8 أيلول سبتمبر 2011 / 12:52 / بعد 6 أعوام

محللون: اسبوع مضاربات على الأسهم الصغيرة وكلمة اوباما ستوجه المؤشر

من إبراهيم المطوع

الرياض 8 سبتمبر أيلول (رويترز) - توقع محللون أن تشهد السوق السعودية عمليات مضاربة عنيفة على أسهم الشركات الصغيرة خلال تعاملات الاسبوع المقبل وذلك مع قرب موسم إعلان النتائج إلى جانب استمرار حالة الترقب لحركة الاسواق العالمية.

ويرى المحللون ان أداء أكبر بورصة عربية مرتبط بمدى تفاعل الاسواق الدولية مع خطة الرئيس الامريكي الجديدة التي تسعى لتحفيز أكبر اقتصاد عالمي.

وقال محمد العمران عضو جمعية الاقتصاد السعودي ”هناك ترابط قوي جدا مع الاسواق العالمية .... ستترقب السوق السعودية مدى تفاعل الاسواق العالمية مع كلمة الرئيس اوباما حول خطة تحفيز الاقتصاد الامريكي وستتأثر بها بشكل مباشر ولا يمكن معرفة ما اذا كانت الاسواق ستتجاوب سلبا أم ايجابا.“

ومن المنتظر أن يحدد الرئيس الأمريكي باراك أوباما الخطوط العامة لحزمة وظائف تزيد قيمتها عن 300 مليار دولار اليوم الخميس معلقا آمال إعادة انتخابه على دعوة إلى تحرك عاجل من الحزبين الجمهوري والديمقراطي لانعاش الاقتصاد الأمريكي المثقل بالمشكلات.

وأنهى المؤشر السعودي تعاملات الأسبوع أمس الأربعاء مرتفعا بنسبة واحدا بالمئة ليغلق على 6124 نقطة.

وقادت أسهم البتروكيماويات موجة صعود ساعدت في اغلاق مؤشر السوق السعودية ‪.TASI‬ على ارتفاع للمرة الأولى في آخر ثلاث جلسات تداول.

وقال العمران ”ستكون هناك عمليات شراء انتقائية وقد يقوم كبار المتعاملين بإعادة بناء مراكزهم قبل إعلان نتائج الربع الثالث واعتقد ان تستمر السيولة على نفس الوتيرة.“

وأضاف ”ستكون هناك عمليات مضاربة عنيفة على أسهم الشركات الصغيرة وأسهم شركات التأمين وهي عادة ما تسبق موسم إعلان النتائج.“

ويتفق المحلل المالي طارق الماضي مع العمران قائلا ”المضاربة ستكون مسيطرة على تعاملات الاسبوع المقبل..حيث ستشهد شركات التأمين والشركات الصغيرة عمليات مضاربة متعاقبة.“

ويرى الماضي ان المؤشر سيكون مستقرا في انتظار نتائج الربع الثالث إلى جانب ترقب المستجدات في الاسواق العالمية ويقول ”سينتظر المتعاملون تطورات الوضع في السوق الامريكية... إلا انه ستكون هناك عمليات لتحقيق أرباح عن طريق المضاربة على الاسهم الصغيرة“.

واشارت مجموعة من البيانات الاقتصادية خلال الشهر الماضي الى تباطؤ حاد لنمو الاقتصاد العالمي وزادت من مخاطر حدوث ركود جديد. وقال مسؤول صيني كبير يوم الثلاثاء إن النمو الصيني قد ينزل عن تسعة بالمئة في 2012.

وقال وزير مالية سنغافورة ثارمان شانموجاراتنام هذا الاسبوع إن حدوث ركود عالمي ”أرجح من عدمه“ نظرا لان الاقتصادات الامريكية والاوروبية تتحرك بوتيرة ”واهنة“.

ويعتقد المحلل الاقتصادي عبدالعزيز الشاهري أن المؤشر السعودي سيستمر في التذبذب ما بين 6000 و 6200 نقطة خلال تعاملات الاسبوع المقبل.

ويضيف الشاهري ”لاتزال السوق السعودية تجاري الاسواق العالمية وخصوصا الامريكية وستتأثر بشكل كبير بها ... إلا ان موسم بداية النتائج يشير في العادة إلى موسم المضاربة على اسهم الشركات الصغيرة.“

إ ب - ن ج (قتص)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below