20 تشرين الأول أكتوبر 2011 / 13:12 / بعد 6 أعوام

محللون يتوقعون استجابة المؤشر السعودي الاسبوع المقبل للنتائج القوية

من مروة رشاد

الرياض 20 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - يقول محللون بارزون إن الأسبوع المقبل ربما يشهد بداية استجابة المؤشر السعودي للنتائج القوية التي سجلتها الشركات في الربع الثالث والتي لم تنعكس على أدائه خلال الأسبوعين الماضيين.

لكن المحللين يرون أنه في ظل سيطرة المتعاملين الأفراد على أكبر سوق للأسهم في العالم العربي ستظل معنويات المستثمرين هي العامل الأول الذي يسيطر على السوق لاسيما في ظل ضبابية الرؤية بشأن الاقتصاد العالمي والمخاوف بشأن الاضطرابات السياسية في المنطقة.

وأنهى المؤشر السعودي تعاملات أمس الأربعاء مرتفعا 0.7 بالمئة إلى مستوى 6106.7 نقطة. ومنذ بداية العام خسر المؤشر 7.8 بالمئة من قيمته.

وقال تركي فدعق رئيس الأبحاث والمشورة لدى شركة البلاد للاستثمار لرويترز "تحركات الأسبوع القادم ستعطي اتجاها واضحا حول تحركات المستثمرين حتى نهاية العام...السوق مرشح لكسر حاجز المقاومة الواقع عند 6180 نقطة."

وأبدى فدعق تفاؤله بأن يبدأ المؤشر خطواته نحو المسار الصعودي في ظل عدد من الإشارات أهمها تسجيل أعلى قيمة للتداول خلال النصف الثاني في تعاملات أمس الأربعاء عند 5.6 بالمئة.

وسجلت الشركات السعودية ولاسيما الشركات القيادية نموا قويا في أرباح الربع الثالث وخلال العام بأكمله وعلى الرغم من أن نتائج الشركات السعودية تدل على قوة العوامل الأساسية للسوق السعودية فان مؤشر أكبر سوق للأسهم في العالم العربي لا يعكس حتى الآن ذلك الوضع القوي.

وتعليقا على ذلك قال عبد الله البراك المحلل المالي وعضو جمعية المحاسبين السعوديين "بالفعل لم يعكس المؤشر النتائج التاريخية التي سجلتها شركات مثل سابك. المفروض أن يكون هناك تناسق بين الأرباح وأداء السوق ولكن المشكلة هو تأثير الأسواق العالمية والمخاوف بشأن الأحداث السياسية في المنطقة."

وتابع "الأموال دائما ما تخاف من أي اضطرابات ودائما السوق يستبق الخوف...مدير الصندوق والمتداول هو في النهاية بشر وبالتأكيد سيتأثر."

من جانبه قال فدعق إن عدم تجاوب السوق مع النتائج القوية للشركات وخاصة نتائج سابك هو انعكاس للأحداث العالمية ولاسيما أن جزء كبيرا من المتعاملين بالسوق أفراد وتغلب العاطفة على قراراتهم.

وحققت سابك أرباحا صافية قياسية قدرها 8.2 مليار ريال (2.2 مليار دولار) في ثلاثة أشهر حتى نهاية سبتمبر أيلول كما سجل قطاع المصارف نموا قارب 30 بالمئة ليصل إجمالي أرباح الربع الثالث إلى 6.5 مليار ريال.

وأضاف "منذ بداية العام انخفض المؤشر سبعة بالمئة فيما انخفض مؤشر البتروكيماويات ستة بالمئة ولم يعكس المعدل الحقيقي لنمو أرباح الشركات والتي صعدت بأكثر من ستة بالمئة...أعتقد أن عدم تفاعل السوق سيكون على المدى القصير."

وتابع "نتائج الشركات ونتائج التحليل الأساسي وقوة الاقتصاد السعودي تجعل من المتوقع خروج السيولة من القطاع المصرفي إلى سوق الأسهم لاسيما مع تدني العمولة."

من جانبه قال البراك إن الأسعار الحالية بالسوق أصبحت جذابة جدا لكن قوة الشراء أضعف من قوة البيع.

وتابع "نحن أمام أسعار ممتازة جدا. أعلى الشركات تتداول عند مكررات ربحية 8 و9...هناك ما يمكن أن نطلق عليه انحراف إيجابي بمعنى أن الأرباح جيدة لكن أداء المؤشر سيء ومع الوقت سيتجاوب المؤشر رغما عن أنفه."

وتمر خطط لمعالجة أزمة ديون منطقة اليورو بمأزق في ظل خلاف بين باريس وبرلين بشأن سبل تعزيز قدرات صندوق إنقاذ المنطقة الأمر الذي يثير شكوكا بشأن قدرة زعماء منطقة اليورو على الاتفاق على خطة واضحة ومقنعة عندما يلتقون يوم الأحد.

ومن شأن الفشل في ذلك أن يقوض ثقة الأسواق المالية المهتزة بالفعل في منطقة العملة وفي قدرتها على التغلب على أزمة الديون المستمرة منذ عامين والتي باتت تهدد قابلية العملة الموحدة للاستمرار في المدى الطويل.

وظهرت وثيقة للقواعد العامة لصندوق الإنقاذ الأوروبي حصلت رويترز على نسخة منها اليوم الخميس أنه سيتعين على أي دولة في منطقة اليورو أن يكون مستوى ديونها ومركزها المالي الخارجي مستداما للتأهل لمساعدة آلية الاستقرار المالي الأوروبية في السوق الثانوية للسندات.

والمستثمرون الأفراد هم القوة الدافعة لسوق الأسهم السعودية ووفقا لبيانات رسمية يسجل الأفراد نحو 93 بالمئة من الصفقات اليومية في البورصة السعودية. وعادة ما تتأثر قراراتهم سريعا بالأحداث العالمية.

وقال البراك "الأثر النفسي عادة ما يكون مؤقتا ولا يدوم سوى أسبوع أو أسبوعين وبالتأكيد السوق سيتجاهل تلك التأثيرات...من المتوقع أن يشهد السوق أداء متميز قريبا."

(الدولار = 3.75 ريال سعودي)

م ر - ن ج (قتص)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below