24 تموز يوليو 2013 / 13:24 / منذ 4 أعوام

مقدمة 1-مصادر: المراعي السعودية تختار بنوكا لترتيب إصدار صكوك هجين

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

من ديفيد فرنش

دبي 24 يوليو تموز (رويترز) - قالت مصادر مصرفية اليوم الأربعاء إن شركة المراعي السعودية اختارت أربعة بنوك لترتيب إصدار صكوك هجين سيكون الأول من نوعه في سوق الديون بالمملكة.

وقال مصرفيان إن المراعي أكبر شركة منتجات ألبان في الخليج فوضت ذراع الأنشطة المصرفية الاستثمارية للبنك السعودي الفرنسي وبنك بي.ان.بي باريبا ووحدة اتش.اس.بي.سي في السعودية وستاندرد تشارترد لترتيب الصفقة.

وقال أربعة مصرفيين طلبوا عدم نشر أسمائهم لأن المعلومات سرية إن من المرجح إصدار الصكوك بالريال السعودي لكن الدولار خيار قائم أيضا. وأضافت المصادر أن الإصدار ليس وشيكا.

ولم يتسن الاتصال بمتحدث باسم شركة المراعي للحصول على تعقيب.

وقال مصرفي يعمل بالسعودية تقدم للصفقة ولم يقع الخيار على مؤسسته ”الريال والدولار خياران مطروحان على الطاولة.“

وتعد الهياكل الهجين نادرة في منطقة الخليج لكن مصرفين في الإمارات اختبرا السوق بصكوك هجين منذ العام الماضي.

وعقدت مجموعة ماجد الفطيم الإماراتية لقاءات مع مستثمرين في مايو ايار قبل طرح سندات هجين محتمل لكن ظروف السوق غير المواتية عطلت إتمام الصفقة.

والإصدارات الهجين تكون عادة ديونا ذات أولوية سداد ثانوية بميزانية الشركة وتتمتع ببعض مواصفات الأسهم.

وأبلغ بول لويس جاي المدير المالي للمراعي الصحفيين في مايو ايار أن الشركة قد تصدر صكوكا هجين خلال 12 شهرا للمساعدة في تمويل خطط النمو الطموح للشركة بقيمة مستهدفة نحو 500 مليون دولار.

وأعلنت المراعي في مايو 2012 أنها تستهدف إنفاقا رأسماليا قدره 15.7 مليار ريال (4.2 مليار دولار) في خمس سنوات لتمويل توسعات.

ويأتي ذلك بعد استحواذ الشركة في ديسمبر كانون الأول 2011 على شركة فوندومونتي الارجنتينية المتخصصة في إدارة المزارع لتأمين إمدادت العلف الحيواني.

لكن جاي قال في مايو إن الشركة تتطلع لجمع هذه الأموال من مستثمرين دوليين وليس من سوق الديون المحلية.

وذكر المصرفي الذي يعمل بالسعودية أن ثمة جوانب إيجابية وسلبية في كلا الخيارين المتعلقين بالعملة.

وتتمتع سوق الديون المحلية بسيولة كبيرة وتستطيع الشركة الحصول على سعر أفضل في وجود طلب كبير. في المقابل سيكون المستثمر الدولي أكثر قبولا بالهيكل الهجين لأن عدة شركات استخدمته في مناطق أخرى من العالم.

واعتمدت الشركات السعودية في السابق على القروض المصرفية وتجنيب الأرباح لتمويل التوسعات. لكن كثيرا من هذه الشركات الآن تنوع مصادر تمويلها من خلال سوق السندات.

ودخلت المراعي سوق الديون في مارس اذار بصكوك قيمتها 1.3 مليار ريال كانت ثاني صكوك لها بالعملة المحلية.

وأعلنت الشركة هذا الشهر زيادة في أرباح الربع الثاني بلغت 4.9 في المئة على أساس سنوي بفضل نمو أعمالها الرئيسية. لكن هذه الأرباح الفصلية التي بلغت 398.2 مليون ريال جاءت أقل قليلا من متوسط توقعات تسعة محللين.

وارتفع سهم الشركة 16.9 في المئة هذا العام ويجري تداوله عند أعلى مستوى له منذ فبراير شباط 2006. ويمثل سهم المراعي فرصة تنويع في السوق السعودية التي يسيطر عليها قطاع البنوك وقطاع العقارات.

الدولار = 3.7505 ريال سعودي إعداد أحمد لطفي للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم هيكل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below