March 11, 2019 / 4:06 PM / 9 months ago

موبيوس يبدي مخاوف بشأن الحوكمة في أرامكو السعودية تتعلق بسيطرة الدولة

دبي 11 مارس آذار (رويترز) - قال مارك موبيوس المستثمر في الأسواق الناشئة اليوم الاثنين إن لديه مخاوف بشأن الاستثمار في أسهم أو سندات قد تصدرها أرامكو السعودية في المستقبل تتعلق ”بالحوكمة“ بسبب سيطرة الرياض على شركة النفط العملاقة.

وقال موبيوس لرويترز على هامش مؤتمر استثمار في دبي ”في نهاية المطاف، القرارات بشأن الشركة لن تصب بالضرورة في مصلحة أكبر المساهمين لكن في مصلحة الحكومة“.

ومن المتوقع أن تصدر أرامكو السعودية باكورة سنداتها الدولية على مدى الأشهر القليلة القادمة، ومن المرجح أن تكون حصيلة الإصدار مرتبطة بالاستحواذ على حصة حاكمة في سابك لصناعة البتروكيماويات.

وقال موبيوس إنه لن يستثمر في سندات أرامكو ما لم يكن هناك سعر مرتفع للفائدة يحقق التوازن بين المخاطرة والعائد، وإن سعر الفائدة هذا يحب أن يكون أعلى مما تعرضه السعودية.

وقال ”لأنه في نهاية المطاف إذا حدث تعثر بشكل أو بآخر، فستكون سندات أرامكو... أول ما سيتم التضحية به (قبل السيادية)“.

وتراجعت أرامكو السعودية عن طرحها العام الأولي المزمع البالغ حجمه 100 مليار دولار العام الماضي لأسباب من بينها المخاوف بشأن متطلبات الإفصاح وفقا لما قالته مصادر مطلعة على القرار. والطرح العام الأولي المزمع ركيزة أساسية لمسعى من المملكة لإصلاح اقتصادها وتنويع إيراداته بعيدا عن النفط.

لكن وزير الطاقة السعودي خالد الفالح قال في يناير كانون الثاني إن الإدراج سيتم بحلول 2021.

* ”مشكلة حوكمة كبيرة“

ترك موبيوس، وهو مستثمر رائد بالأسواق الناشئة، فرانكلين تمبلتون العام الماضي بعد أكثر من 30 عاما وأسس شركته الخاصة موبيوس كابيتال بارتنرز التي تتخذ من لندن مقرا، والتي تهدف إلى شراء حصص استثمار مباشر بدلا من صناديق المؤشرات المتداولة.

لكنه قال إنه لن يستثمر في الطرح العام الأولي لأرامكو، الذي قد يصبح الأكبر على الإطلاق، وإنه لن يدرس شراء ديون الشركة ما لم تُعرض أسعار فائدة ”جذابة للغاية“.

وقال موبيوس ”إذا حدث أمر ما ووقعت السعودية في مشكلة لسبب أو لآخر واحتاجوا إلى المال، ستحتاج (أرامكو) لنقل أصول إلى الحكومة“.

وقال ”لديك مشكلة حوكمة كبيرة“ مضيفا أن السبيل الوحيد لكي يستثمر في أرامكو سيكون في حالة ”أن تحتفظ الحكومة بحصة أقلية وأن يكون هناك مجلس إدارة مستقل حقاً“.

وجرى ضم السعودية، بجانب دول خليجية أخرى، إلى مؤشرات جيه.بي مورجان لسندات حكومات الأسواق الناشئة، في خطوة يتوقع مديرو صناديق أن تحقق تدفقات لشراء الديون الخليجية تتراوح قيمتها بين 30 و40 مليار دولار بحلول سبتمبر أيلول من العام الجاري.

وبشكل أوسع، قال موبيوس إن الشيء الرئيسي الذي يهمه كمستثمر وهو ينظر إلى السعودية هو الاستقرار السياسي في البلاد وأسعار النفط.

إعداد معتز محمد للنشرة العربية - تحرير إسلام يحيى

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below