15 حزيران يونيو 2015 / 16:59 / منذ عامين

مقدمة 1-مقابلة-رئيس بورصة السعودية يتوقع أول دفعة تراخيص للمستثمرين الأجانب خلال أسابيع

(لإضافة تفاصيل)

لندن 15 يونيو حزيران (رويترز) - قال عادل الغامدي المدير التنفيذي للسوق المالية السعودية (تداول) اليوم الاثنين إنه يتوقع صدور أول دفعة من التراخيص التي تسمح للمستثمرين الأجانب بشراء الأسهم في المملكة في الأسابيع المقبلة.

وأوضح الغامدي أنه يتوقع منح أول تراخيص المستثمرين المؤهلين على الفور وأن يجري تنقيح القواعد المتعلقة بالحصول على هذه التراخيص بصفة منتظمة.

وقال الغامدي لرويترز في مقابلة "لدينا ستة طلبات مقدمة من مؤسسات كبيرة جدا يجري تنفيذها.. أول معاملة يقوم بها مستثمر أجنبي مؤهل ستجري اليوم في الواقع.

"مع تطورنا..ربما تكون هناك زيادة في المشاركة من جانب المستثمرين الأجانب على مدى الشهرين أو الثلاثة أشهر القادمة."

كانت هيئة السوق المالية السعودية قالت إن بوسع المؤسسات الأجنبية شراء الأسهم مباشرة بدءا من 15 من يونيو حزيران لكنها لم تعلن حتى الآن منح أي تراخيص لمؤسسات بعينها ولم يتضح متى ستمنح أول دفعة من التراخيص.

وسوق الأسهم في المملكة التي تبلغ قيمتها 556 مليار دولار أحد البورصات الرئيسية في العالم التي فتحت أبوابها مؤخرا أمام المستثمرين الأجانب. ويعد ذلك من أقوى الإصلاحات التي شهدتها المنطقة خلال سنوات ويأتي مماثلا للتغييرات في سوق الأسهم الصينية مؤخرا.

ويبرز فتح السوق أيضا شركات مثل سابك أكبر منتج للكيماويات في العالم والاتصالات السعودية أكبر مشغل لخدمات الاتصالات في منطقة الخليج.

لكن العقبات التنظيمية وعدم التيقن بشأن حجم التدفقات المالية يجعلان الشركات الأجنبية تحجم عن المشاركة. ويتمثل أحد القيود الذي ينتقده مديرو الصناديق في وضع حد أقصى للملكية الأجنبية يبلغ عشرة في المئة من إجمالي قيمة السوق.

وهناك عقبة أخرى تتمثل في اللغة. فنحو 45 في المئة فقط من إعلانات الشركات في السوق السعودية تنشر باللغتين الإنجليزية والعربية وهو ما يزيد الأمور صعوبة أمام بعض المستثمرين من الخارج.

وقال الغامدي "هذا بداية إطار عمل..وبالتأكيد ليس النهاية."

وقال مارك موبيوس المستثمر في أسهم الأسواق الناشئة لدى فرانكلين تمبليتون الأسبوع الماضي إن القواعد متشددة جدا وإنه سيتمسك بالنظام الحالي الذي يسمح للأجانب بالاستثمار من خلال صفقات المقايضة وصناديق المؤشرات.

وقال الغامدي إن المستثمرين الذين يحوزون صفقات مقايضة وحصلوا على ترخيص مستثمر أجنبي مؤهل سيشهدون تحولا إلزاميا لحيازاتهم إلى الأسهم المعنية.

وتابع "ستتم كل حالة على حدة" مضيفا أن نظام المقايضة سيستمر بالنسبة للمستثمرين الأجانب غير المؤهلين.

وقال "هناك أشخاص معينون لا يستطيعون التأهل بموجب قواعد المستثمر الأجنبي المؤهل ولذا فإن هذا الوضع سيستمر بعض الوقت" لكنه لم يذكر تفاصيل حول آلية التحول المزمعة. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير محمد عبد العال)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below