8 تشرين الأول أكتوبر 2013 / 08:45 / منذ 4 أعوام

موديز: النظرة المستقبلية للبنوك السعودية مستقرة

الرياض 8 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - أبقت وكالة موديز لخدمات المستثمرين على نظرتها المستقبلية المستقرة للبنوك السعودية وقالت إنها تعكس بيئة التشغيل المواتية وتوقعت استمرار استفادة البنوك من السياسة المالية التوسعية في أكبر مصدر للنفط في العالم.

وقالت الوكالة في تقرير صدر اليوم الثلاثاء ”تعكس النظرة المستقبلية المستقرة التي منحت للنظام المصرفي السعودي منذ سبتمبر 2009 البيئة التشغيلية المواتية...نتوقع مواصلة النظام المصرفي السعودي الاستفادة من السياسة المالية التوسعية طوال فترة التوقعات التي تمتد لفترة 12 - 18 شهرا.“

وتستفيد البنوك السعودية من وفرة السيولة وتحسن الطلب على قروض الشركات إذ تتيح أسعار النفط المرتفعة زيادة الإنفاق على الرعاية الاجتماعية ومشروعات البنية التحتية في المملكة حيث خصصت الحكومة 820 مليار ريال (219 مليار دولار) للإنفاق خلال 2013 بزيادة 19 بالمئة عن ميزانية 2012.

وتوقعت موديز استمرار تراجع مستويات القروض المتعثرة في ظل القدرة القوية للبنوك على استيعاب الخسائر وتوفر قاعدةالودائع منخفضة التكلفة.

لكنها أشارت إلى بعض الضغوط على هوامش الإقراض والتي تقترن ببعض الضعف في قطاع الشركات الأمر الذي قد يقيد المزيد من التحسن في ربحية المصارف.

وهناك 11 بنكا مدرجا في سوق الأسهم السعودية إلى جانب البنك الأهلي التجاري غير المدرج في البورصة وهو أكبر البنوك السعودية من حيث الأصول.

وتوقعت موديز أن تتحسن نسبة القروض المتعثرة إلى إجمالي القروض لتصل إلى اثنين بالمئة خلال الأشهر 12 المقبلة.

لكنها قالت في التقرير ”من المتوقع أن تبقى جودة الأصول معرضة للمخاطر المرتبطة بالحدث نظرا لارتفاع درجة الانكشاف على مقترض واحد في محفظة القروضة وإن كان هذا الانكشاف في تراجع فضلا على وجود مواطيء ضعف في قطاع الشركات بما في ذلك انخفاض مستوى الشفافية في الشركات العائلية وخلط الأنشطة الاستثمارية مع الأنشطة التشغيلية.“

وبحسب بيانات لمؤسسة النقد العربي السعودي (البنك المركزي) نما الائتمان المصرفي للقطاع الخاص في المملكة 15 بالمئة على أساس سنوي بنهاية اغسطس آب ويتوقع محللون واقتصاديون أن يسجل نموا عند 16 بالمئة في 2013

وتوقع التقرير أن تحافظ البنوك في المملكة على مستوى الربحية القوي بدعم من ارتفاع مستويات التمويل منخفض التكلفة ومن الكفاءة التشغيلية القوية وانخفاض تكلفة مخصصات تغطية خسائر القروض والنمو المتواصل في النشاط التجاري.

وقالت موديز ”نتوقع أن تستمر الربحية العالية للمصارف السعودية في تعزيز قدرة البنوك على توليد رأس المال وارتفاع قدرتها على استيعاب الخسائر الكبيرة.“

وتوقعت أن يحافظ النظام المصرفي على قاعدة ودائع قوية بدعم من السيولة النقدية القوية المتوافرة لدى الحكومة والنمو السكاني وبدعم من منظومة الودائع البنكية الراسخة.

وسجل الاقتصاد السعودي نموا نسبته 6.8 بالمئة في 2012 . وفي مايو ايار قال وزير المالية السعودي إبراهيم العساف إنه يتوقع نموا اقتصاديا يتجاوز تقديرات صندوق النقد لنمو عند 4.4 بالمئة في 2013.

تغطية صحفية مروة رشاد في الرياض - هاتف 0096614632603 - تحرير نادية الجويلي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below