August 30, 2018 / 2:12 PM / 21 days ago

استطلاع-صناديق الشرق الأوسط أقل إيجابية إزاء السعودية والكويت بعد صدمة تركيا

من أندرو تورشيا

دبي 30 أغسطس آب (رويترز) - أصبح مديرو صناديق الشرق الأوسط أقل إيجابية تجاه الأسهم في السعودية والكويت بعد أن أوقدت أزمة العملة التركية شرارة تقلبات في الأسواق هذا الشهر حسبما أظهر مسح شهري تجريه رويترز اليوم الخميس.

وعلى مدى معظم فترات العام الحالي، كانت السعودية والكويت من الأسواق المفضلة لدى الصناديق بسبب توقعات انضمام الرياض إلى مؤشرات الأسواق الناشئة العام القادم وقرار فوتسي راسل رفع تصنيف الكويت إلى وضع السوق الناشئة الثانوية.

ورغم استبعاد أن يكون لتركيا أثر مباشر على اقتصادات الشرق الأوسط فإن تقلبات السوق جعلت المستثمرين يتوخون مزيدا من الحذر بشأن شراء الأسهم السعودية والكويتية عند تقييماتها العالية مقارنة مع الإمارات والأسواق الناشئة الأخرى.

وخلص أحدث مسح لثلاثة عشر من مديري صناديق الشرق الأوسط الرائدين، والذي أجري على مدى الأسبوع الأخير، إلى أن ثمانية بالمئة منهم أصبحوا يتوقعون زيادة مخصصات الأسهم السعودية في الأشهر الثلاثة المقبلة بينما لا يتوقع أي منهم تقليصها.

ذلك انخفاض عن الشهر السابق عندما قال 31 بالمئة ممن شملهم الاستلطاع إنهم يتوقعون زيادة المخصصات وهو أقل ميزان إيجابي تجاه السعودية منذ سبتمبر أيلول 2017. ولا يعتزم أي من مديري الصناديق خفض المخصصات وهي النتيجة نفسها لاستطلاع الشهر السابق.

لكن المؤشر السعودي مازال مرتفعا عشرة بالمئة منذ مطلع 2018 متفوقا على مؤشر ام.اس.سي.ىي للأسواق الناشئة المنخفض ثمانية بالمئة للفترة ذاتها. وقال عدة مديرين إنهم لا يتوقون مزيدا من التراجع للرياض لأن دخولها مؤشرات الأسواق الناشئة في العام القادم سيجذب أموالا جديدة بمليارات الدولارات.

كانت مصادر بالصناعة أبلغت رويترز هذا الشهر أن الحكومة السعودية جمدت خطط أحد أضخم إصلاحاتها، الطرح العام الأولي لشركة النفط الوطنية العملاقة أرامكو، الذي كان سيجمع عشرات المليارات من الدولارات ويزيد الاهتمام بسوق الرياض.

ورأى بعض مديري الصناديق في القرار ضربة محتملة لمصداقية برنامج الرياض الإصلاحي.

وقال أكبر خان مدير إدارة الأصول لدى الريان للاستثمار في الدوحة ”قرار وقف طرح أرامكو، أو على الأقل تأجيله، يبرز صعوبات القيام بإصلاحات في الخليج.“

لكن المديرين قالوا إن تجميد الطرح لن يؤخر التعافي التدريجي للاقتصاد السعودي وإنه لم يؤثر سلبا بشكل يذكر على سوق الأسهم نظرا لأن الطرح الأولي لم يكن متوقع الحدوث قبل 2020 على أي حال.

وقال سانات ساتشار محلل الأسهم لقسم إدارة الأصول في المال كابيتال بدبي ”في المدى القصير، إلغاء الطرح الأولي سيكون إيجابيا لأن طرحا بهذا الحجم كان سيسحب سيولة كبيرة من السوق وهو ما كان سيؤثر عليها سلبيا.“

وأظهر أحدث استطلاع أن الصناديق تصبح أقل إيجابية إزاء الكويت. فواحد وثلاثون بالمئة يتوقعون الآن زيادة المخصصات هناك وثمانية بالمئة خفضها تراجعا من نسبة 62 بالمئة إلى صفر في الاستطلاع السابق وهو أيضا أقل موقف إيجابي منذ مايو أيار.

ومن المتوقع أن يستقطب دخول الكويت مؤشر فوتسي راسل للأسواق الناشئة، على مرحلتين في سبتمبر أيلول وديسمبر كانون الأول، حوالي 800 مليون دولار من الأموال المرتبطة بالمؤشر. لكن في ظل ارتفاع مؤشر السوق الأول الكويتي عشرة بالمئة منذ بداية العام فقد تكون تلك التدفقات محسوبة بالفعل.

وقال مدير صندوق إنه يتوقع أن يقلص انكشافه على الكويت قبيل المرحلة الأولى من دخول المؤشر الشهر القادم ثم يزيده مجددا قبيل المرحلة الثانية في ديسمبر كانون الأول.

ويتوقع 23 بالمئة من المديرين زيادة مخصصاتهم لأدوات الدخل الثابت بالشرق الأوسط وثمانية بالمئة خفضها. وقال بعض المديرين إن أزمة تركيا زادت جاذبية سندات الشرق الأوسط عن طريق خفض أسعارها.

وقال رامي جمال مدير المحفظة بشركة أموال في قطر ”نرى قيمة في بعض سندات الشركات عالية الجودة والسندات السيادية نظرا للتصحيح الذي حدث لها وامتداد التأثير الذي لاحظناه بعد أزمة الليرة التركية.“

نتائج الاستطلاع

زيادة خفض إبقاء 1- هل تتوقع زيادة/خفض/إبقاء نسبة استثمارك في أسهم الشرق الأوسط في الأشهر الثلاثة المقبلة؟ 5 0 8 2- هل تتوقع زيادة/خفض/إبقاء نسبة استثمارك في أدوات الدخل الثابت في الشرق الأوسط في الأشهر الثلاثة المقبلة؟ 3 1 9 3- هل تتوقع زيادة/خفض/إبقاء نسبة استثمارك في الأسهم في الدول التالية في الأشهر الثلاثة المقبلة؟ - الإمارات العربية المتحدة 8 0 5 - قطر 0 3 10 -السعودية 1 0 12 - مصر 3 3 7 - تركيا 0 1 12 - الكويت 4 1 8

ملحوظة: المؤسسات التي شاركت في المسح هي المال كابيتال والريان للاستثمار وأموال قطر وأرقام كابيتال وبنك الإمارات دبي الوطني وبيت الاستثمار العالمي (جلوبل) وأبوظبي للاستثمار وأبوظبي الأول للأوراق المالية وان.بي.كيه كابيتال وبنك رسملة الاستثماري وشرودرز الشرق الأوسط والمستثمر الوطني والواحة كابيتال.

إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية - تحرير

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below