انتعاش النفط يدعم سوق السعودية لكن عوامل خارجية قد تدفعها للنزول

Thu May 9, 2013 9:25am GMT
 

من مروة رشاد

الرياض 9 مايو أيار (رويترز) - أنهى مؤشر سوق الأسهم السعودية تعاملات هذا الأسبوع على ارتفاع ليظل متماسكا فوق 7200 نقطة مدعوما بعودة اسعار النفط للاستقرار فوق مستوى 95 دولارا للبرميل وبالصعود القوي للأسهم الامريكية.

ويرى محللون أن حركة تصحيح نزولي محتملة في الأسواق الأمريكية قد تدفع السوق السعودية بدورها إلى حركة تصحيح فني يختبر معها المؤشر مستوى 7000 نقطة.

وأغلق مؤشر أكبر سوق للأسهم في الشرق الأوسط مرتفعا 0.33 بالمئة إلى مستوى 7206.3 نقطة أمس الأربعاء لتبلغ مكاسبه منذ بداية العام نحو ستة بالمئة.

ويرى محمد العنقري الكاتب الاقتصادي أن السوق تحرك بشكل جيد فوق مستوى 7000 نقطة "ومن المنتظر تعزيز مستواه فوق 7200 نقطة مدعوما بالعوامل الاقتصادية القوية."

ويؤكد التوقعات بالصعود يوسف قسنطيني المحلل المالي والفني الذي قال إن المؤشر يتحرك فوق متوسطاته المتحركة الموزونة وإن المؤشرات الفنية تعزز التوقع باستمرار الاتجاه الصاعد.

ويضيف "التحدي الكبير سيكون تمكن المؤشر من الاستقرار فوق 7177 نقطة ليتمكن من تأسيس قاعدة سعرية لمستويات أعلى."

لكن من ناحية أخرى يتوقع وليد العبد الهادي محلل أسواق الأسهم حدوث تصحيح تقني ونمط بيعي خلال الأسبوع المقبل ليختبر المؤشر الحاجز النفسي الواقع عند 7000 نقطة.

وقال "إذا تصادف حدوث تصحيح تقني لمؤشر داو جونز وخام نايمكس سيمنح السوق فرصة للمترددين للتجرؤ ودخول السوق."   يتبع