12 أيار مايو 2013 / 07:59 / منذ 4 أعوام

تقرير: استيراد الاسمنت سيؤثر سلبا على هوامش أرباح الشركات السعودية

الرياض 3 مايو أيار (رويترز) - قالت شركة الاستثمار كابيتال في تقرير إن استيراد الاسمنت لتلبية النقص في السوق السعودية سيؤثر على الأسعار وعلى هوامش أرباح الشركات السعودية وإن من الأفضل للشركات عدم استخدام المخزون المستورد وسد العجز عبر زيادة كفاءة التشغيل.

وفي ابريل نيسان أصدر العاهل السعودي عبدالله بن عبد العزيز آل سعود توجيهات عاجلة لمعالجة الطلب المتزايد على الاسمنت في ظل النمو العمراني ومشروعات التنمية شملت استيراد كميات إضافية وإنشاء مصانع جديدة.

وألزمت التوجيهات جميع المصانع بسرعة استيراد عشرة ملايين طن إضافية من الإسمنت لتلبية النقص في السوق المحلية في ظل التطور العمراني الذي يشهده أكبر اقتصاد عربي.

وقال تقرير الذراع الاستثمارية للبنك السعودي للاستثمار إن قيام شركتي اسمنت المدينة واسمنت المنطقة الشمالية باستيراد الاسمنت مؤخرا والبدء في بيعه بالسوق المحلي سيرفع المعروض بشكل كبير تدريجيا.

لكن التقرير أضاف ”سوف تتأثر أسعار البيع كما ستنخفض هوامش الربحية بسبب فقدان الميزة التنافسية من المنتج المستورد.“

ولفت التقرير الذي صدر امس إلى قرار وزارة التجارة السعودية الذي صدر مؤخرا والذي يلزم شركات الاسمنت ببناء مخزون استراتيجي يعادل إنتاج شهرين لكل مصنع.

وقال ”يعيب القرار ارتفاع تكلفة الاستيراد والمادة النهائية مقابل المواد المدعومة داخل المملكة وبالتالي ستتأثر هوامش الربحية للشركات سلبا.“

وتابع ”لكن الشركات أمام خيار مناسب لمواجهة القرار عبر رفع الكفاءة التشغيلية واستغلال الطاقة التصميمية للمصانع بكفاءة عالية ما يجنبها استخدام المخزون المستورد ويؤدي للمحافظة على هوامش الربحية العالية.“

وترى الاستثمار كابيتال أن الانتاج سيظل متوازنا مع الطلب في شتى أنحاء المملكة وأن الانتاج سيظل قادرا على تلبية احتياجات الطلب دون الحاجة إلى المخزون المستورد في حال ظهور توسعات تتناسب مع توقعات الشركة.

وتوقعت الاستثمار كابيتال أن يصل الطلب على الاسمنت خلال العام الجاري إلى 57.1 مليون طن وأن يرتفع إلى 62 مليونا في العام المقبل.

كانت سوق‭‭ الأسمنت المحلية ‬‬شهدت أزمة ‭‭معروض على مدى ‬‬‬‬‬‬‬ العام الماضي ‭‭‭‭‭‭‭ مما دفع الشركات لزيادة الإنتاج والعمل بالطاقة الإنتاجية القصوى لتوفير الطلب في ظل إنفاق أكبر بلد مصدر للنفط في العالم‬‬‬‬‬‬‬ ‭‭‭‭‭‭‬‬‬‬‬‬‬820 ‭‭‭‭‭‭‭مليار‬‬‬‬‬‬‬‬‬ ريال على مشروعات التنمية.

وشملت الأوامر الملكية التي صدرت في ابريل إنشاء ثلاثة إلى أربعة مصانع للأسمنت بطاقة إنتاجية 12 مليون طن سنويا وجرى اعتماد ثلاثة مليارات ريال (800 مليون دولار) لدعم هذا البرنامج لمدة ثلاث سنوات.

وقالت الاستثمار كابيتال إن المعروض من الاسمنت يشهد نموا في ظل إنشاء مصانع جديدة وفي ظل الخطط التوسعية للشركات والتي سوف تتداخل مع الطاقات القائمة بصورة تدريجية خلال السنوات المقبلة.

لكنها لفتت إلى أن توفير الوقود من شركة أرامكو ”هو العقبة الرئيسية أمام الشركات لإضافة خطوط إنتاج جديدة...وهو عامل الحسم لرفع المعروض لمواكبة الطلب.“

وتحصل شركات الاسمنت السعودية على الوقود بأسعار مدعمة من شركة النفط الحكومية العملاقة أرامكو.

الدولار = 3.75 ريال سعودي تغطية صحفية مروة رشاد في الرياض - هاتف 0096614632603 - تحرير نادية الجويلي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below