October 10, 2019 / 3:57 PM / in 2 months

البورصة المصرية ترتفع بدعم من بيانات والسعودية تواصل خسائرها

10 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - ارتفعت البورصة المصرية اليوم الخميس بعد بيانات أظهرت هبوط تضخم أسعار المستهلكين في البلاد إلى أدنى مستوياته في نحو سبع سنوات، بينما هبطت البورصة السعودية مسجلة خسائر لأربع جلسات متتالية.

وانخفض التضخم السنوي لأسعار المستهلكين في المدن المصرية إلى 4.8 في المئة في سبتمبر أيلول من 7.5 في المئة في أغسطس آب، وهو ما يمهد الطريق أمام البنك المركزي لإجراء المزيد من الخفض في أسعار الفائدة، بعدما خفضها مرتين في شهرين متتاليين.

وتباطأ التضخم في مصر في الأشهر الماضية، مع قرب إنتهاء برنامج للإصلاح الاقتصادي يدعمه صندوق النقد الدولي، شهد ارتفاع معدل التضخم السنوي إلى 33 بالمئة في 2017.

وأغلق المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية مرتفعا 0.8 في المئة، مع صعود سهم البنك التجاري الدولي، ذي الثقل في السوق، 0.3 في المئة، بينما زاد سهم القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية 3.9 في المئة.

وأظهرت بيانات البورصة أن المستثمرين الأجانب اشتروا أسهما مصرية أكثر مما باعوا في جلسة اليوم.

وانخفض المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.3 في المئة، مع تراجع سهم مصرف الراجحي 1.2 في المئة، بينما هبط سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك)، رابع أكبر منتج للبتروكيماويات في العالم، 0.8 في المئة.

أبلغت السعودية، أكبر مصًدر في العالم للنفط، أوبك أن إنتاجها النفطي انخفض في سبتمبر أيلول 660 ألف برميل يوميا مقارنة مع مستواه في أغسطس آب إلى 9.13 مليون برميل يوميا في أعقاب هجمات على منشأتي نفط في المملكة. لكن التقرير الشهري لأوبك أظهر أن مصادر ثانوية قدرت إنتاج السعودية الشهر الماضي عند 8.56 مليون برميل يوميا فقط.

واستهدفت هجمات في 14 سبتمبر أيلول منشأتي نفط تابعتين لشركة النفط العملاقة أرامكو السعودية المملوكة للدولة، وهو ما أوقف في البداية نصف إنتاج المملكة من الخام، أو ما يعادل خمسة بالمئة من الإنتاج العالمي.

وأغلق المؤشر العام لسوق أبوظبي مرتفعا 0.4 في المئة، مع صعود سهم بنك أبوظبي الأول القيادي 0.8 في المئة، بينما زاد سهم الدار العقارية واحدا في المئة.

وارتفع مؤشر بورصة قطر 0.3 في المئة، مع صعود سهم بنك قطر الوطني 1.2 في المئة، بعدما سجل أكبر مصرف في الخليج زيادة أربعة في المئة في صافي ربح تسعة أشهر، متوافقا بشكل كبير مع تقديرات المحللين.

وأغلق مؤشر سوق دبي مستقرا، مع صعود سهم إعمار العقارية 1.1 في المئة.

وفيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

- السعودية.. تراجع المؤشر 0.3 في المئة إلى 7695 نقطة.

- أبوظبي.. زاد المؤشر 0.4 في المئة إلى 5073 نقطة.

- دبي.. استقر المؤشر عند 2810 نقاط.

- قطر.. ارتفع المؤشر 0.3 في المئة إلى 10228 نقطة.

- مصر.. صعد المؤشر 0.8 في المئة إلى 14302 نقطة.

- البحرين.. زاد المؤشر 0.3 في المئة إلى 1523 نقطة.

- سلطنة عمان.. انخفض المؤشر 0.7 في المئة إلى 4014 نقطة.

- الكويت.. ارتفع المؤشر 0.3 في المئة إلى 6213 نقطة.

إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير وجدي الألفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below