محللون: الأسواق العالمية ستحدد اتجاه المؤشر السعودي الاسبوع المقبل

Thu Jun 9, 2011 12:19pm GMT
 

من مروة رشاد

الرياض 9 يونيو حزيران (رويترز) - يقول محللون بارزون إن المؤشر السعودي سيظل مرهونا بأداء الأسواق العالمية الأسبوع المقبل وربما يتعرض لضغوط في حال تراجع الأسواق العالمية أو يظل التداول منحسرا في نطاق تذبذب ضيق في حال استقرارها.

ويرى المحللون أن المؤشر سيظل على هذا المنوال حتى نهاية الشهر الحالي في ظل اتجاه المستثمرين الذي يتسم بالانتظار والترقب قبل نهاية الربع الثاني بنهاية يونيو حزيران وظهور النتائج الفصلية للشركات في يوليو تموز.

وأنهي المؤشر السعودي‏ تعاملات أمس الأربعاء عند مستوى 6540.7 نقطة مسجلا أدنى مستوى إغلاق خلال سبعة أسابيع. وانخفض المؤشر 201 نقطة أو نحو ثلاثة بالمئة هذا الأسبوع فيما تراجع 80 نقطة أو 1.2 بالمئة منذ بداية العام.

وحول تعاملات الأسبوع المنصرم قال هشام تفاحة رئيس بحوث الاستثمار والتحليل المالي بمجموعة بخيت الاستثمارية إن تطورات الاقتصاد العالمي ألقت بظلالها على السوق السعودية بصورة مباشرة ويرجع السبب في الأساس إلى تراجع أسعار النفط.

وأضاف تفاحة انه يتوقع في ضوء تراجع هذا الاسبوع وتراجع أسعار أسهم البتروكيماويات والبنوك أن يجد المستثمرون في الشركات مستويات مكرر ربحية جذابة جدا.

وتابع "سهم سابك على سبيل المثال يجري تداوله عند مكرر ربحية 11 أو 12 مرة وهو أمر جذاب للغاية إذ في المعتاد يجري تداوله عند مكررات ربحية تتراوح بين 16 أو 18 إلى 20 مرة."

وقال تفاحة "مع اقتراب نهاية الربع الثاني وتركز الأنظار على النتائج يفضل المستثمرون الانتظار ولهذا من المتوقع أن يظل السوق في اتجاه عرضي. المؤشر حاليا عند مستوى 6500 نقطة ومن المتوقع أن يستقر أو يسجل ارتفاعا طفيفا."

من جانبه قال يوسف قسنطيني المحلل المالي والاستراتيجي إن الدعم الأول المباشر لسوق الأسهم السعودية هو 6515 نقطة وهو المستوى "الذي نأمل أن يصمد فوقة المؤشر."   يتبع