ام.اس.سي.آي ترحب بإصلاحات السعودية وقد تدرجها بمراجعة يونيو

Thu Jan 26, 2017 6:48am GMT
 

دبي 26 يناير كانون الثاني (رويترز) - قالت ام.اس.سي.آي لمؤشرات الأسهم العالمية إنها ترحب بإصلاحات سوق الأسهم السعودية وأعادت تأكيد أنها قد تطلق مراجعة في يونيو حزيران بشأن ما إذا كانت ستدرج المملكة على مؤشرها للأسواق الناشئة.

وقالت في بيان صدر في ساعة متأخرة أمس الأربعاء "تعي ام.اس.سي.آي بشكل خاص مدى وسرعة التغيير الذي تعكف عليه السلطات السعودية لفتح سوق الأسهم المحلية أمام المستثمرين من المؤسسات العالمية. ستواصل ام.اس.سي.آي مراقبة هذه التطورات الإيجابية."

وقالت ام.اس.سي.آي عن إمكانية تصنيف السعودية سوقا ناشئة بما قد يجذب مليارات الدولارات إلى بورصتها "مثل هذا المقترح قد يدرج على قائمة المراجعة في إطار الدورة القادمة التي ستطلق في يونيو 2017. الإدراج على قائمة المراجعة سيكون مشروطا بتلقي آراء إيجابية مبكرة من المتعاملين في السوق وتجربتهم الإيجابية على صعيد الاستثمار في الأسهم السعودية."

وعلى مدى الاثني عشر شهرا الأخيرة أعلنت السعودية خطوات جديدة لزيادة جاذبية السوق للمستثمرين الأجانب.

في هذا الإطار قالت سوق الأسهم السعودية إنها تطمح إلى تمديد فترة تسوية المعاملات إلى يومي عمل من تاريخ التنفيذ بدلا من التسوية في نفس اليوم على أن تنتهي من ذلك قبل يونيو حزيران. وطلبت من الجمهور التعليق بحلول الثامن من فبراير شباط على مسودة قواعد للسماح بالبيع على المكشوف وإقراض الأسهم واقتراضها.

وبعد إطلاق المراجعة تستغرق ام.اس.سي.ىي عادة 11 شهرا قبل إعلان قرار ثم يأتي الإدراج الفعلي على المؤشر بعد عام من ذلك. وقد يعني هذا أن تدخل السعودية مؤشر الأسواق الناشئة منتصف 2019 لكن ام.اس.سي.آي تملك مرونة التحرك أسرع من ذلك إذا أرادت.

وتقول شركة المؤشرات المنافسة اف.تي.اس.ايه إنها ستقرر في سبتمبر أيلول المقبل ما إذا كانت سترفع تصنيف السعودية إلى وضع السوق الناشئة الثانوية. (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)