November 18, 2019 / 3:52 PM / 25 days ago

بورصة السعودية ترتفع بدعم من الأسهم المالية، ومصر تهبط بفعل موجة بيع في الأسهم القيادية

18 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - ارتفعت البورصة السعودية اليوم الإثنين بدعم من الأسهم المالية، بينما شهدت البورصة المصرية هبوطا حادا مع تراجع معظم الأسهم القيادية.

وزاد المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.9 في المئة، مع صعود سهم مصرف الراجحي 1.1 في المئة، بينما ارتفع سهم البنك الأهلي التجاري 1.3 في المئة.

وصعد سهم المتوسط والخليج للتأمين وإعادة التأمين التعاوني (ميدجلف) 2.7 في المئة، بعد يوم من توقيع الشركة عقدا للتأمين الصحي مع السعودية للكهرباء، التي هبط سهمها 0.6 في المئة.

وارتفع سهم السعودية للصادرات الصناعية 1.8 في المئة، بعدما وافق مجلس إدارة الشركة أمس الأحد على فتح فرع في بغداد.

وزاد سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) 1.7 في المئة، بعدما قالت الشركة في إشعار إلى البورصة إنها استكملت 35 في المئة من العمل في مشروعها لإنتاج الكلورين في مدينة الجبيل الصناعية.

وهبط المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 1.2 في المئة، مع تراجع 28 من الثلاثين سهما المدرجة على قائمته. وانخفض سهم البنك التجاري الدولي، أكبر مصرف مدرج في مصر، واحدا في المئة بينما نزل سهم السويدي إليكتريك 3.6 في المئة.

ونقلت رويترز اليوم الإثنين عن مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية قوله إن شراء مصر طائرات مقاتلة روسية يعرضها لخطر العقوبات الأمريكية، كما يهدد مشترياتها من العتاد الأمريكي في المستقبل.

وأضاف آر. كلارك كوبر مساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية والعسكرية أن مصر على دراية بتلك المخاطر.

وتراجع مؤشر سوق دبي 0.9 في المئة، مع هبوط سهم بنك الإمارات دبي الوطني 1.6 في المئة.

وارتفع سهم بنك الإمارات دبي الوطني بما يزيد على عشرة في المئة في الجلستين السابقتين ، بعدما أكد المصرف يوم الأربعاء بيع 31 مليون سهم في نتويرك انترناشونال هولدنجز مقابل 160 مليون جنيه استرليني.

وهوى سهم أرابتك القابضة عشرة في المئة، مسجلا أكبر هبوط له منذ مايو أيار. وفي يوم الجمعة، سجلت شركة البناء خسارة في الربع الثالث، مقابل ربح قبل عام.

ومن بين الأسهم العقارية الأخرى، انخفض سهم داماك العقارية 4.8 في المئة. وفي الأسبوع الماضي، سجلت شركة التطوير العقاري انخفاضا بلغ 78 بالمئة في ربح الربع الثالث وسط استمرار التباطؤ في قطاع العقارات بدبي.

وهبط سهم داماك 50 في المئة منذ بداية العام، مع انكماش الأرباح في ثلاثة أرباع متتالية، بحسب بيانات رفينيتيف.

وواصل المؤشر العام لسوق أبوظبي خسائره ليغلق منخفضا 0.3 في المئة، بعد يوم من تسجيله أكبر تراجع له منذ أغسطس آب. وهبط سهم شركة اتصالات 0.7 في المئة، بينما هوى سهم بنك الاستثمار 9.9 في المئة.

وفي وقت سابق هذا الشهر، سجل بنك الاستثمار خسائر متراكمة بلغت 1.86 مليار درهم في سبتمبر أيلول.

وانخفض مؤشر بورصة قطر 0.2 في المئة، مع تراجع سهمي الكهرباء والماء القطرية وإزدان القابضة 2.6 و0.8 في المئة على الترتيب.

وفيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

- السعودية.. ارتفع المؤشر 0.9 في المئة إلى 8000 نقطة.

- أبوظبي.. تراجع المؤشر 0.3 في المئة إلى 5047 نقطة.

- دبي.. نزل المؤشر 0.9 في المئة إلى 2682 نقطة.

- قطر.. انخفض المؤشر 0.2 في المئة إلى 10297 نقطة.

- مصر.. هبط المؤشر 1.2 في المئة إلى 14379 نقطة.

- البحرين.. زاد المؤشر 0.2 في المئة إلى 1502 نقطة.

- سلطنة عمان.. نزل المؤشر 0.2 في المئة إلى 4086 نقطة.

- الكويت.. صعد المؤشر 0.3 في المئة إلى 6280 نقطة.

إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير وجدي الألفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below