25 أيلول سبتمبر 2017 / 11:45 / بعد 3 أشهر

مقدمة 1-السعودية تفوض بنوكا قبل طرح ثالث إصدار لسندات دولية

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

من ديفيد باربوشيا

دبي 25 سبتمبر أيلول (رويترز) - عينت السعودية بنوكا لترتيب اجتماعات مع مستثمرين عالميين قبيل إصدار محتمل لسندات دولية في الوقت الذي يسعى فيه أكبر اقتصاد في منطقة الخليج وأكبر بلد مصدر للنفط في العالم إلى سد عجز الموازنة الذي نتج عن هبوط أسعار النفط.

وقالت مصادر مصرفية إن السعودية قد تصدر سندات تصل قيمتها إلى عشرة مليارات دولار فيما سيكون ثالث إصدار دولي بعد باكورة إصداراتها بقيمة 17.5 مليار دولار العام الماضي، والذي كان الأكبر على الإطلاق في الأسواق الناشئة، وإصدار صكوك بتسعة مليارات دولار في أبريل نيسان.

وإلى جانب أسواق الدين الدولية، جمعت الحكومة السعودية في الآونة الأخيرة تمويلا من مستثمرين محليين من خلال بيع صكوك محلية عبر ثلاثة إصدارات شهرية بدأت في يوليو تموز وبلغت قيمتها الإجمالية 37 مليار ريال (9.9 مليار دولار).

وتدعو الحاجة لعمليات جمع التمويل من أجل تغطية عجز كبير في الموازنة يقدر بنحو 200 مليار ريال لعام 2017.

وقالت مصادر اليوم الاثنين إن السندات الدولية الجديدة الممتازة غير المضمونة قد تصدر هذا الأسبوع. وأظهرت وثيقة صادرة من أحد البنوك المرتبة للإصدار أنه سيكون مقسما على ثلاث شرائح، لآجال خمس سنوات ونصف السنة وعشر سنوات ونصف السنة و30 سنة.

وجرى تعيين جولدمان ساكس انترناشونال وجي.آي.بي كابيتال واتش.اس.بي.سي وجيه.بي مورجان وميتسوبيشي يو.إف.جيه لترتيب الإصدار.

وفي أوراق العرض التي أتاحتها الحكومة للمستثمرين في أدوات الدخل الثابت واطلعت عليها رويترز، قالت السعودية الحاصلة على التصنيف ‭‭A1‬‬ من موديز و‭‭A+‬‬ من فيتش إنها تتفوق في العوامل الأساسية الاقتصادية على نظرائها الحاصلين على تصنيف مماثل أو الدول الأخرى الأعضاء في مجموعة العشرين.

كما تتفاخر الحكومة بقدرتها الهائلة على الاقتراض وتدني مديونيتها المالية الخارجية مع الأخذ في الاعتبار أن الدين الحكومي العام لم يبلغ سوى 13.1 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي في 2016، بينما بلغ إجمالي الدين الخارجي السيادي 4.3 بالمئة في العام الماضي حسبما تظهر الوثيقة.

ومن المتوقع أن يجتذب إصدار السندات السعودية المقبل طلبا كبيرا من المستثمرين الدوليين الذين يبحثون عن أوراق مالية طويلة الأجل ومرتفعة العائد في سوق ما زالت تتسم بتدني أسعار الفائدة عالميا. وفي باكورة إصداراتها الدولية العام الماضي، كان الطلب على السندات السعودية نحو أربعة أمثال حجم السندات المباعة والذي بلغ 17.5 مليار دولار.

الدولار = 3.7501 ريال إعداد إسلام يحيى للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below