المؤشر السعودي يستهدف مستوى 8000 نقطة بعد عيد الفطر

Thu Aug 1, 2013 12:40pm GMT
 

من مروة رشاد

الرياض أول أغسطس آب (رويترز) - قفز مؤشر سوق الأسهم السعودية 5.6 بالمئة في يوليو تموز مدعوما بالنتائج الفصلية للشركات وأنهى تعاملات أمس الأربعاء عند أعلى مستوياته في 16 شهرا مدعوما بسيولة قوية وهي عوامل تعزز فرص أن يبلغ مستوى 8000 نقطة بعد عيد الفطر.

وسيكون اختراق مستوى 8000 نقطة علامة فارقة للمؤشر إذ لم يسجل هذا المستوى منذ 21 سبتمبر أيلول 2008.

وصعد المؤشر 16.4 بالمئة منذ بداية العام وحتى إغلاق الأربعاء وختم تعاملات اليوم الخميس عند مستوى 7911 نقطة ليستقر فوق أعلى مستوياته في 16 شهرا وتحديدا منذ الرابع من ابريل نيسان 2012.

ولم يتبق أمام المؤشر سوى جلستي الأحد والاثنين المقبلين قبل أن تعلق البورصة التداول لخمسة أيام عمل بمناسبة عيد الفطر ليستأنف التداول من الثلاثاء 13 أغسطس آب.

وأجمع محللون على أن المؤشر سيظل في مستويات 7900 نقطة خلال الجلستين المقبلتين ليواصل الصعود بعد العيد في حالة استقرار الأسواق العالمية وأسعار النفط.

وقال هشام تفاحة مدير صناديق الاستثمار "من هنا ليوم الاثنين لا نتوقع تحركات كبيرة في السوق. سيكون التحرك محدودا جدا لعدم وجود محفزات وسيكون في نطاق 20 نقطة صعودا أو هبوطا."

وتوقع تفاحة أن تعتمد تداولات أول ثلاث جلسات عقب عطلة عيد الفطر على وضع سعر النفط الخام مضيفا أن استقراره فوق 105 دولارات للبرميل قد يدفع المؤشر لاختراق مستوى 8000 نقطة.

وقال طلال الهذال محلل الأبحاث الأول لدى الاستثمار كابيتال إن المؤشر حقق "أداء ممتازا" الشهر الماضي بدعم من النتائج التي جاءت في معظمها فوق التوقعات وبدعم من نمو الأسواق الأمريكية والاقتصاد الأمريكي وكلها عوامل إيجابية دعمت الصعود.   يتبع