3 نيسان أبريل 2015 / 14:18 / منذ 3 أعوام

السنغال تطلب من البنك الإسلامي للتنمية المساعدة في ترتيب إصدار صكوك

دكار 3 أبريل نيسان (رويترز) - طلب الرئيس السنغالي ماكي سال من البنك الإسلامي للتنمية في السعودية مساعدة بلاده في دخول سوق التمويل الإسلامي للمرة الثانية مع سعيها لتجهيز التمويلات اللازمة لمشروعات بنية تحتية.

وكانت السنغال دشنت باكورة إصداراتها من السندات الإسلامية بطرح صكوك قيمتها 100 مليار فرنك أفريقي (166 مليون دولار) في يونيو حزيران 2014.

وقال سال لقناة تلفزيونية سنغالية لدى عودته من زيارة للسعودية ”آمل أن يساعدنا البنك الإسلامي للتنمية في الاستفادة من التمويل الإسلامي خصوصا الصكوك لتنفيذ مشروعات استراتيجية في قطاع البنية التحتية مثل خط سكك حديدية للقطارات السريعة يربط بين دكار ومطار بليز ديان الدولي الجديد.“

ولم يوضح الرئيس السنغالي حجم الإصدار أو توقيته لكن رئيس البنك الإسلامي للتنمية أحمد محمد علي أكد له أن البنك سيساعد السنغال على تمويل برنامجها.

ورغم النمو القوي لقطاع التمويل الإسلامي في الشرق الأوسط وجنوب شرق آسيا تباطأ القطاع في أفريقيا التي يقطنها ربع السكان المسلمين في العالم بما يوفر فرصة للمؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص وهي ذراع القطاع الخاص للبنك الإسلامي للتنمية الذي يتخذ من جدة مقرا له.

وتهدف السنغال إلى إصدار سندات تتراوح قيمتها بين 500 مليون ومليار دولار في الأسواق العالمية هذا العام بدءا من يونيو حزيران وهو ما قد يتضمن إصدارات في أسواق الصكوك والسندات الدولية.

الدولار = 602.5100 فرنك أفريقي إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below