4 آذار مارس 2015 / 07:39 / منذ عامين

مقدمة 1-موبايلي السعودية: لدينا القدرة على الوفاء بكافة الالتزامات

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

الرياض 4 مارس آذار (رويترز) - قالت شركة اتحاد اتصالات (موبايلي) السعودية في بيان إنها أوفت بجميع التزاماتها التمويلية لعام 2014 وإنها لا تتوقع صعوبات في سداد الأقساط والتكاليف المستقبلية رغم إعلانها الأسبوع الماضي تكبد خسارة قدرها 243 مليون دولار في 2014 وتوقعها عدم الالتزام باتفاقات بخصوص قروض طويلة الأجل.

ونشرت الشركة البيان على موقع البورصة السعودية في وقت متأخر مساء أمس الثلاثاء وأكدت قدرتها على الوفاء بكافة الالتزامات المالية المستقبلية.

وقال البيان "الشركة قادرة على الوفاء بكافة التزاماتها بموجب التسهيلات التمويلية بالنظر إلى أن رصيد الالتزامات المستحقة خلال سنة 2015 يبلغ 2.4 مليار ريال سعودي والمستحقة خلال سنة 2016 يبلغ 2.1 مليار ريال اما الرصيد المتبقي فيستحق خلال السنوات القادمة حتى عام 2024."

ونتيجة لذلك قالت هيئة السوق المالية في بيان اليوم الأربعاء إنها قررت استئناف التداول على سهم موبايلي اعتبارا من غد الخميس الرابع من مارس اذار.

وأظهرت النتائج المالية المدققة لشركة اتحاد اتصالات (موبايلي) السعودية يوم الأربعاء الماضي تكبد الشركة خسائر صافية قيمتها 913 مليون ريال (243.5 مليون دولار) في 2014 وليس ربحا صافيا بقيمة 220 مليون ريال كما أظهرت النتائج غير المدققة التي نشرت في يناير كانون الثاني.

وقالت الشركة حينها إن مجلس إدارتها قرر إعفاء خالد الكاف من منصبه كعضو منتدب ورئيس تنفيذي اعتبارا من 24 فبراير شباط مع الاحتفاظ بحق الرجوع عليه.

وقررت هيئة السوق المالية آنذاك تعليق التداول على سهم موبايلي - ثاني أكبر مشغل للاتصالات في المملكة - اعتبارا من الأربعاء الماضي لحين إعلان الشركة عن التفاصيل وراء تكبد تلك الخسائر وعن أي تفاصيل جوهرية أخرى.

وفي نوفمبر تشرين الثاني الماضي برزت مشكلات موبايلي المملوكة بنسبة 27.5 بالمئة لاتصالات الإماراتية حينما عدلت الشركة أرباحها لعام 2013 والنصف الأول من 2014 وخفضتها مجتمعة 1.43 مليار ريال (381 مليون دولار). وفي يناير كانون الثاني سجلت خسارة صادمة في الربع الأخير من العام الماضي قدرها 2.28 مليار ريال.

وتأتي تلك الأخبار الصادمة من موبايلي في توقيت حساس مع استعداد الرياض لفتح سوق الأسهم - أكبر بورصة عربية - أمام الاستثمار الأجنبي المباشر هذا العام.

ولفتت موبايلي في بيانها إلى أنها لا تتوقع - كما في 31 ديسمبر 2014 - الوفاء بشرط مالي متعلق بصافي الديون مقابل الربح قبل خصم الاستهلاك والإطفاء وتكاليف المرابحة الإسلامية والزكاة وفقا لتسهيلاتها التمويلية طويلة الأجل مع عدة جهات مقرضة.

وقال البيان "للمحافظة على الشرط المالي المذكور يجب على الشركة تحقيق مبلغ 5.57 مليار ريال سعودي كحد أدنى لرصيد الربح قبل خصم الاستهلاك والإطفاء وتكاليف المرابحة الإسلامية والزكاة. ونقص رصيد الربح قبل خصم الاستهلاك والإطفاء وتكاليف المرابحة الإسلامية والزكاة لسنة 2014 بمبلغ 2.67 مليار ريال سعودي عن الحد الأدنى الواجب تحقيقه."

وأوضح البيان أن 2.5 مليار ريال من هذا النقص يعود الى المخصصات والتعديلات الخاصه بإيرادات ومصاريف الخدمات والمبيعات والمصاريف العمومية والإدارية التي تم تسجيلها خلال العام بينما يعود نقص المبلغ المتبقي والبالغ 0.160 مليار ريال إلى نتائج عمليات الشركة.

وقالت موبايلي "لإدارة واثقة من أن المناقشات الجارية مع الجهات المقرضة للتوصل إلى إعادة تحديد الشرط المالي المذكور سوف تكلل بالنجاح خلال الربع الثاني من عام 2015 كما أن الشركة ملتزمة بمواصلة الوفاء بالتزاماتها عند استحقاقها وفقاً لسياق الأعمال الاعتيادي."

وأوضحت الشركة أن إجمالي أصولها بلغ 47.5 مليار ريال حتى 31 ديسمبر 2014 مقابل 46.4 مليار ريال سعودي للعام السابق بارتفاع نسبته 2.3 بالمئة.

وأكدت موبايلي على أن ما مرت به خلال الربعين الثالث والرابع من العام الماضي "أمور اسثنائية غير اعتيادية لا يمكن تقييم الشركة على أساسها" في ظل ما تملكه من مقومات نجاح مثل التدفقات النقدية العالية والمستقرة وقاعدة العملاء الواسعة والبنية التحتية المتطورة.

كانت هيئة السوق المالية قالت يوم الخميس الماضي إن مجلس إدارتها أصدر قرارا بتكليف فريق عمل متخصص يتولى فحص القوائم المالية للشركة وجميع الوثائق الأخرى ذات العلاقة وزيارة مكاتب الشركة والاستماع لأقوال جميع الأطراف المعنية للتحقق من مدى وجود مخالفات من قبل الشركة لنظام السوق المالية.

ولفت بيان الهيئة آنذاك إلى أن المرحلة الأولية من التحقيقات انتهت إلى "الاشتباه في مخالفة المادتين (49) و(50) من نظام السوق المالية والفقرة (ج) من المادة (42) من قواعد التسجيل والإدراج." لكنه لم يخض في تفاصيل.

ووفقا لنظام السوق المالية المنشور على موقع الهيئة تندرج المادتان (49) و(50) ضمن الفصل الثامن الذي يتناول "الاحتيال والتداول بناء على معلومات داخلية".

وتندرج تحت المادتين بضع فقرات تسرد عددا من المخالفات لنظام السوق من ضمنها القيام بإجراءات من شأنها تضليل السوق أو التأثير على سعر أي ورقة مالية.

ومنذ الثالث من نوفمبر تشرين الثاني انخفضت القيمة السوقية لموبايلي بنحو تسعة مليارات دولار. وبلغ سعر إغلاق السهم قبل الإعلان عن النتائج المالية الصادمة في الثالث من نوفمبر 79.75 ريال فيما سجل في أحدث إغلاق له يوم الرابع والعشرين من فبراير 35.30 ريال.

(الدولار = 3.75 ريال سعودي)

تغطية صحفية مروة رشاد في الرياض - هاتف 0096614632603 - تحرير نادية الجويلي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below