10 نيسان أبريل 2014 / 14:03 / منذ 3 أعوام

مقابلة-سابك تعتزم زيادة إنتاج الصلب إلى 10 ملايين طن بحلول 2025

من ريم شمس الدين

الرياض 10 أبريل نيسان (رويترز) - قال مسؤول تنفيذي بالشركة السعودية للحديد والصلب (حديد) التابعة للشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) إن شركته تعتزم زيادة إنتاج الصلب بواقع أربعة ملايين طن سنويا ليصل إلى عشرة ملايين طن بحلول 2025.

وقال عبد العزيز الحميد نائب الرئيس التنفيذي لوحدة المعادن في شركة سابك ”يبلغ إجمالي إنتاج سابك من الصلب حاليا ستة ملايين طن سنويا...نطمح إلى أن يبلغ الإنتاج نحو عشرة ملايين طن بحلول 2025.“

وحديد أكبر منتج للصلب في المملكة وبدأت في الأشهر الأخيرة رفع إنتاجها من حديد البليت (عروق الصلب) الأمر الذي ساعدها على وقف الاستيراد.

وبحلول نهاية العام الماضي دشنت الشركة مصنعا في مدينة الجبيل الصناعية ينتج 500 ألف طن سنويا من حديد التسليح ليصل إجمالي إنتاجها إلى أربعة ملايين طن وهو ما أوقف الحاجة لاستيراد البليت.

وقال الحميد خلال مقابلة أمس الأربعاء ”كنا نستورد البليت فيما مضى والآن توقفنا عن الاستيراد لوجود فرن جديد. الآن نحقق الاكتفاء الذاتي من إنتاج البليت.“

لكن الشركة لا تزال تستورد ثمانية ملايين طن سنويا من خام الحديد من السويد والبرازيل وتدرس مقترحا لإنشاء مشروع مشترك في موريتانيا لإنتاج خام الحديد.

وتوقع الحميد أن تستغرق دراسة الجدوى للمشروع عامين إلى ثلاثة أعوام وإذا تقرر المضي قدما في المشروع فمن المرجح أن يبدأ تشغيله بين عامي 2019 و2020. ومن المقرر أن يتراوح إنتاج ذلك المصنع بين سبعة وعشرة ملايين طن من خام الحديد سنويا.

وفي رد على سؤال حول ما إذا كان ذلك سيحد من واردات الشركة من خام الحديد من مصادر أخرى قال الحميد إن الإمدادات من موريتانيا ربما تكون كافية للزيادة المستقبلية في استهلاك الشركة لذا ستظل الواردات من الأماكن الأخرى دون تغيير تقريبا.

كانت سابك وهي واحدة من أكبر شركات البتروكيماويات في العالم قالت العام الماضي إن شركة حديد تعتزم بناء مصنعين في السعودية بتكلفة 4.26 مليار دولار.

وقال الحميد إن المصنعين في رابغ على الساحل الغربي للمملكة وفي الجبيل على ساحل الخليج لا يزالان يخضعان لدراسات الجدوى وامتنع عن ذكر مزيد من التفاصيل.

وتستحوذ حديد حاليا على حصة بين 50 و52 بالمئة من السوق المحلية.

وقال الحميد ”بسبب الاستيراد بكثافة انخفضت حصتنا السوقية إلى 40 بالمئة لكن خلال الأشهر الثلاثة الاخيرة ارتفعت لنطاق بين 50 و 52 بالمئة.“

طلب خليجي قوي

كانت السعودية فرضت حظرا على تصدير حديد التسليح منذ ارتفاع الأسعار في 2008 وهو ما أضر بهوامش أرباح الشركات المصنعة للصلب في المملكة.

وأشار الحميد إلى أن الحظر لا يزال مفروضا ولكن امتنع عن التعليق.

لكن لا يزال بإمكان سابك تصدير منتجات الصلب المسطح وتوقع الحميد طلبا قويا على الصلب من دول الخليج. وأدت المنافسة الشديدة من تركيا والصين إلى انخفاض الأسعار بين 10 و15 بالمئة خلال الأشهر الست إلى الثماني الماضية.

وقال ”نتوقع طلبا قويا في المنطقة ونتوقع طاقة إنتاجية جديدة سواء من سابك أو منتجين محليين آخرين.“

ومن أبرز المشاكل التي تواجه المصنعين وشركات الإنشاءات في المملكة إصلاحات سوق العمل التي تجعل تعيين العاملين الأجانب أمرا أكثر تكلفة. وقال الحميد إن الإصلاحات أدت لتباطؤ قطاع الإنشاءات السعودي لكنه رجح أن يكون ذلك أمرا مؤقتا.

وقال ”لا نعتقد أن تأثير العمالة أمر بالغ - حتى اليوم إن سألتني - لأن مبيعاتنا في الوقت الراهن جيدة جدا.“

وتابع “العامل الرئيسي هو اننا نعتقد أنه سيكون هناك طلب خلال العامين إلى الأعوام الثلاثة المقبلة بفضل أعمال الإنشاءات في المملكة.

وأضاف ”لا نعتقد أن الطلب سينمو لكن على الأقل سيكون جيدا كما كان خلال العامين إلى الأعوام الثلاثة الماضية.“

إعداد مروة رشاد للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below