6 شباط فبراير 2013 / 11:05 / بعد 5 أعوام

محللون:السوق السعودية تستقبل رئيسها الجديد وسط اجواء ايجابية

من إيهاب فاروق

القاهرة 6 فبراير شباط (رويترز) - قال محللون بارزون إن البورصة السعودية تترقب لمعرفة أي خطوات وقرارات سيأخذها الرئيس الجديد لهيئة السوق المالية وذلك وسط أجواء ايجابية.

وأصدر العاهل السعودي الملك عبد الله الليلة الماضية مرسوما بتعيين عبد الملك بن عبد الله آل الشيخ رئيسا لمجلس هيئة السوق المالية خلفا لعبد الرحمن التويجري.

وكان الرئيس الجديد للهيئة يعمل في شركة المحاماة الأمريكية لاثام اند واتكينز في الرياض وعمل مديرا تنفيذيا في البنك الدولي منذ سبتمبر أيلول 2012. ولم يوضح البيان الرسمي سببا للتغيير لكن محللين ومتعاملين قالوا إن رحيل التويجري كان متوقعا لانتهاء مدته.

ويتوقع تركي فدعق رئيس الأبحاث والمشورة لدى شركة البلاد للاستثمار أن يتحرك السوق في اتجاه أفقي بين 6950-7060 نقطة خلال الاسبوع المقبل.

وقال "السوق يترقب تصريحات رئيس هيئة السوق المالية (الجديد) ليتعرف على قرارته خلال الاسبوع المقبل."

ويرى محللون أن تغيير رئيس الهيئة لا يتصل بالضرورة باستعداد السعودية لفتح سوقها أكثر أمام المستثمرين الأجانب والذي يجري الاعداد له منذ أعوام إلا أن الحكومة لم تحدد موعدا بعد لهذه الخطوة ولاسيما في ظل القلق بشأن احتمال زعزعة الاستقرار في السوق.

وبصفة عامة ينظر لقرار التعيين ايجابيا بفضل الخبرة المهنية للرئيس الجديد.

وقال محمد عمران المحلل المالي المستقل في الرياض "الرئيس الجديد لديه خلفية قانونية ترتبط بالأسهم والشركات التي تتطلع لدخول السوق. وتستقبل السوق القرار بشكل ايجابي."

ويتوقع مازن السديري رئيس الأبحاث بشركة الاستثمار كابيتال أداء ايجابيا للسوق الاسبوع المقبل.

وقال في اتصال هاتفي مع رويترز "لدينا مناخ اقتصادي مشجع وهناك ثقة كبيرة من المتعاملين في السوق."

ويحقق الاقتصاد السعودي وهو أكبر اقتصاد عربي نموا قويا مع ارتفاع أسعار النفط وتوسع البنوك في الإقراض.

وتجاوز الإنفاق الفعلي للسعودية الخطط السنوية للإنفاق بمتوسط 24 بالمئة على مدى السنوات العشر الماضية.

وأعلنت الحكومة عن ميزانية قياسية لعام 2013 إذ تتيح أسعار النفط المرتفعة الانفاق على الرعاية الاجتماعية ومشروعات البنية التحتية وتنوي السعودية إنفاق 820 مليار ريال (219 مليار دولار) هذا العام بزيادة 19 بالمئة عن حجم ميزانية 2012.

واستفادت البنوك السعودية من إنفاق حكومي سخي لسنوات متتالية ومن سيولة وفيرة وتحسن في الطلب على القروض التجارية.

ولا يتوقع السديري أي تأثير على السوق السعودي من أزمة منطقة اليورو. وقال "لا اتوقع أي انفجار للأزمة. هي فقط تتطلب حلولا معقدة وستأخذ بعض الوقت."

وتراجعت مبيعات متاجر منطقة اليورو بأكبر وتيرة في ثمانية أشهر في ديسمبر كانون الأول ويعكس تراجع مبيعات المشروبات والمواد الغذائية في منطقة العملة الموحدة حالة الكساد فيها بسبب مخاوف سياسية في ايطاليا واسبانيا.

وعادة ما يتطلع المستثمرون السعوديون إلى الاسواق العالمية لتحديد الاتجاه عندما يكون هناك شح في الأنباء المحلية التي يمكنهم الاسترشاد بها في التداول.

وتراجع المؤشر السعودي أكثر من 0.7 بالمئة خلال الأسبوع الجاري ليسجل أدنى مستوياته منذ أسبوعين.

وقال مهاب الدين عجينة من بلتون فايننشال بالقاهرة "السوق السعودي يحاول امتصاص المبيعات التي ظهرت بالقرب من 7200 نقطة. أتوقع ان يسير عرضيا الاسبوع المقبل بين 6950-7100 نقطة مع ميل نحو الارتفاع."

الدولار= 3.75 ريال سعودي تغطية صحفية إيهاب فاروق - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020225783292

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below