July 2, 2019 / 9:51 AM / 5 months ago

مقدمة 5-السعودية بصدد جمع 3 مليارات من بيع باكورة سنداتها باليورو

من ديفيد باربوشيا وتوم أرنولد

دبي/لندن 2 يوليو تموز (رويترز) - جمعت السعودية ثلاثة مليارات يورو من أوامر اكتتاب زادت على 14.5 مليار في أول إصداراتها من السندات المقومة بالعملة الأوروبية الموحدة، مع سعي المملكة للاستفادة من مصادر تمويل جديدة لتغطية احتياجات الميزانية في ظل هبوط أسعار النفط.

وبهذا تكون السعودية قد باعت سندات دولية بأكثر من 60 مليار دولار منذ طرقها أسواق الدين العالمية للمرة الأولى أواخر 2016، مما يجعل المملكة أحد أكبر مصدري الدين في الأسواق الناشئة.

وسيسمح أول دخول للمملكة إلى سوق الدين المُقوم باليورو، وهو الأول من نوعه لحكومة خليجية، بالتعامل مع مستثمرين مختلفين في أوقات مختلفة.

وأفادت وثيقة لأحد البنوك التي ترتب الصفقة أن السندات السعودية تنقسم إلى شريحتين، الأولى لأجل ثماني سنوات بقيمة مليار يورو، والثانية لأجل 20 عاما وتبلغ قيمتها ملياري يورو.

وقال مارسيلو أسالين مدير ديون الأسواق الناشئة لدى إن.إن انفستمنت بارتنرز وهي شركة لإدارة الأصول مقرها هولندا ”السعودية ستستفيد من العوامل المواتية القوية إذ يوجد طلب جيد على الأوراق المالية المقومة باليورو من قبل المستثمرين الأوروبيين الباحثين عن بدائل للسندات الحكومية ذات العوائد الشديدة الانخفاض في أوروبا“.

مرفق بالشريحة الأولى التي لأجل ثمانية أعوام كوبون 0.75 بالمئة والثانية الأطول أجلا اثنين بالمئة. وبحسب وثيقة فان العائد على الشريحة الأولى بعد التسعير بلغ 0.782 بالمئة ولشريحة العشرين عاما 2.042 بالمئة.

عوامل جيوسياسية

تقلصت فروق أسعار السندات البالغ أجلها ثماني سنوات مع تسويق العملية أمس الثلاثاء لينتهي بها المطاف عند 80 نقطة أساس فوق متوسط أسعار مبادلة الفائدة الثابتة والمتغيرة، بينما عرضت سندات العشرين عاما 140 نقطة أساس فوق ذات المعيار.

ويعني ذلك أن العائد المعروض باليورو يقل كثيرا عن أسعار الفائدة المعروضة على سندات المملكة الدولارية القائمة ذات أجل الاستحقاق نفسه. لكن عند المقارنة بإصدارات اليورو لدول تصنيفها أقل من السعودية مثل كرواتيا، فإن السندات السعودية تحمل علاوة طفيفة.

وقال مدير محفظة ”هي أرخص قليلا عند المقارنة... هو أول إصدار باليورو ويأتي في ظل التوترات الايرانية، وربما هذا هو السبب“.

وزادت التوترات الجيوسياسية في الشرق الأوسط منذ هجوم على ناقلتين عند مدخل الخليج.

وألقت الولايات المتحدة بالمسؤولية على إيران في الهجوم، لكن طهران تنفي أي دور لها.

يتوقع صندوق النقد الدولي أن يبلغ عجز الميزانية السعودية هذا العام سبعة بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي، مقارنة بتوقعات للحكومة عند 4.2 بالمئة.

ترجع الزيادة بصفة أساسية إلى ارتفاع الإنفاق الحكومي، الذي تحتاجه الرياض لدعم الاقتصاد وتنويع موارده بدلا من الاعتماد على إيرادات النفط، وذلك على حساب زيادة الانكشاف المالي للمملكة.

تولى جولدمان ساكس وسوسيتيه جنرال تنسيق الصفقة، بينما جرى تفويض بي.إن.بي باريبا وسامبا كابيتال ومورجان ستانلي كمرتبين رئيسيين ومديري دفاتر خاملين للصفقة.

إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below