11 أيار مايو 2014 / 15:13 / بعد 3 أعوام

بورصة دبي تتراجع بفعل جني الأرباح ومستوى قياسي مرتفع لقطر

* أسهم دبي تتراجع بعد مكاسب قوية

* أرابتك يسجل أكبر خسارة يومية

* قطر تسجل مستوى إغلاق مرتفعا جديدا

من أولجاس أويزوف

دبي 11 مايو أيار (رويترز) - منيت بورصة دبي بأكبر خسارة يومية في شهر اليوم الأحد مع قيام المستثمرين الأفراد بالبيع لجني الأرباح بينما سجل مؤشر قطر مستوى إغلاق مرتفعا جديدا بفضل رفع التصنيف الوشيك إلى وضع السوق الناشئة.

ونزل مؤشر دبي 3.1 بالمئة متأثرا بالأداء الضعيف لسهم إعمار العقارية الذي تراجع 1.9 بالمئة وبنك الإمارات دبي الوطني الذي فقد 3.2 بالمئة.

لكن أسهم الشركات الصغيرة شهدت تقلبات أشد. وهبط سهم أرابتك 9.2 بالمئة وديار للتطوير 6.8 بالمئة والعربية للطيران 6.3 بالمئة.

وقال سبستيان حنين مدير إدارة الأصول في شركة المستثمر الأول ”حدث بعض البيع لجني الأرباح في السوق من جانب المستثمرين الأفراد ... وأعتقد أن المستثمرين من المؤسسات غائبون عن المشهد.“

وقال إن البيع تركز في الأسهم التي كانت أكثر تعرضا للمضاربات في الأسابيع الأخيرة.

وارتفع سهم أرابتك للمقاولات لأكثر من ثلاثة أمثاله هذا العام في حين زادت قيمة سهم الاتحاد العقارية لأكثر من مثليها. ولم يواكب سهم العربية للطيران أداء السوق لكنه أصبح من أفضل الأسهم أداء هذا الشهر حيث قفز 20 بالمئة.

وفي الأسبوع الماضي قالت أرابتك إن أرباح الربع الأول من العام قفزت 121 بالمئة. لكن بعض المحللين يقولون إن الرقم رغم قوته قد لا يكون كافيا لدعم مثل هذه الزيادة الكبيرة في سعر السهم.

وقال سانيالاك مانيباندو المحلل في أبوظبي الوطني للأوراق المالية “أعتقد أنها نوبة جديدة من جني الأرباح لا أكثر وهو أمر صحي على الأرجح وأعتقد أن الأمر كان بقيادة أرابتك.

”اطلع المستثمرون على أرقام الربع الأول وينتظرون عقد مؤتمر بالهاتف مع الإدارة هذا الأسبوع. من المرجح أنهم يقولون لأنفسهم إن مضاعفات بهذا الارتفاع لا يمكن تبريرها.“

ودخلت أرابتك مجال التطوير العقاري هذا العام بمشروع قيمته 40 مليار دولار في مصر والسهم متداول عند 62 مثل الأرباح في حين تبلغ النسبة لشركات البناء والشركات العقارية الأخرى في الخليج بين 20 و26.

وتوقع حنين مزيدا من التذبذبات الكبيرة في السوق مع تأهب المستثمرين لرفع تصنيف الإمارات العربية المتحدة وقطر إلى وضع السوق الناشئة من قبل ام.اس.سي.آي لمؤشرات الأسواق في نهاية الشهر الحالي.

وقال ”أتوقع مزيدا من التذبذب في الأسابيع المقبلة.“

وتراجع مؤشر أبوظبي 1.2 بالمئة إلى 4988 نقطة لينزل عن مستوى الدعم عند خمسة آلاف نقطة. وتأثرت السوق بتراجع سهم الدار العقارية 6.1 بالمئة.

واقتصرت المكاسب على عدد محدود من الأسهم منها الهلال الأخضر للتأمين الذي قفز 7.2 بالمئة حيث صعدت أرباح الشركة إلى 6.3 مليون درهم في الربع الأول.

قطر والسعودية

من ناحية أخرى ارتفعت بورصة قطر 0.3 بالمئة إلى 12995 نقطة وهو مستوى إغلاق مرتفع غير مسبوق لكن حجم التداول تراجع 40 بالمئة مقارنة مع الخميس الماضي.

وتواجه السوق مقاونة عند مستوى 13 ألف نقطة المهم من الناحية النفسية ثم عند 13069 نقطة وهو أعلى مستوى على الإطلاق خلال المعاملات.

واستمدت البورصة دعما من سهم مصرف الريان بصعوده 0.9 بالمئة.

وتراجع المؤشر السعودي 0.2 بالمئة بفعل أسهم البنوك والاسمنت.

وهبطت أسهم بنك الرياض 1.3 بالمئة ومجموعة سامبا المالية 1.1 بالمئة واسمنت اليمامة 2.2 بالمئة واسمنت ينبع 1.7 بالمئة.

وفيما يلي مستويات إغلاق المؤشرات في المنطقة اليوم:

دبي.. تراجع المؤشر 3.1 بالمئة إلى 5139 نقطة.

أبوظبي.. تراجع المؤشر 1.2 بالمئة إلى 4988 نقطة.

قطر.. ارتفع المؤشر 0.3 بالمئة إلى 12995 نقطة.

السعودية.. تراجع المؤشر 0.2 بالمئة إلى 9765 نقطة.

مصر.. ارتفع المؤشر 0.2 بالمئة إلى 8227 نقطة.

الكويت.. ارتفع المؤشر 0.03 بالمئة إلى 7409 نقاط.

البحرين.. تراجع المؤشر 0.3 بالمئة إلى 1467 نقطة.

سلطنة عمان.. تراجع المؤشر 0.7 بالمئة إلى 6781 نقطة. (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below