رئيس هيئة السوق المالية: فتح البورصة السعودية للأجانب يستهدف تعزيز الاستثمار المؤسسي

Wed Apr 22, 2015 12:34pm GMT
 

الرياض 22 أبريل نيسان (رويترز) - قال محمد بن عبدالله الجدعان رئيس هيئة السوق المالية السعودية إن فتح سوق الأسهم للاستثمار المباشر من قبل المستثمرين الأجانب يهدف بصورة رئيسية إلى تعزيز الاستثمار المؤسسي وليس جذب مزيد من السيولة للسوق.

وأعلنت هيئة السوق المالية الأسبوع الماضي أن السوق التي تبلغ قيمتها حاليا 554 مليار دولار ستفتح بابها أمام الاستثمار الأجنبي المباشر في 15 يونيو حزيران. ومن المقرر إصدار القواعد النهائية التي تغطي فتح السوق في الرابع من مايو أيار.

وقال الجدعان في بيان نشر على الموقع الإلكتروني للهيئة اليوم الاربعاء إن "قرار السماح للمستثمرين الأجانب النفاذ المباشر إلى السوق المالية يسهم في ...إضافة خبرات المستثمرين الدوليين المتخصصين للسوق المحلية وتعزيز مساعي الهيئة نحو زيادة الاستثمار المؤسسي في السوق."

وأضاف أن المستثمرين الأجانب المتخصصين ممثلين في المؤسسات المالية المؤهلة "يتوقع أن يساهموا في الحد من التذبذب الكبير في الاسعار...(وأن يعملوا) على تعزيز كفاءة السوق وتحفيز الشركات المدرجة نحو تحسين مستوى الشفافية والافصاح وممارسات الحوكمة."

وفي أغسطس آب نشرت هيئة السوق المالية مسودة لوائح فتح البورصة أمام ما أطلق عليه المؤسسات المالية الأجنبية المؤهلة وبدأت مشاورات في هذا الصدد.

واقترحت الهيئة تحديد الحد الأقصى للملكية الأجنبية عند عشرة بالمئة من القيمة الاجمالية للسوق و20 بالمئة من أي سهم بعينه. ولا يحق لأي مستثمر أن يمتلك نسبة تتجاوز العشرة بالمئة في أي شركة مدرجة بالبورصة. (تغطية صحفية مروة رشاد في الرياض - هاتف 0096614632603 - تحرير نادية الجويلي)