7 كانون الثاني يناير 2014 / 16:43 / بعد 4 أعوام

المستثمرون يتحولون إلى الكويت وسلطنة عمان مع تراجع أسهم الامارات

من أولزاس أويزوف

دبي 7 يناير كانون الثاني (رويترز) - هبطت بورصة دبي للجلسة الثالثة على التوالي اليوم الثلاثاء بعدما قيدت الجهات التنظيمية المحلية قواعد الإقراض بالهامش وبدأ بعض المستثمرين يتحولون إلى أسواق شهدت نموا أبطأ العام الماضي مثل الكويت وسلطنة عمان.

وتراجع مؤشر سوق دبي 1.5 في المئة مواصلا هبوطه منذ أن أعلنت هيئة الأوراق المالية والسلع في دولة الامارات العربية المتحدة أنها ستلاحق أي أنشطة مخالفة تتعلق بالإقراض بالهامش.

ودفع ذلك بعض السماسرة إلى حث عملائهم على بيع أسهم لخفض مستويات الهامش.

وقال سباستيان حنين مدير المحافظ لدى المستثمر الوطني “أعتقد أن السوق قد صعدت لأقصى مدى ومن الطبيعي تماما أن نرى الآن بعض عمليات البيع لجني الأرباح.

”أتوقع مزيدا من ضغوط البيع في الجلسة القادمة.“

وكان سهم إعمار العقارية من بين الأسهم التي سجلت أكبر خسائر في دبي اليوم بتراجعه 3.8 في المئة بعدما أعلنت الشركة أمس الإثنين أنها ستسترد سندات قابلة للتحويل إلى أسهم بقيمة 237.5 مليون دولار في السادس من فبراير شباط. وسيبلغ سعر التحويل 4.38 درهم.

ويتوقع ان يكون تأثير التحويل بسيطا على قيمة قاعدة الأسهم الحالية.

لكن مهاب ماهر المتعامل في مباشر قال إن بعض المستثمرين يخشون احتمال بيع الأسهم الجديدة التي ستصدر في السادس من فبراير شباط ولذا شرعوا في البيع بالفعل.

وانخفض المؤشر العام لسوق أبوظبي 1.4 في المئة.

ويتطلع المستثمرون إلى أسواق الخليج التي تخلفت عن موجة صعود الأسواق القيادية في المنطقة العام الماضي.

وقال حنين ”يريد المستثمرون تكوين مراكز جديدة. شهدوا عاما جيدا جدا في الامارات ويريدون الآن توجيه بعض الأموال إلى الكويت حيث تبدو الأسعار جيدة نسبيا في الوقت الحاضر وإلى سلطنة عمان التي تعد رهانا آمنا وأقل تقلبا.“

وزاد مؤشر سوق مسقط للأوراق المالية 0.8 في المئة ومؤشر سوق الكويت 0.7 في المئة.

وفي السعودية ارتفع سهم جرير للتسويق 2.5 في المئة بعدما أعلنت الشركة زيادة أرباحها للربع الأخير من العام 16 في المئة متوافقة مع توقعات المحللين.

وقفز سهم رابغ للتكرير والبتروكيماويات (بترورابغ) عشرة في المئة مسجلا الحد الأقصى للصعود اليومي في السوق إلى 27.5 ريال بعدما بدأ بنك إتش.إس.بي.سي تغطيته للسهم بتوصية بزيادة الوزن النسبي في المحفظة الاستثمارية محددا سعره المستهدف عند 40 ريالا.

لكن بعض الأسهم ذات الثقل في السوق تراجعت مثل سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) وهو ما ترك المؤشر الرئيسي دون تغير يذكر.

وفيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

دبي.. تراجع المؤشر 1.5 في المئة إلى 3378 نقطة.

أبوظبي.. هبط المؤشر 1.4 في المئة إلى 4395 تقطة.

سلطنة عمان.. ارتفع المؤشر 0.8 في المئة إلى 6985 نقطة.

الكويت.. زاد المؤشر 0.7 في المئة إلى 7659 نقطة.

السعودية.. انخفض المؤشر 0.03 في المئة إلى 8609 نقاط.

البحرين.. صعد المؤشر 0.4 في المئة إلى 1256 نقطة.

قطر.. ارتفع المؤشر 0.1 في المئة إلى 10799 نقطة.

إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below