21 كانون الثاني يناير 2014 / 12:37 / منذ 4 أعوام

الراجحي المالية السعودية تنوي التوسع في الصكوك وتتوقع انتعاش إصدارات الأسهم

من دينش ناير

الرياض 21 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال الرئيس التنفيذي للراجحي المالية ذراع الأنشطة المصرفية الاستثمارية لمصرف الراجحي أكبر بنك مدرج في السعودية إن الشركة تعتزم التوسع في عمليات الصكوك للاستفادة من الطلب القوي على منتجات الشريعة الإسلامية في أكبر اقتصاد عربي.

وازدهرت إصدارات الصكوك في المملكة بدعم من ارتفاع السيولة والانخفاض النسبي لتكلفة الاقتراض وسعي الشركات لتنويع مصادر التمويل بدلا من الاعتماد على التمويل المصرفي التقليدي.

وقال قوراف شاه الرئيس التنفيذي للراجحي المالية خلال مقابلة في مكتبه بالرياض إن الشركات والكيانات المملوكة للدولة جمعت ما يعادل 15 مليار دولار من إصدارات الصكوك في 2013 مقارنة مع 11 مليارا في 2012 و2.8 مليار دولار في 2011.

وفي العام الماضي أطلقت الهيئة العامة للطيران المدني أكبر إصدار على الإطلاق من الصكوك المقومة بالريال بما يعادل 4.05 مليار دولار وطرحت إصدارات أخرى بالعملة المحلية من قبل شركات كبرى من بينها المراعي وعملاق الإنشاءات مجموعة بن لادن السعودية.

وقال شاه إن شركته وهي من أكبر الشركات العاملة في إدارة الأصول والسمسرة في المملكة ترغب بالاضطلاع بدور محوري في مجال التعهد بتغطية إصدارات الصكوك وترتيبها والاستثمار فيها.

وقال شاه الذي انضم للشركة في 2009 قادما من كريدي سويس "أحد الأولويات الكبرى سيكون تطوير إمكانياتنا بقطاع إصدارات الصكوك وخاصة في مجال الأنشطة المصرفية الاستثمارية. لا يمكن أن يكون لديك رؤية محدودة الأفق لعمليات الصكوك."

وأوضح شاه أن الراجحي المالية التي تأسست عام 2008 تدير في الوقت الراهن أصولا بنحو 30 مليار ريال (ثمانية مليارات دولار) أي تسعة أمثال الرقم المسجل في 2009 مضيفا أن عمليات الشركة تركز على الهيئات والشركات الكبرى في المملكة مثل الأوقاف وشركات التأمين.

وقال إن الشركة ستركز في 2014 على تنشيط استثمارات الصناديق القائمة بدلا من إطلاق صناديق جديدة. كانت الشركة جمعت 678 مليار دولار العام الماضي من إطلاق صندوق للاستثمار العقاري هو الثاني لها.

وقال شاه "لا جدوى من إصدار منتجات بينما نغطي بالفعل فئات الأصول الرئيسية. في نهاية الأمر إذا كان لديك منتج جيد فستتمكن من بيعه."

انتعاش سوق الطرح العام الأولي

وتتوقع الراجحي المالية تسارع وتيرة عمليات الطرح العام الأولي في سوق الأسهم السعودية خلال 2014 مع تعافي السوق وتحسن التقييمات. وقفز مؤشر البورصة السعودية 25.5 بالمئة في 2013 بدعم من تحسن الأداء الاقتصادي وارتفاع شهية المستثمرين للمخاطرة.

لكن رغم ذلك تراجع نشاط الطرح الأولي بالسوق العام الماضي ولم تشهد البورصة سوى خمس عمليات في 2013 بقيمة 506.6 مليون دولار مقارنة مع 2011 الذي شهد إطلاق سبع عمليات طرح عام أولي بقيمة 1.4 مليار دولار.

كانت رويترز نشرت في نوفمبر تشرين الثاني أن مجموعة الحكير إحدى أكبر شركات الترفيه والضيافة في المملكة تعتزم طرح أسهمها بالسوق في 2014.

وتعتزم شركات بقطاع الرعاية الطبية طرح أسهمها للاستقادة من الطلب الكبير بالقطاع.

وقال شاه "زيادة شهية المستثمرين للأسهم وحقيقة أن المنظمين يرغبون في تطوير سوق الأسهم بشكل أكبر ستجعل 2014 عاما أفضل لعمليات الطرح العام الأولي."

الدولار = 3.7504 ريال سعودي إعداد مروة رشاد للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below