4 تشرين الثاني نوفمبر 2012 / 16:02 / منذ 5 أعوام

مؤشر الكويت يتراجع لأدنى مستوى في 8 أعوام وهبوط معظم بورصات الخليج

من نادية سليم

دبي 4 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - هبطت معظم بورصات الخليج اليوم الأحد في ظل توترات سياسية ضغطت على سوق الكويت بينما ارتفع المؤشر السعودي في تعاملات هزيلة.

وتراجع مؤشر سوق الكويت ليغلق عند أدنى مستوى في ثماني سنوات قبل مظاهرات كبيرة مزمعة للمعارضة في وقت لاحق اليوم. وهبط المؤشر 0.1 بالمئة.

وقالت المعارضة إنها ستواصل الضغط من خلال مسيرة للاحتجاج على قواعد التصويت الجديدة بينما حذرت الحكومة من أنها لن تتسامح مع مظاهرات غير مصرح بها. وشهدت بعض الاحتجاجات في الأسابيع الأخيرة اشتباكات بين الأمن والمتظاهرين.

وقال متعامل كويتي طلب عدم الكشف عن هويته ”المستثمرون الأفراد قلقون اليوم فلدينا احتجاج آخر الليلة لكن لا أتوقع حدثا كبيرا نظرا لإرسال قوات أمن كبيرة.“

وأغلقت تسعة من أسهم أكبر عشر شركات من حيث القيمة السوقية مستقرة وواجهت الأسهم الصغيرة معظم ضغوط البيع. وأقبلت الصناديق شبه الحكومية على شراء الأسهم القيادية لدعم السوق في بعض فترات ضعفها الشهر الماضي. ويعتقد المستثمرون أن ذلك قد يتجدد رغم أنه لم تحدث عمليات شراء يعتد بها اليوم.

وتراجع سهم ميادين 2.8 بالمئة وكان الأكثر تداولا في السوق. وانخفض سهم بنك الإثمار 1.1 بالمئة.

وقال فؤاد درويش رئيس خدمات السمسرة لدى بيت الاستثمار العالمي (جلوبل) ”من يبيعون ليسوا كثيرين. قيم التداول منخفضة - يخشى الناس من الخروج من السوق ومن دخولها على حد سواء.“

وأضاف درويش أنه بخلاف دول خليجية أخرى أعلنت شركات قليلة فقط في الكويت عن نتائجها للربع الثالث حتى الآن. ويرجع ذلك بشكل واضح إلى رغبتها في تقليص الآثار السلبية للتوترات السياسية على أسهمها. ويبدو أن تقديراتها تشير إلى انحسار احتمالات البيع بفعل التوترات السياسية إذا كان المستثمرون لا يزالوا يأملون في مفاجآت إيجابية بشأن نتائج الربع الثالث.

وتراجعت بورصة قطر من أعلى مستوى في ستة أسابيع مع قيام المستثمرين بجني الأرباح من المكاسب التي تحققت في الآونة الأخيرة وشكل سهم صناعات قطر أكبر ضغط على المؤشر بانخفاضه 2.4 بالمئة إلى 150.9 ريال متراجعا من أعلى مستوى في أربع سنوات الذي سجله يوم الخميس.

وقال ياسر مكي مدير إدارة الثروات لدى الريان للوساطة المالية “وصل سعر سهم صناعات قطر إلى الحد الأعلى لكن الشركة حصلت على كثير من المشروعات لذا سيكون هناك مجال للزيادة.

”يمكن أن يخترقوا أعلى مستوى في 52 أسبوعا لكن التداول تغلب عليه المضاربة إلى حد ما .. سيتطلب تنفيذ المشروعات بعض الوقت.“

وأغلق مؤشر بورصة قطر منخفضا 0.5 بالمئة عند 8565 نقطة مسجلا أكبر هبوط في يوم واحد منذ 26 سبتمبر أيلول.

وأضاف مكي أن المستهدف لنهاية العام حوالي 8600 نقطة.

وتابع ”ينتظر الجميع مشروعات كبيرة وإنشاءات جديدة لكني لا أتوقع حدوث ذلك هذا العام. سيحاول الناس الاستفادة من توزيعات أرباح نهاية العام لذا لن يكون هناك كثير من البيع.“

وتراجع سهم الكهرباء والماء القطرية 0.7 بالمئة وسهم بنك قطر الوطني 0.3 بالمئة.

وفي أنحاء أخرى خالف المؤشر الرئيسي للسوق السعودية الاتجاه النزولي في المنطقة ليصعد 0.2 بالمئة مرتفعا للجلسة الثالثة على التوالي لكن حجم التداول كان ضعيفا مع استمرار حذر المستثمرين.

وصعد مؤشر قطاع التأمين 2.4 بالمئة مشكلا ثلث إجمالي حجم التداول في السوق.

وغالبا ما يستهدف المستثمرون الأفراد الباحثون عن الربح السريع أسهم شركات التأمين التي تعتمد على الطلب المحلي مبتعدين عن قطاعات أخرى مثل البتروكيماويات والبنوك التي تتأثر بشكل أكبر بالأحداث الخارجية.

وقال محمد فيصل بوترك محلل البحوث لدى الرياض المالية “الفترة الحالية فترة انتظار وترقب .. يتسم سلوك المستثمرين حاليا بمزيد من الحذر نظرا للأحداث العالمية مثل الانتخابات الأمريكية.

”يمكن أن نرى بعض التحسن إذ لم تهبط السوق بشدة. تحسنت أسعار البتروكيماويات في المتوسط منذ الربع السابق ومن المرجح أن يكون الربع الأخير أفضل لكن علينا أن ننتظر ونرى.“

وصعدت أسهم البتروكيماويات مع ارتفاع سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) 0.3 بالمئة.

وتراجع سهم بنك أبوظبي التجاري 1.5 بالمئة. وسجل البنك انخفاضا في الأرباح الفصلية التي جاءت دون تقديرات المحللين بكثير. وتوقع المحللون زيادة قدرها 23 بالمئة في الأرباح الفصلية.

وأغلق مؤشر سوق دبي منخفضا 0.3 بالمئة بعدما تحرك في نطاق بلغ 20 نقطة منذ يوم الإثنين الماضي.

وهبط سهم سوق دبي المالي شركة البورصة الوحيدة المدرجة في منطقة الخليج واحدا بالمئة وقالت الشركة إن صافي خسائر الربع الثالث من العام تقلص إلى 1.7 مليون درهم (463 ألف دولار) من 9.3 مليون درهم في الربع الثالث من العام الماضي.

وفيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

الكويت.. تراجع المؤشر 0.1 بالمئة إلى 5650 نقطة.

قطر.. هبط المؤشر 0.5 بالمئة إلى 8565 نقطة.

السعودية.. ارتفع المؤشر 0.2 بالمئة إلى 6814 نقطة.

أبوظبي.. انخفض المؤشر 0.2 بالمئة إلى 2670 نقطة.

دبي.. تراجع المؤشر 0.3 بالمئة إلى 1619 نقطة.

سلطنة عمان.. صعد المؤشر 0.3 بالمئة إلى 5703 نقاط.

البحرين.. زاد المؤشر 0.1 بالمئة إلى 1053 نقطة. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير - هاتف 0020225783292)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below