6 تشرين الثاني نوفمبر 2013 / 13:02 / منذ 4 أعوام

مقدمة 1 - حصري-مصدران: مجموعتان طبيتان تعتزمان طرح أسهم في البورصة السعودية

(لإضافة اقتباسات وتفاصيل)

من دينش ناير وديفيد فرنش

دبي 6 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال مصدران مصرفيان مطلعان إن اثنتين من أكبر المجموعات الطبية في السعودية تعتزمان القيام بطرح عام أولي في البورصة العام المقبل للاستفادة من اهتمام المستثمرين بقطاع الرعاية الصحية المتسارع النمو.

ومن المتوقع أن تشهد خدمات الرعاية الصحية في منطقة الخليج طفرة خلال السنوات المقبلة بفضل تنامي الثروات وتزايد ما يعرف بالأمراض المرتبطة بنمط الحياة فعلى سبيل المثال تندرج خمس دول من دول مجلس التعاون الخليجي الست ضمن قائمة أكبر عشر دول من حيث انتشار مرض السكري وفقا للاتحاد الدولي لمرض السكري.

ومن المتوقع أن يرتفع الإنفاق على الرعاية الصحية في السعودية إلى نحو 174 مليار ريال (46.4 مليار دولار) في 2017 من 68.7 مليار في 2010 وفقا لتقرير للأهلي كابيتال صدر في نوفمبر تشرين الثاني 2012.

وقال المصدران السعوديان اللذان طلبا عدم نشر اسميهما إن مجموعة سليمان الحبيب الطبية وهي من أكبر مقدمي الخدمات الصحية في القطاع الخاص في منطقة الخليج كلفت وحدة الأنشطة المصرفية الاستثمارية للبنك السعودي الفرنسي بترتيب الطرح الأولي في خطوة تعكس الطلب الكبير على الخدمات الصحية.

وقال أحد المصدرين إنه من المتوقع أن يكون أكبر طرح لشركة خاصة في السعودية منذ بيع أسهم شركة المملكة القابضة في 2007. وكانت المملكة القابضة التي تبلغ قيمتها السوقية الآن 21.5 مليار دولار طرحت خمسة بالمئة من أسهمها لجمع 3.23 مليار ريال.

وتدير مستشفيات سليمان الحبيب 14 منشأة طبية في السعودية والإمارات العربية المتحدة والبخرين تضم سبع مستشفيات وستة مراكز طبية. وتمتلك المجموعة أيضا مركز العليا الطبي في العاصمة السعودية الرياض والذي يضم نحو 300 مركز طبي.

وأضاف المصدران أن مستشفيات المانع العامة التي تعمل في المنطقة الشرقية تريد أيضا إدراج أسهمها في البورصة واختارت بنك الخليج الدولي كابيتال لترتيب الطرح.

وقال مصدر إن مستشفيات المانع حققت ربحا صافيا بين 100 و150 مليون ريال (بين 26.7 و40 مليون دولار) في 2012 وإنه يمكن تقييم المجموعة عند 13 مثل هذا الرقم. وتدير الشركة منشآت طبية في مناطق من بينها الدمام والخبر والجبيل والهفوف.

ولم تجب مجموعة سليمان الحبيب الطبية على رسائل إلكترونية واتصالات هاتفية طلبا للتعقيب. ولم يتسن الاتصال بالمتحدث باسم مستشفيات المانع للتعليق.

وقال المصدران إن من المتوقع أن يجري إدراج المجموعتين في البورصة في أواخر 2014 أو اوائل 2015 وإن السلطات ستتعامل مع طلباتهما على نحو سريع. ولم يتسن معرفة تفاصيل حول حجم الحصة التي ستطرح من قبل المجموعتين أو المبلغ الذي تسعيان لجمعه لكن من المرجح أن يجري طرح 30 بالمئة من أسهم كل منهما.

وقال مصدر مصرفي ”الجهات التنظيمية السعودية ترغب في رؤية مزيد من الطروحات لشركات الرعاية الطبية في السوق لذا فمن غير المرجح أن تطول فترة انتظار الشركتين مقارنة بالشركات الأخرى.“

وأضاف أن تنوع الأسهم في البورصة السعودية التي يسيطر عليها قطاعا المصارف والبتروكيماويات سيكون مفيدا للمستثمرين.

وتابع أن من شأن مشروعات حكومية مقرر تنفيذها في قطاع الرعاية الصحية أن تحد من ربحية الشركات الخاصة بالقطاع مستقبلا.

وسوق الأسهم السعودية التي تتجاوز قيمتها السوقية 430 مليار دولار هي اكبر بورصة في المنطقة والأكثر نشاطا في مجال الطروحات الأولية لكنها لم تفتح بعد ابوابها للاستثمار المباشر من قبل الأجانب وعادة ما يجري تسعير الأسهم عند قيم أقل ليستفيد منها المواطنين.

إعداد مروة رشاد للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below