29 أيلول سبتمبر 2016 / 13:22 / منذ عام واحد

مقدمة 1-صحيفة: المركزي السعودي يناقش مع البنوك إعادة جدولة قروض موظفي الدولة

(لإضافة تفاصيل)

الرياض 29 سبتمبر أيلول (رويترز) - قالت صحيفة مال الإلكترونية إن مؤسسة النقد العربي السعودي (البنك المركزي) تناقش مع البنوك في المملكة إعادة جدولة القروض لموظفي الدولة الذين ستتأثر رواتبهم بقرار الحكومة خفض العلاوات والبدلات لموظفي القطاع العام وإنه قد يجري التوصل لقرار الأسبوع المقبل.

ونقلت الصحيفة عن عبد العزيز الفريح نائب محافظ المركزي السعودي قوله ”يجري حاليا نقاش مع البنوك وتدارس لهذا الأمر...المؤسسة تعمل على حفظ حقوق البنوك كمقرضة مع التخفيف على المقترضين الذين يمسهم القرار.“

وأضاف ”لم يتم حتى الآن التوصل إلى آلية معينة بهذا الشأن وربما تتضح الصورة بنهاية هذا الأسبوع أو الأسبوع المقبل.“

وفي وقت سابق من اليوم قالت صحيفة عكاظ إن مؤسسة النقد ألزمت البنوك المحلية بإعادة جدولة القروض لموظفي الدولة الذين ستتأثر رواتبهم بقرار الحكومة خفض العلاوات والبدلات لموظفي القطاع العام.

كان مجلس الوزراء السعودي قرر في وقت سابق هذا الأسبوع تقليص رواتب ومزايا الوزراء وأعضاء مجلس الشورى وخفض مكافآت العاملين في القطاع الحكومي وذلك في أحدث خطوة تتخدها المملكة لخفض الإنفاق في عصر النفط الرخيص.

وبحسب قواعد المؤسسة يجب ألا تزيد قيمة القسط الشهري على ثلث الراتب الإجمالي الذي يتقاضاه المقترض شاملا الراتب الأساسي والعلاوات والبدلات التي انخفض بعضها وألغي البعض الآخر بموجب القرارات الجديدة.

ونقلت مال عن مصادر لم تسمها أن البنوك طرحت فكرة زيادة نسبة الاستقطاع الشهري من الراتب إلى 40 بالمئة حتى تتمكن من تقاضي نفس المبالغ السابقة في ظل انخفاض إجمالي الراتب.

وأضافت مال نقلا عن مصادرها أنه في حالة رفض مؤسسة النقد رفع نسبة الاستقطاع فإن البنوك ستقترح السماح لها برفع الفائدة على اعتبار أن قيمة القرض الشهري ستنخفض تبعا للظروف الجديدة.

وبحسب تقديرات محللين تشكل البدلات ما يصل إلى 30 بالمئة من دخل المواطنين العاملين بالقطاع الحكومي.

ومن المتوقع أن تتأثر رواتب العديد من موظفي القطاع العام بقرار خفض العلاوات والبدلات كما ستتأثر بقرار مجلس الوزراء باتباع التقويم الميلادي في صرف الرواتب والأجور لموظفي الدولة بدلا من التقويم الهجري.

وتقل السنة الهجرية 11 يوما عن الميلادية ويقول المحللون إن تلك الخطوة ستوفر نحو ثلاثة بالمئة في فاتورة الرواتب والبدلات.

ويلجأ معظم السعوديون ولاسيما من العاملين في القطاع الحكومي إلى الاقتراض لتمويل شراء المنازل والسيارات والتعليم والسفر.

وبلغت قيمة القروض الاستهلاكية 343.06 مليار ريال (91.5 مليار دولار) بنهاية يونيو حزيران.

وتضررت إيرادات السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم جراء هبوط أسعار الخام أكثر من النصف منذ 2014 إلى ما دون 50 دولارا للبرميل. وسجلت المملكة عجزا في الموازنة بلغ مستوى قياسيا عند 98 مليار دولار العام الماضي.

الدولار = 3.75 ريال سعودي تغطية صحفية مروة رشاد في الرياض هاتف 0096614632603 - تحرير أحمد إلهامي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below