6 كانون الأول ديسمبر 2011 / 16:39 / بعد 6 أعوام

الأسهم الاماراتية تتراجع بعد حديث عن إعادة هيكلة ديون لدبي

من نادية سليم

دبي 6 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - هبطت أسهم دبي وأبوظبي اليوم الثلاثاء وسط حديث عن احتمال أن تعيد دبي هيكلة سندات وبعدما حذرت وكالة موديز للتصنيف الإئتماني من أن الإمارة تواجه مخاطر إعادة تمويل بينما تباين أداء باقي بورصات المنطقة متأثرة بتشاؤم في الأسواق العالمية.

وسجل مؤشر سوق دبي ‪.DFMGI‬ أكبر انخفاض في خمسة أسابيع وتراجع 1.2 في المئة. وهبط المؤشر للجلسة الثانية منذ حقق أعلى مستوى في خمسة أسابيع يوم الأحد.

وقالت مصادر إن دبي التي استطاعت بشق الأنفس تفادي العجز عن سداد قيمة سندات في 2009 يمكن أن تستخدم أموالا جمعها صندوق الثروة السيادية للإمارة للمساهمة في سداد سندات بقيمة 3.8 مليار دولار لشركات شبه حكومية تستحق العام القادم.

وتأثرت المعنويات أيضا بتراجع الأسواق العالمية حيث تضررت الأسهم الأوروبية واليورو بتحذير مفاجئ من ستاندرد آند بورز من احتمال خفض التصنيف الائتماني لأغلب دول منطقة اليورو.

وقال هيثم عرابي الرئيس التنفيذي ومدير الصناديق في جلف مينا للاستثمارات ”من الطبيعي أن نشهد بعض عمليات جني الأرباح لكن ربما ما سبب انخفاضا أكبر هو انخفاض الأسواق العالمية.“

وأضاف ”كنا نتوقع بالفعل انخفاض معظم أسواق المنطقة.“

وتراجع مؤشر أبوظبي ‭.ADI‬ بنسبة 0.8 بالمئة متأثرا بأسهم البنوك.

وفي قطر هبط المؤشر ‭.QSI‬ بنسبة 0.4 بالمئة إلى 8750 نقطة مقلصا مكاسبه منذ بداية العام إلى 0.8 بالمئة. واخترق المؤشر مستوى مقاومة قويا عند 8800 نقطة خلال الجلسة لكن محللين قالوا إن انخفاض أحجام التداول يعني أنه لن يستطيع الصمود فوق هذا المستوى.

وقال متعامل في الدوحة طلب عدم الكشف عن هويته ”نأمل في حدوث تماسك بين 8765 و8834 نقطة وسيشكل اختراق صحي مستدام فوق هذا المستوى اتجاها صعوديا حاسما.“

وفي السعودية هبطت أسهم الشركات الكبيرة وقادت أسهم البتروكيماويات اتجاها نزوليا للمؤشر الرئيسي للسوق ‪.TASI‬ الذي تراجع 0.2 بالمئة نزولا من أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع الذي سجله أمس الاثنين.

وفقد سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) 0.5 بالمئة وسهم كيان السعودية للبتروكيماويات 1.4 بالمئة وسهم مجموعة سامبا المالية 0.6 بالمئة. ‭‬ وقال طارق الماضي المحلل المالي في السعودية ”ثمة شيء من الضغط من الأسواق الأوروبية فضلا عن مبيعات لجني الارباح عقب الاتجاه الصعودي لأسهم البتروكيماويات أمس.“

وأضاف الماضي ”يحول المتعاملون أموالهم لأسهم أكثر أمنا مثل البتروكيماويات والبنوك ويكونون مراكز استعدادا لنتائج نهاية العام. يتوقع أن تحقق الشركات الكبرى نتائج جيدة.“

وارتفع مؤشر سوق الكويت ‪.KWSE‬ لأعلى مستوى في ثلاثة أسابيع مع رهان المتعاملين على صعود الأسهم المحلية بنهاية العام.

وتعزز المؤشر بعمليات شراء في أسهم الشركات الصغيرة مع صعود سهم الوطنية العقارية 7.4 في المئة وسهم شركة المركز المالي الكويتي (المركز) 8.5 في المئة وسهم بيت الاستثمار الخليجي 6.5 في المئة.

وقال متعامل في الكويت طلب عدم الكشف عن هويته ”نشهد إقبالا من مستثمرين أجانب وبشكل رئيسي على أسهم البنوك. يريد المستثمرون المحليون زخما آملين في صعود بنهاية العام.“

كما يأمل المتعاملون في تحقيق استقرار سياسي في الكويت.

وارتفعت بورصتا عمان ومصر 0.1 في المئة لكل منهما.

وفيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

دبي.. هبط المؤشر 1.2 في المئة إلى 1383 نقطة.

أبوظبي.. تراجع المؤشر 0.8 في المئة إلى 2451 نقطة.

قطر.. انخفض المؤشر 0.4 في المئة إلى 8750 نقطة.

السعودية.. هبط المؤشر 0.2 في المئة إلى 6217 نقطة.

الكويت.. ارتفع المؤشر 0.5 في المئة إلى 5870 نقطة.

مصر.. صعد المؤشر 0.1 في المئة إلى 4024 نقطة.

سلطنة عمان.. ارتفع المؤشر 0.1 في المئة إلى 5543 نقطة.

البحرين.. تراجع المؤشر 0.05 في المئة إلى 1160 نقطة.

ع ر - م ح (قتص)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below