27 تشرين الثاني نوفمبر 2013 / 15:28 / بعد 4 أعوام

صعود بورصتي دبي وأبوظبي قبيل إعلان نتيجة سباق استضافة اكسبو 2020

من نادية سليم

دبي 27 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - ارتفعت بورصتا دبي وأبوظبي اليوم الأربعاء بدعم رهانات في اللحظات الأخيرة على أن دبي ستفوز بحق استضافة معرض وورلد اكسبو 2020 وصعدت أيضا معظم بورصات الخليج الأخرى في حين واصلت الأسهم المصرية خسائرها لتهبط لأدنى مستوى لها في نحو أربعة اسابيع.

وزاد مؤشر دبي الرئيسي 0.5 في المئة ليحقق أعلى مستوى إغلاق له منذ 10 من نوفمبر تشرين الثاني لكنه فقد نحو نصف مكاسبه التي سجلها خلال التعاملات. والمستوى أدنى بواقع 1.8 في المئة عن أعلى مستوى له في عدة سنوات بلغه في اكتوبر تشرين الأول.

وقال سانيالاكسنا مانيباندو كبير المحللين لدى أبوظبي الوطني للأوراق المالية "كان التداول خلال الشهر الماضي أكثر حذرا لكن الناس يضعون في الحسبان الفوز باستضافة معرض اكسبو حتى قبل إعلان النتائج مباشرة.

"مهما كانت النتيجة سنشهد عمليات بيع لجني الأرباح."

ومن المقرر إعلان الفائز بحق استضافة المعرض في وقت لاحق اليوم. ويتوقع كثير من المحللين صعودا قصير الأجل يعقبه بيع لجني الأرباح إذا فازت دبي وعمليات بيع أوسع إذا أخفقت.

لكن المشترين قد يعودون مرة أخرى قبل نهاية العام لإعادة تكوين مراكز استعدادا لتوزيعات الأرباح السنوية ونتائج أعمال الشركات في الربع الرابع للعام.

وقال مانيباندو "سنشهد نتائج افضل للعام بأكمله لاسيما من القطاع المصرفي لأن مخصصات انخفاض القيمة تتراجع."

وكان التداول أكبر على الأسهم التي يعتقد المستثمرون الأفراد أنها ستستفيد أكثر إذا استضافت دبي المعرض. وارتفع سهم دبي للاستثمار التي تمتلك أراضي حول الموقع المقترح للمعرض 3.1 بالمئة وصعد سهم إعمار العقارية 1.3 بالمئة والاتحاد العقارية 2.7 بالمئة.

وامتد التفاؤل إلى أبوظبي حيث ارتفع المؤشر 0.5 بالمئة. وقفز سهم أبوظبي الوطنية لمواد البناء 8.9 في المئة لتبلغ مكاسبه هذا العام حتى الآن 116 بالمئة بعد خسائر على مدى خمس سنوات.

وارتفع المؤشر القطري 0.8 في المئة إلى 10353 نقطة وهو أعلى مستوى له في اسبوع ليقترب من ذورته هذا العام 10445 نقطة.

ويستعد المستثمرون لتوزيعات الأرباح السنوية التي ستعلن مع نتائج أعمال الشركات للربع الرابع في مطلع 2014.

وصعد سهم بنك قطر الوطني 1.8 بالمئة وصناعات قطر 1.5 في المئة.

وفي مصر انخفض المؤشر الرئيسي 0.6 في المئة ليسجل أدنى مستوى إغلاق له منذ الثالث من نوفمبر تشرين الثاني.

وتراجعت البورصة للجلسة الخامسة على التوالي بعدما سجلت أعلى مستوى لها في 34 شهرا.

وتفاقمت عمليات البيع لجني الأرباح بالصعوبة الواضحة التي تواجهها الحكومة في عملية الانتقال السياسي. وتسبب اعتقال نشطاء عقب صدور قانون جديد للتظاهر في اهتزاز الدعم في بعض الأوساط بالدولة للحكومة الانتقالية التي يدعمها الجيش.

وقال محمد رضوان مدير المبيعات الدولية لدى فاروس للأوراق المالية "هوت السوق بسبب القلق من وتيرة التقدم السياسي ... من المتوقع أن تقف الأسعار عند تلك المستويات مع انتهاء مرحلة جني الأرباح."

وفيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في المنطقة:

دبي.. ارتفع المؤشر 0.5 بالمئة إلى 2899 نقطة.

أبوظبي.. ارتفع المؤشر 0.5 بالمئة إلى 3837 نقطة.

قطر.. ارتفع المؤشر 0.8 بالمئة إلى 10353 نقطة.

مصر.. انخفض المؤشر 0.6 بالمئة إلى 6205 نقطة.

السعودية.. ارتفع المؤشر 0.03 بالمئة إلى 8301 نقطة.

سلطنة عمان.. تراجع المؤشر 0.4 بالمئة إلى 6726 نقطة.

الكويت.. زاد المؤشر 0.5 بالمئة إلى 7838 نقطة.

البحرين.. نزل المؤشر 0.02 بالمئة ليسجل 1197 نقطة.

إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية - تحرير محمد عبد العال

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below