7 آذار مارس 2011 / 10:45 / بعد 7 أعوام

بورصة قطر ترتفع والمتعاملون يرون فرصة شراء للأجل الطويل

1002 جمت - حقق مؤشر الأسهم القطرية ‭.QSI‬‏ أكبر مكاسبه في ثلاثة أشهر بعد عطلة نهاية أسبوع استمرت ثلاثة أيام مع تعزز المعنويات المحلية بدعم موجة صعود للبورصة السعودية أوائل الأسبوع.

وقال هاني جرجس كبير المتعاملين المساعد في دلالة للوساطة المالية ”المؤسسات في الصدارة على صعيد السيولة .. الصناديق المحلية كانت تشتري في الجلسات الأخيرة ومن المتوقع أن يستمر هذا في الأيام القليلة القادمة لكن الأجانب يتوخون الحذر ومن المستبعد أن يكونوا مراكز كبيرة كما فعلوا قبل الأزمة.“

وتهاوت الأسهم القطرية وسائر الأسواق الخليجية وسط اضطرابات غير مسبوقة في الشرق الأوسط أطاحت بزعيمي مصر وتونس وأوقدت شرارة احتجاجات دامية في البحرين سلطنة عمان. وأثار هذا بدوره مخاوف من صراع طائفي في السعودية أكبر بلد مصدر للنفط في العالم.

وتعتبر قطر إلى جانب الإمارات البلد الخليجي الأكثر استقرارا لكن المستثمرين لم يبالوا بذلك مع محاولتهم تقليص التعرض إلى أسهم المنطقة. لكن توقعات الاقتصاد القطري مازالت قوية حيث من المنتظر أن ينمو الناتج المحلي الإجمالي في خانة العشرات عام 2011 وهو ما سيحقق استقرار الأسهم على المدى المتوسط.

وقال جرجس ”لا نستطيع عزل قطر عن باقي المنطقة ... أسعار الأسهم الحالية تعني أن الوقت قد يكون مناسبا لتكوين مراكز جديدة والاحتفاظ بها ربما لفصلين آخرين .. تجد السوق دعما قويا جدا عند 7500 نقطة.“

وارتفع مؤشر بورصة قطر 2.7 بالمئة إلى 7685 نقطة محققا أكبر مكاسبه منذ الخامس من ديسمبر كانون الأول. وارتفع سهم صناعات قطر لصناعة الكيماويات والصلب 2.6 بالمئة ويعتقد أن الشركة ستستفيد من ارتفاع أسعار النفط في حين ارتفعت أسهم البنك التجاري القطري وبروة العقارية 6.2 بالمئة و5.1 بالمئة على الترتيب.

------------------------------

1005 جمت - عكس المؤشر السعودي ‭.TASI‬‏ الاتجاه النزولي الذي شهده في مستهل تعاملات اليوم الاثنين وارتفع 0.2% بدعم من أسهم البتروكيماويات.

وبحلول الساعة 1005 بتوقيت جرينتش ارتفع المؤشر إلى مستوى 5772.7 نقطة كما ارتفع مؤشر قطاع البتروكيماويات 1.5 بالمئة بعد تراجعه صباح اليوم.

وجاء صعود المؤشر مدعوما بارتفاع سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) الذي سجل أكبر المكاسب على المؤشر الرئيسي وصعد 1.06 بالمئة.

كما ارتفعت أسهم أخرى بقطاع البتروكيماويات إذ صعد سهم سافكو نحو اثنين بالمئة والصحراء للبتروكيماويات 1.03 بالمئة وكيان السعودية 1.9 بالمئة والمتقدمة للبتروكيماويات 2.2 بالمئة.

وتباين أداء قطاع البنوك إذ قلص مؤشر القطاع خسائره الصباحية لتصل تراجعاته إلى 0.4 بالمئة بيعدما خسر 1.3 بالمئة في مستهل التعاملات. وسجل سهما البنك السعودي الفرنسي والمجموعة المالية سامبا أكبر الخسائر على المؤشر الرئيسي وتراجعا 2.2 بالمئة و1.2 بالمئة على الترتيب.

كما انخفضت أسهم مصرف الإنماء والبنك العربي الوطني والبنك السعودي للاستثمار وبنك الجزيرة والبنك السعودي الهولندي بنسب تراوحت بين 0.7 و1.6 بالمئة.

من ناحية أخرى وارتفعت أسهم مصرف الراجحي 0.4 بالمئة وساب 1.9 بالمئة وبنك الرياض 0.5 بالمئة.

وقال وليد شهابي الرئيس التنفيذي لشعاع لتداول الأوراق المالية ”السوق السعودية تبحث عن اتجاه ولا تزال المخاوف الرئيسية متواجدة. عمليات الشراء قصيرة الأجل وتعتمد على ارتداد السوق وليس على الانتعاش الكامل.“

وأضاف ”لا اعتقد أن المشترين لديهم نظرة متوسطة أو طويلة الأجل. الأمر كله (نوع من) تقلب التداول.“

ويترقب المستثمرون تظاهرات أعلن سعوديون عن نيتهم تنظيمها يوم الجمعة المقبل وأعلنت وزارة الداخلية السعودية منع كافة أنواع التظاهرات والمسيرات لتعارضها من الشريعة الإسلامية وقالت إن قوات الأمن ستأخذ كافة الإجراءات للحيلولة دون الإخلال بالنظام.

---------------------------

0931 جمت - تراجع مؤشر الأسهم الكويتية ‭.KWSE‬‏ إلى مستوى منخفض جديد في ستة أعوام حيث تصدرت البنوك قائمة الخسائر وسط مزيد من عمليات البيع تحسبا لتفاقم اضطرابات سياسية إقليمية.

وتراجع سهم بنك الكويت الوطني 1.7 بالمئة إلى أدنى مستوى في سبعة أشهر. كانت وكالة موديز للتصنيفات الائتمانية قالت يوم الخميس إنها قد تخفض تصنيف أكبر بنك كويتي مدرج.

وهبط سهم زين ثلاثة بالمئة. وتراجعت أسهم شركة الاتصالات مع تنامي الشكوك إزاء نجاح عرض استحواذ بقيمة 12 مليار دولار من اتصالات الإماراتية.

واقترحت زين توزيع أرباح نقدية قدرها 200 فلس للسهم لعام 2010 بعد بيع أصولها الافريقية مقابل تسعة مليارات دولار العام الماضي لكن هذا لا يبدو منطقيا لبعض المتعاملين بعدما جمعت الشركة 4.3 مليار دولار في إصدار حقوق عام 2008.

وقال محلل اشترط عدم نشر اسمه ”زادت زين رأسمالها زيادة هائلة ثم دفعت 170 فلسا كتوزيع نقدي العام الماضي و200 فلس هذا العام .. هذا يستنزف قيمة الشركة.“

وتراجع مؤشر البورصة الكويتية 0.9 بالمئة إلى 6135 نقطة.

وقال ناصر النفيسي المدير العام لمركز الجمان للاستشارات الاقتصادية في الكويت ” الكويت سترتفع وتنخفض هذا الأسبوع وستكون منخفضة بوجه عام لكن ليس بدرجة الأسبوع الماضي“ مضيفا أن عدم الاستقرار السياسي في المنطقة سيقود لتراجعات.

وتزحف قوات موالية للزعيم الليبي معمر القذافي باتجاه ميناء راس لانوف النفطي الذي تسيطر عليه المعارضة اليوم الاثنين في هجوم مضاد أجبر السكان على الهرب ومقاتلي المعارضة على اخفاء أسلحتهم في الصحراء.

------------------------------------

0906 جمت - أغلق مؤشر الاسهم العمانية على انخفاض لأول مرة في ثلاثة أيام إذ أثار ضعف الأسواق العالمية والاقليمية المزيد من عمليات البيع في السوق المحلية.

ونزل سهم بنك مسقط 6.8 بالمئة وهبط سهم النهضة للخدمات ثلاثة بالمئة والعمانية للاتصالات 3.4 بالمئة وهوى سهم جلفار للهندسة والمقاولات 6.4 بالمئة.

وقال جانجان جوبتا مدير البحوث في بنك عمان العربي ”المؤشر العماني يتعرض لضغوط بيع إذ تضر التراجعات في اسعار الأسهم العالمية بالمعنويات.“

ونزل مؤشر الأسهم العمانية 1.8 بالمئة إلى 6288 نقطة لتصل خسائره حتى الآن هذا العام إلى 6.9 بالمئة مع تراجع الأسهم في السعودية ودبي وأبوظبي والكويت.

وارتفع سعر الخام الأمريكي بنحو اثنين بالمئة إلى اعلى مستوياته في عامين ونصف العام اليوم الإثنين وسط مخاوف من تعطل الامدادات بسبب تصاعد الاضطرابات في ليبيا في حين تراجعت الأسهم الاسيوية وسط مخاوف بشأن الشرق الأوسط.

---------------------------------

0836 جمت - تراجع مؤشر الأسهم السعودية في التعاملات المبكرة مع جني المستثمرين للأرباح بعد ارتفاع الاسعار في مطلع الأسبوع في حين اعتقلت قوات الأمن محتجين شيعة.

ونزل سهم مجموعة سامبا المالية 1.6 بالمئة وهبط سهم البنك السعودي الفرنسي 2.7 بالمئة وبنك الرياض 0.9 بالمئة.

ونزل المؤشر 0.4 بالمئة إلى 5739 نقطة لتصل خسائره حتى الآن في 2011 إلى 13.3 بالمئة.

وتراجعت الأسهم وسط مخاوف من أن تمتد الاضطرابات إلى المملكة في أعقاب احتجاجات دامية في البحرين وعمان.

ووقعت مظاهرات محدودة في المنطقة الشرقية المنتجة للنفط والتي تتركز فيها الأقلية الشيعية في البلاد والتي تشكو من إيجاد صعوبات في الحصول على وظائف حكومية وامتيازات تعطى لغيرهم من المواطنين. واعتقلت قوات الامن السعودية السعودية 22 محتجا شيعيا على الاقل.

------------------------------

0705 جمت - تراجع سهم بنك الكويت الوطني لليوم الثاني منذ قالت وكالة موديز للتصنيفات الائتمانية إنها قد تخفض تصنيف البنك في حين هبطت أسهم قيادية كويتية أخرى مع معاودة المستثمرين عمليات البيع بعد موجة صعود أمس الأحد.

وهبط سهم بنك الكويت الوطني 1.7 بالمئة مقتربا من أدنى مستوى في ثلاثة أشهر الذي سجله يوم الأربعاء في حين انخفضت أسهم بيت التمويل الكويتي وبنك الخليج 1.8 بالمئة وواحدا بالمئة على الترتيب.

وتراجع مؤشر سوق الكويت للأوراق المالية ‭.KWSE‬‏ 0.3 بالمئة إلى 6174 نقطة. كان المؤشر انحدر لأدنى مستوى في ستة أعوام يوم الخميس وسط قلق المستثمرين بسبب اضطربات إقليمية.

وقال متعامل مقيم في الكويت طلب عدم نشر اسمه ”أعتقد أن من السابق لأوانه بعض الشيء أن نقول إن كل شيء سيكون على ما يرام .. الوضع السياسي في السعودية هو شيء يبعث على القلق بلا ريب .. أي أنباء سيئة ستدفع السوق للتراجع سريعا.“

وقال نشطاء يوم الأحد إن قوات الأمن السعودية اعتقلت 22 شيعيا على الأقل شاركوا في احتجاج الأسبوع الماضي بينما تحاول المملكة منع امتداد موجة اضطرابات عربية داخل حدودها.

----------------------------------

0639 جمت - ارتفع مؤشر الأسهم القطرية ‭.QSI‬‏ بعد عطلة نهاية أسبوع استمرت ثلاثة أيام لينتعش من أدنى مستوى في ستة أشهر مقتديا بمكاسب البورصة السعودية في الآونة الأخيرة.

وارتفعت أسهم صناعات قطر 3.4 بالمئة وبنك قطر الوطني 2.4 بالمئة وبروة العقارية أربعة بالمئة.

وارتفع مؤشر البورصة اثنين بالمئة إلى 7637 نقطة مقلصا خسائره منذ مطلع العام إلى 12 بالمئة. كانت البورصة مغلقة بمناسبة عطلة أمس الأحد لذا تفاعلت متأخرا مع صعود المؤشر السعودي 8.3 بالمئة في يومين.

واستقرت مؤشرات الأسواق الخليجية هذا الأسبوع بعدما تكبدت خسائر حادة لمخاوف من تنامي الاضطرابات في أكبر منطقة مصدرة لنفط في العالم إثر احتجاجات دامية في البحرين وسلطنة عمان.

وقال وليد شهابي الرئيس التنفيذي لشركة شعاع للأوراق المالية ”أي حدث خلال الأسبوع سيؤثر على الأسواق لذا يصعب التنبوء بأي شيء.“

------------------------------

0620 جمت - تصدر سهم سوق دبي المالي الخاسرين مع قيام المتعاملين بالبيع لجني الأرباح إثر مكاسب أمس الأحد واستمرار تأثر الأسواق بالتوترات السياسية الإقليمية.

وتراجع سهم سوق دبي المالي 2.6 بالمئة في حين فقد سهم دريك اند سكل 1.1 بالمئة بعدما قالت الشركة إنها لن تدفع توزيعا نقديا لعام 2010. ووافق مجلس إدارة شركة المقاولات على إقامة وحدة جديدة في الهند.

وتراجع مؤشر دبي ‭.DFMGI‬‏ 0.7 بالمئة إلى 1380 نقطة بعدما ارتفع 2.7 بالمئة قبل يوم من ذلك محققا أكبر مكاسبه في أربعة أسابيع. وتراجع المؤشر 15.4 بالمئة في 2011.

وقال روبرت مكينون مدير الاستثمار في ايه.اس.ايه.اس كابيتال “إذا نظرنا إلى أسواق الإمارات وفي ضوء أن معظم الأسهم نادرا ما تشهد تداولات فإن من المرجح ” حقيقة“ أن يكون الأداء أسوأ مرتين مما تظهره المؤشرات.

“الإمارات هي نموذج ضعف الأداء هذا العام على خلفية التوترات السياسية الإقليمية (لكن) لم أر شخصا واحدا يشعر بأن الإمارات تمثل ولو جزءا ضئيلا من المخاطر السياسية.

”نشتري بانتقائية شديدة في الإمارات .. من المستبعد حدوث انتعاش مستدام في الأجل القريب.“

وتراجع مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية ‭.ADI‬‏ 0.07 بالمئة إلى 2556 نقطة.

م ر - ل ص - أ أ - ن ج

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below