرباص إيه330 نيو وبوينج 787-8، لاستخدامها في نقل الحجاج إلى السعودية.

وقال المهنا ”لن نبرم أي صفقة إلا إذا حصلنا على العرض الذي نتوقعه.“

وأضاف أن طيران ناس تجري محادثات مع بنوك أجنبية لجمع 250 إلى 300 مليون دولار لتمويل مدفوعات طلبية الطائرات، وتتوقع إغلاق العملية هذا العام.

ومن المنتظر أن تتسلم الشركة خمس طائرات إيه320 نيو في 2019.

وتتوقع الشركة أن تحقق أرباحا للسنة الخامسة على التوالي هذا العام، لكن المهنا حذر من أن السعة الزائدة في السوق تدفع أسعار التذاكر للانخفاض.

وقال ”الموقف في سوق الرحلات الداخلية ليس صحيا. السعة الزائدة ضخمة.“

إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below