10 آذار مارس 2014 / 13:48 / بعد 4 أعوام

مصحح-الحكير تسعى لإبرام صفقات استحواذ في أمريكا وبريطانيا وطرح صكوك

(تصحيح رسمي لمنصب المسؤول في الفقرة الثالثة مع حذف إشارة خاطئة إلى تكليف بنوك بإصدار صكوك في الفقرة 11)

دبي 10 مارس آذار (رويترز) - قال مسؤول تنفيذي بشركة فواز عبد العزيز الحكير السعودية اليوم الإثنين إن الشركة تدرس ما بين ثلاث وخمس صفقات استحواذ في الولايات المتحدة وبريطانيا.

وتنوي الشركة التي تعد أكبر شركة تجزئة في البورصة السعودية وصاحبة امتياز العلامتين التجاريتين زارا وماركس اند سبنسر في المملكة بيع أول صكوك في غضون 12 شهرا.

وقال روب كاس مدير التخطيط الاستراتيجي وعلاقات المستثمرين للصحفيين على هامش مؤتمر مالي في دبي إن الحكير تجري مفاوضات مع الأطراف المعنية ولن تبرم الصفقات إلا اذا كانت مناسبة.

كانت الحكير انتهت الشهر الماضي من شراء العلامة التجارية الاسبانية بلانكو للملابس.

وقالت الشركة إنها تجري محادثات مع بنوك عالمية من ”الفئة الأولى“ بشأن تقديم المشورة في إبرام الصفقات لكن لم يجر تكليف أي منها بعد. ولم يذكر تفاصيل وقال إن الصفقات قد تبرم في السنة المالية المقبلة التي تبدأ في أول ابريل نيسان.

وقال كاس إن الحكير التي تدير 1885 متجرا في نحو 20 سوقا في الشرق الأوسط وكومنولث الدول المستقلة ستحقق مبيعات قياسية في السنة المالية الحالية بين 5.5 و5.7 مليار ريال (1.47 و1.52 مليار دولار) وسيتراوح صافي الربح بين 760 و810 ملايين ريال.

ويعني هذا أن أرباح الربع الأخير بين 180 و230 مليون ريال من واقع نتائج التسعة أشهر الأولى ارتفاعا من 136 مليون ريال في الفترة ذاتها قبل عام.

وقال كاس ان الشركة تفتح متجرا جديدا كل 18 ساعة وتعتزم افتتاح 404 متاجر في أنحاء العالم في السنة المالية المقبلة.

ونحو نصف هذا العدد في السعودية و42 في الولايات المتحدة و24 متجرا في مصر. وتهدف الشركة لافتتاح 45 متجرا لعلامتها التجارية الجديدة آي.ان.سي ونحو 30 متجرا لبلانكو خارج اسبانيا وفي المناطق التي تعمل بها الشركة.

ويقبل المستثمرون والشركات على العمل في سوق التجزئة السعودية بفضل عوامل مواتية إذ إن نحو 60 بالمئة من السكان دون سن الثلاثين فضلا عن الزيادة في دخل الفرد.

وقال كاس إن الشركة تنوي طرح أول صكوك في السنة المالية المقبلة لكنه لم يخض في التفاصيل.

وتتجه أعداد متزايدة من الشركات السعودية إلى سوق الصكوك لتدبير احتياجاتها من التمويل في إطار سعيها لتنويع المصادر بدلا من الاعتماد على البنوك التقليدية والاستعانة بمستثمرين محليين لديهم سيولة كبيرة.

وقال كاس ” ستحظى باهتمام كبير وسيكون هناك إقبال على الاكتتاب لأنها مجموعة كبيرة.“

الدولار = 3.7503 ريال سعودي إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below