5 أيار مايو 2015 / 15:28 / بعد 3 أعوام

مقدمة 1-رئيس البورصة السعودية يتوقع مزيدا من الإدراجات المزدوجة في العامين المقبلين

(لإضافة تفاصيل)

من مروة رشاد

الرياض 5 مايو أيار (رويترز) - قال عادل الغامدي الرئيس التنفيذي للسوق المالية السعودية (تداول) اليوم الثلاثاء إن المملكة قد تشهد مزيدا من عمليات الإدراج المزدوج في العامين المقبلين مع فتح السوق أمام الاستثمار الأجنبي المباشر في منتصف يونيو حزيران.

وقال الغامدي متحدثا في مؤتمر يوروموني في الرياض ”أعتقد أننا سنشهد مزيدا من الإدراج المزدوج خلال العامين المقبلين“ بين البورصة السعودية والأسواق الأخرى في دول مجلس التعاون الخليجي الست.

جاءت تصريحات رئيس البورصة بعد يوم من إعلان هيئة السوق المالية القواعد المنظمة لفتح سوق الأسهم الذي تبلغ قيمته 575 مليار دولار أمام الاستثمار المباشر من جانب المؤسسات الأجنبية في 15 يونيو حزيران.

وتتضمن القواعد سقفا للملكية الأجنبية في اسهم الشركات المسجلة قدره 10 بالمئة من القيمة الاجمالية للسوق وألا تزيد ملكية أي مستثمر أجنبي منفرد عن 5 بالمئة من أسهم أي شركة مدرجة في البورصة وألا تزيد ملكية المستثمرين الاجانب مجتمعين عن 20 بالمئة من أسهم أي شركة.

وانتقد مديرو الصناديق القيد المتمثل في قصر ملكية الأجانب على 10 بالمئة من قيمة السوق. لكن الغامدي أشار إلى أن قنوات الاستثمار المباشر مثل صناديق المؤشرات -التي تسعى هيئة السوق المالية لتطويرها- لا تخضع لتلك القيود ومن ثم يستطيع الأجانب استخدام هذه القنوات لزيادة ملكيتهم.

وقال ”لا توجد حدود على الملكية في الصناديق المشتركة وصناديق المؤشرات وهو ما قد يكون سبيلا يتيح للأجانب زيادة ملكيتهم.“

وذكر أن قواعد المؤسسات الأجنبية المؤهلة لا تسري على الأجانب المقيمين والمستثمرين الخليجيين.

ويجب ألا تقل قيمة الأصول التي تديرها المؤسسات الأجنبية المؤهلة عن 18.75 مليار ريال ويمكن للهيئة خفض الحد الأدنى لتلك الأصول إلى 11.25 مليار ريال وفقا للقواعد التنظيمية التي أعلنت أمس.

وسيخضع المستثمر الأجنبي المؤهل لنظام ضريبة الدخل من حيث فرض ضريبة الاستقطاع البالغة 5 بالمئة من إجمالي الأرباح الموزعة من الشركة المدرجة.

وقال الغامدي إن مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية الجديد قد يسرع وتيرة عمليات الخصخصة للشركات المملوكة للدولة وإن هناك 10 شركات قد تكون مرشحة للخصخصة دون أن يذكر أسماء تلك الشركات.

وقال ”سيكون هناك الكثير من الطلب (من الشركات) على الطروحات العامة الأولية“ مضيفا في وقت لاحق انه كان يتحدث دون ان يكون لديه علم بمداولات المجلس.

ومجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية هيئة جديدة أسسها العاهل السعودي الملك سلمان في وقت سابق من العام لتحل محل المجلس الأعلى لشؤون البترول والمعادن الذي كان يساهم في وضع السياسة النفطية للمملكة.

وذكر الغامدي أن جميع فئات الأجانب بمن فيهم المواطنون الخليجيون والأجانب المقيمون في السعودية يملكون 7.7 بالمئة من سوق الأسهم السعودية فيما تملك المؤسسات السعودية 23.6 بالمئة.

ويستطيع المواطنون الخليجيون والأجانب المقيمون في المملكة بالفعل شراء الأسهم مباشرة وتنطبق القواعد الجديدة لفتح السوق على المؤسسات الكائنة بالخارج.

ومن بين الأهداف الرئيسية لفتح السوق تعزيز دور المؤسسات الاستثمارية وتقليل هيمنة المستثمرين الأفراد الذين يميل الكثيرون منهم إلى الاستثمارات القصيرة الأجل.

وعبر الغامدي عن أمله بأن تقوم مؤسسة إم.إس.سي.آي العالمية لمؤشرات الأسواق بوضع السوق السعودية ضمن المجموعة المرشحة للنظر في إدراجها على المؤشرات.

ويرى بعض المحللين أنه إذا بدأت إم.إس.سي.آي عملية النظر في إدراج السوق السعودية هذا العام فإن السوق قد تنضم إلى مؤشر الأسواق الناشئة في منتصف 2017.

وبحلول مارس آذار 2015 كان 45 بالمئة من جميع الإعلانات في البورصة صادرا باللغتين الانجليزية والعربية. وقال الغامدي إنه في إطار الجهود الرامية لتسهيل الاستثمار الأجنبي تنظر البورصة في رفع هذه النسبة.

والبورصة السعودية هي أكبر سوق للأسهم في العالم العربي.

الدولار = 3.75 ريال سعودي إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية - تحرير وجدي الألفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below