26 أيلول سبتمبر 2011 / 08:18 / بعد 6 أعوام

رئيس أسمنت حائل: تغطية الاكتتاب 108% حتى الآن والإدراج في اكتوبر

من إبراهيم المطوع

الرياض 26 سبتمبر أيلول (رويترز)- قال مطر الزهراني رئيس شركة أسمنت حائل إنه تم تغطية الاكتتاب بنسبة تتجاوز 108% حتى صباح اليوم الاثنين وهو اليوم الاخير من الاكتتاب في الطرح العام الأولي لأسهم الشركة مؤكدا أن التخصيص ورد الفائض سيكون في الاسبوع المقبل.

وتوقع الزهراني أن يبدأ تداول السهم في البورصة في اكتوبر تشرين الأول.

وقال في مقابلة مع رويترز عبر الهاتف إنه راض بما حققته أسمنت حائل في عملية الاكتتاب التي بدأت الثلاثاء الماضي والتي "كانت إيجابية جدا وزاد الاقبال في اليومين الاخيرين بشكل كبير وبلغت نسبة التغطية 108% قبل نهاية آخر يوم في الاكتتاب."

واضاف الزهراني "بلغ عدد المكتتبين 523 الف مكتتب" حتى الآن.

وقال " سيعلن عن التخصيص في الاسبوع القادم بناء على الأرقام النهائية ورد الفائض سيكون ما بين 2 و5 اكتوبر... ونتوقع أن يتم التداول على السهم في أكتوبر."

وأكد الزهراني انه لا يرى أي جوانب سلبية في قلة عدد المكتتبين. وقال "كلما قل عدد المكتتبين زادت نسبة التخصيص ... ونعتقد ان المكتتب في سهم شركة اسمنت حائل هو مستثمر طويل الاجل."

وكانت هيئة السوق المالية السعودية أعلنت في يونيو حزيران أنها وافقت على قيام اسمنت حائل بطرح 48.95 مليون سهم للاكتتاب العام بما يعادل 50‏ بالمئة من أسهم الشركة بقيمة عشرة ريالات للسهم (2.66 دولار) في الفترة ما بين 20 و26 سبتمبر أيلول.

كان الزهراني قال في مقابلة سابقة مع رويترز إن شركته ستبدأ عمليات الانتاج في الربع الاول من عام 2013 بحجم خمسة الاف طن في اليوم كما توقع الزهراني ان تحقق الشركة أرباحا في نفس العام.

وأكد رئيس اسمنت حائل اليوم تفاؤله بمستقبل الشركة نظرا لتنامي الطلب على الاسمنت في السعودية بدعم من مشاريع حكومية بالمليارات وطلب مرتفع على بناء الوحدات السكنية مشيرا الى ان السوق قادرة على استيعاب مزيد من الشركات.

وبادراج السهم تصبح أسمنت حائل الشركة العاشرة بالبورصة السعودية في قطاع الاسمنت والرابعة عشرة في سوق صناعة الاسمنت في المملكة التي تعد أكبر اقتصاد عربي وأكبر منتج للنفط في العالم.

وقال الزهراني ان التكلفة الاجمالية للمشروع تبلغ نحو 1.2 مليار ريال سعودي.

وكان العاهل السعودي الملك عبد الله قد أعلن في مارس اذار منحا بقيمة 93 مليار دولار تتضمن تخصيص 250 مليار ريال (66.7 مليار دولار) لتشييد 500 ألف منزل جديد ورفع الحد الاعلى لقيمة قروض صندوق التنمية العقارية الى 500 ألف ريال من 300 ألف.

وتواجه السعودية مشكلة اسكان كبيرة نظرا لتسارع النمو السكاني وتدفق العمالة الاجنبية على المملكة التي تنفذ خطة انفاق على البنية التحتية بقيمة 400 مليار دولار.

وذكر تقرير للبنك السعودي الفرنسي إن المملكة تحتاج لبناء 1.65 مليون مسكن جديد بحلول 2015 لتلبية الطلب المتزايد وإن من المتوقع أن تحتاج شركات التطوير العقاري الخاصة والحكومية لبناء نحو 275 ألف وحدة سنويا حتى عام 2015.

وقال الزهراني "أتوقع أن يستمر تنامي الطلب على مادة الاسمنت خلال السنوات الخمس القادمة ... وأعتقد ان السوق السعودية مازالت قادرة على استيعاب المزيد من شركات الاسمنت وانها بحاجة لشركات جديدة في بعض المناطق."

وحول التحديات التي تواجه أسمنت حائل قال "أعتقد أن مسألة الكفاءات ستكون التحدي الابرز .. لدينا خطة لتدريب ما بين 250 الى 300 شاب سعودي بالتعاون مع صندوق الموارد البشرية للعمل كفنيين على خطوط الانتاج."

وردا على سؤال عن مدى تأثير القيود التي فرضتها السلطات السعودية في 2008 على تصدير الاسمنت على الشركات المحلية قال الزهراني "لا أعتقد أن ذلك عائق بالنسبة للشركات السعودية فالطلب المحلي مرتفع كما أن التصدير مازال مفتوحا للشركات ضمن شروط محددة."

إ م - ن ج

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below