10 كانون الأول ديسمبر 2013 / 14:18 / بعد 4 أعوام

البورصة السعودية ترتفع قبل إعلان ميزانية 2014

من نادية سليم

دبي 10 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - ارتفعت البورصة السعودية للجلسة الخامسة على التوالي اليوم الثلاثاء واقتربت من أعلى مستوياتها للعام مع إقبال المستثمرين على شراء الأسهم قبل إعلان ميزانية 2014 في وقت لاحق هذا الشهر بينما تباين أداء أسواق المنطقة في غياب المحفزات.

وارتفع المؤشر السعودي 0.5 بالمئة إلى 8399 نقطة مسجلا أعلى مستوى منذ 18 نوفمبر تشرين الثاني حين بلغ ذروته لهذا العام عند 8425 نقطة.

وقال جون سفاكياناكيس كبير المحللين بشركة الاستثمار السعودية ماسك "نحتاج أن تخترق السوق بثقة نطاق 8400 نقطة وبأحجام تداول جيدة وهو ما قد يحدث مع قرب إعلان الميزانية هذا الشهر .. أيضا أرباح الربع الأخير من العام في أذهان المستثمرين وهو على ما يبدو محرك إيجابي للسوق."

وومن المتوقع ان تعلن السعودية الميزانية الجديدة في النصف الثاني من ديسمبر كانون الأول.

وارتفعت أسهم شركات البتروكيماويات مع صعود أسعار النفط بعد خسائرها في الفترة الأخيرة. وزاد سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) 1.1 بالمئة والتصنيع الوطنية 1.6 بالمئة.

وتتبع أسهم شركات البتروكيماويات السعودية في العادة أسعار النفط التي تؤثر على صافي أرباحها. ويعتبر سعر النفط أيضا معبرا عن النشاط الاقتصادي العالمي ومن ثم الطلب على البتروكيماويات.

وفي القاهرة تراجع المؤشر الرئيسي للسوق 0.1 بالمئة مواصلا انخفاضه لليوم الثاني منذ سجل يوم الأحد أعلى مستوى في 18 يوما.

ولم تتأثر السوق بقول وزير بالحكومة إن الاستفتاء على الدستور الجديد سيجري في منتصف يناير كانون الثاني.

وقال إسلام البطراوي المتعامل المقيم في القاهرة "توقع الناس إجراء الاستفتاء في أوائل يناير لكنه تأجل قليلا - الاستفتاء محسوب في الأسعار بالفعل."

ونزل سهم البنك التجاري الدولي 0.7 بالمئة وهي الخسارة الثانية منذ سجل أعلى سعر له على الإطلاق يوم الأحد.

وارتفعت أسهم الشركات العقارية مدعومة بتوقعات لزيادة الاستثمار في القطاع. وصعد سهم السادس من أكتوبر للتنمية والاستثمار (سوديك) 4.5 بالمئة.

وفي الإمارات العربية المتحدة عوضت الأسهم الخسائر التي سجلتها في أوائل الجلسة بسبب مبيعات جني الأرباح. وصعد مؤشر دبي 0.05 بالمئة بينما ارتفع مؤشر أبوظبي 0.5 بالمئة.

والبورصتان حاليا عند أعلى مستوياتهما في خمس سنوات بدعم من انتعاش القطاع العقاري والبنوك وفوز دبي باستضافة معرض إكسبو الدولي لعام 2020.

وفي قطر ارتفع مؤشر البورصة 0.6 بالمئة إلى أعلى مستوى منذ سبتمبر أيلول 2008. ويعزز المستثمرون استثماراتهم في الأسهم قبل موسم التوزيعات النقدية أوائل العام المقبل وتنفيذ قرار مؤسسة إم.إس.سي.آي برفع قطر إلى مؤشر الأسواق الناشئة في الربع الثاني من العام.

وفيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

السعودية.. ارتفع المؤشر 0.5 بالمئة إلى 8399 نقطة.

مصر.. نزل المؤشر 0.1 بالمئة إلى 6461 نقطة.

أبوظبي.. ارتفع المؤشر 0.5 بالمئة إلى 4019 نقطة.

دبي.. صعد المؤشر 0.05 بالمئة إلى 3102 نقطة.

قطر.. ارتفع المؤشر 0.6 بالمئة إلى 10497 نقطة.

الكويت.. تراجع المؤشر 0.05 بالمئة إلى 7756 نقطة.

سلطنة عمان.. نزل المؤشر 0.1 بالمئة إلى 6761 نقطة.

البحرين.. ارتفع المؤشر 0.1 بالمئة إلى 1208 نقاط.

إعداد عبد المنعم هيكل للنشرة العربية - تحرير وجدي الالفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below