8 آذار مارس 2016 / 15:22 / بعد عامين

مقدمة 1-جرير السعودية تتوقع انخفاض مبيعات الربع/1 بنسبة 30%

(لإضافة تعليقات محلل)

من مروة رشاد

الرياض 8 مارس آذار (رويترز) - قالت شركة جرير للتسويق أحد أكبر شركات التجزئة في السعودية إنها تتوقع انخفاض مبيعات الربع الأول من العام بما يصل إلى 30 بالمئة على أساس سنوي لكن ذلك لن يؤثر على خطط التوسعات التي تشمل افتتاح ستة متاجر جديدة أو أكثر خلال العام.

وقالت الشركة في بيان للبورصة ”تتوقع الشركة أن يشمل هذا الانخفاض معظم الأقسام وبالأخص قسم الالكترونيات لإنخفاض مبيعات الهواتف الذكية والتي تعكس أداء الماركات الريادية وكذلك قسمي الكمبيوتر ومستلزماته مقارنة بالربع الأول من عام 2015 والذي تأثر ايجابا بمكرمة خادم الحرمين الشريفين حيث حققت الشركة أعلى مبيعات ربعية في تاريخها.“

وأضاف البيان ”من المتوقع انخفاض المبيعات في معظم الفروع داخل وخارج المملكة وقد تصل الى 30% في الربع الأول من 2016 مقارنة بالربع الأول من العام 2015... ولن يكون لذلك أي تأثير على الخطط التوسعية والمتضمنة افتتاح ستة فروع أو أكثر خلال هذا العام.“

بلغت مبيعات جرير 1.9 مليار ريال في الربع الأول من 2015 بدعم من ارتفاع إنفاق المستهلكين آنداك بعد أوامر العاهل السعودي الملك سلمان بمنح موظفي القطاع العام بالدولة راتب شهرين إضافيين بعد توليه عرش البلاد في يناير كانون الثاني 2015.

تعمل جرير في مجال بيع الأجهزة الإلكترونية والأدوات المكتبية عبر سلسلة تضم 39 متجرا 33 منها داخل المملكة وستة فروع أخرى في الكويت وأبوظبي وقطر.

وقال مازن السديري رئيس الأبحاث لدى الاستثمار كابيتال إن الربع الأول من 2015 كان استثنائيا لأنه شهد صرف راتب شهرين لموظفي الدولة بعد الأوامر الملكية ولذا لا يمكن اعتباره مقياسا دقيقا للمبيعات.

وأضاف أن مبيعات جرير نمت بنسبة 37 بالمئة في الربع الأول من 2015 مقارنة بالربع المماثل من 2014 ”ولهذا باستثناء الانخفاض المتوقع عند 30 بالمئة فستظل الشركة في منطقة النمو لكن بوتيرة أبطأ نتيجة الظروف الاقتصادية.“

وقال السديري “انخفاض إنفاق المستهلكين كان أمرا متوقعا وبدأنا نلحظه خلال الشهرين أو الأشهر الثلاثة الماضية لكنه يتركز على الكماليات.

”من الطبيعي أن يبدأ الناس في خفض إنفاقهم في ظل المخاوف بشأن التباطؤ الاقتصادي. سيبدأ الناس في خفض عدد المرات التي يذهبون فيها إلى المطاعم وقطعا سيفكرون كثيرا قبل شراء سيارة جديدة أو ساعة من طراز رولكس.“

ولفت إلى أن الشركات العاملة في قطاعي الأغذية والرعاية الصحية ستواصل تسجيل نمو لكن الشركات التي تعمل في بيع الأجهزة المنزلية وفي تجارة الملابس وتجارة الحلي والذهب قد تكون عرضة لانخفاض إنفاق المستهلكين.

كان محمد العقيل رئيس مجلس إدارة الشركة قال لرويترز خلال مقابلة في يناير كانون الثاني إن هناك مؤشرات على تباطؤ نمو إنفاق المستهلكين في المملكة إذ أثر هبوط أسعار النفط على الدخل القابل للإنفاق.

وأضاف آنذاك أن تراجع إنفاق المستهلكين يعود لعاملين أساسيين أولهما خفض الإنفاق الحكومي على الحوافز والبدلات وساعات العمل الإضافية لموظفي القطاع الحكومي الذين يمثلون جزءا كبيرا من السكان وهو ما قد يتسبب في تراجع دخولهم بنحو عشرة بالمئة وأن السبب الآخر هو التوترات الإقليمية والعوامل الجيوسياسية التي أثرت على معنويات المستلهكين. (تغطية صحفية مروة رشاد في الرياض هاتف 0096614632603 - تحرير أحمد إلهامي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below