25 آب أغسطس 2015 / 13:50 / منذ عامين

مقدمة 2-مسؤول بالبنك المركزي: السعودية ملتزمة بربط عملتها بالدولار وتتوقع نموا 3%

(لإضافة سعر الريال في المعاملات الآجلة)

الرياض 25 أغسطس آب (رويترز) - قال مسؤول بارز بمؤسسة النقد العربي السعودي (البنك المركزي) اليوم الثلاثاء إن المملكة ملتزمة بالحفاظ على ربط عملتها بالدولار وإن من المتوقع أن تسجل نموا اقتصاديا نسبته ثلاثة بالمئة في 2015.

واضاف أحمد عبد الكريم الخليفي وكيل محافظ مؤسسة النقد للأبحاث والشؤون الدولية في تصريحات لتلفزيون العربية أن المؤسسة تؤكد التزامها بسياسة ربط الريال السعودي بالدولار.

ومن المعتقد أن أغلب الأصول في احتياطيات المملكة هي بالدولار الامريكي. ويشمل إجمالي الأصول الاحتياطية للبنك المركزي الذهب وحقوق السحب الخاصة والاحتياطي لدى صندوق النقد الدولي والنقد الأجنبي والودائع في الخارج إلى جانب الاستثمارات في أوراق مالية بالخارج.

وتوقع الخليفي أن يسجل الاقتصاد السعودي نموا بنسبة ثلاثة بالمئة في 2015 وهو ما يقارن بنمو نسبته 3.6 بالمئة في عام 2014 بأكمله.

وقال ”توقعاتنا فى مؤسسة النقد هذا العام ان ينمو الاقتصاد بنسبة تصل الى 3 بالمئة بسبب النمو فى القطاع النفطى والقطاع الغير النفطى...نتوقع استمرار الحراك الاقتصادى فى القطاع الخاص.“

واستبعد أن يصاحب النمو الاقتصادي المتوقع ضغوطا تضخمية قوية لأسباب من بينها توسع جانب العرض وانخفاض الاسعار العالمية وقوة الريال السعودى.

وتراجع سعر الدولار مقابل الريال في المعاملات الآجلة إلى 200 نقطة أساس إثر تصريحات الخليفي من 295 في إغلاق اليوم السابق وذلك بعد أن ارتفع إلى أعلى مستوى في 12 عاما مع قيام البنوك بالتحوط من مخاطر خفض قيمة العملة السعودية.

ويرجع الانخفاض أيضا إلى انتعاش سوق الأسهم السعودية التي ارتفعت 7.4 بالمئة بفضل تحسن البورصات العالمية وأسعار النفط.

وتوقع صندوق النقد في تقرير حديث تباطؤ نمو اقتصاد أكبر مصدر للنفط في العالم ليصل إلى 2.8 بالمئة هذا العام ثم 2.4 بالمئة في 2016 على أن يرتفع إلى ثلاثة بالمئة على المدى المتوسط.

وانخفضت أسعار النفط بنحو 50 بالمئة منذ يونيو حزيران 2014 وهو ما أدى إلى تقليص إيرادات المملكة لكن محللين استبعدوا أن يؤثر على نمو الناتج المحلي الأجمالي مباشرة ما لم يتغير حجم إنتاج الخام.

وسجل الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي للسعودية والمعدل وفقا لبيانات التضخم نموا بنسبة 2.4 بالمئة على أساس سنوي في الربع الأول في مؤشر على أن اقتصاد المملكة لا يزال صامدا أمام هبوط أسعار النفط.

وجاء النمو -الذي يقارن مع نمو معدل عند 1.6 بالمئة في الربع الأخير من 2014- بدعم من تحسن أداء القطاع النفطي والنشاط القوي للقطاع غير النفطي خلال الربع.

وقالت مؤسسة النقد في تقرير صدر أوائل يوليو تموز إن من المتوقع أن يظل اقتصاد السعودية متينا رغم احتمالات تباطؤ النمو وإنه في وضع قوي يمكنه من مواجهة تبعات التطورات الخارجية السلبية بدعم من رأس المال القوي ووضع السيولة في النظام المالي السعودي. (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية - تحرير وجدي الألفي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below