23 تموز يوليو 2014 / 13:03 / منذ 3 أعوام

العساف: صندوق الاستثمارات السعودي يسعى لتأسيس شركات بتروكيماويات وإسكان

الرياض 23 يوليو تموز (رويترز) - نقلت صحيفة الشرق الأوسط عن وزير المالية السعودية ابراهيم العساف قوله إن صندوق الاستثمارات العامة لديه مبادرات لتأسيس شركات تعمل في قطاعات البتروكيماويات والإسكان والتقنية وإن قرارا حديثا لمجلس الوزراء سيمنحه مرونة في توسيع نشاطه الاستثماري.

كان مجلس الوزراء السعودي وافق في اجتماعه يوم الاثنين على الترخيص لصندوق الاستثمارات العامة بتأسيس شركات داخل المملكة وخارجها سواء بمفرده أو بمشاركة الغير من القطاعين العام والخاص بما في ذلك المشاركة مع أي منهما في الشركات القائمة.

ونقلت الصحيفة في عددها الصادر اليوم الأربعاء عن العساف قوله " الهدف من القرار...هو منح الصندوق مرونة أكبر وتوسيع نشاطه الاستثماري في الداخل والخارج."

وأضاف "هذه الخطوة من شأنها أيضا أن تدعم نشاط الصندوق وقطاعات أخرى مهمة في الاقتصاد الوطني... لدى صندوق الاستثمارات العامة مبادرات تتعلق بتأسيس شركات تعمل في قطاعات البتروكيماويات والإسكان وتمويله والشركات التقنية."

ولفت الوزير إلى أن دخول الصندوق خلال الآونة الأخيرة في أنشطة جديدة بقطاعات البتروكيماويات والتقنية يتطلب مرونة أكبر من السابق إذ كان ملزما فيما مضى بالعودة لمجلس الوزراء فيما يتعلق بتاسيس شركات جديدة أو الدخول في شراكات وهو ما كان يأخذ الكثير من الوقت والجهد.

وتابع "مع القرار الجديد الخاص بمجلس إدارة صندوق الاستثمارات العامة الذي يضم في عضويته عددا من الوزراء المعنيين بالشأن الاقتصادي والقانوني... سيتمكن الصندوق من القيام بأدواره بصورة أكثر مرونة مما سيساعد على تنفيذ مبادراته الاستثمارية الجديدة بصورة أفضل."

وتعليقا على القرار قال الاقتصادي البارز عبد الوهاب ابو داهش "يشير ذلك إلى أن الحكومة تريد تشجيع القطاع الخاص على الدخول في مشاريع ضخمة."

ولفت أبو داهش إلى أن سعي الحكومة لتنفيذ مشاريع الإصلاح الاقتصادي وتنويع الاقتصاد يقابلها عدم قدرة من جانب الاقتصاد على استيعابها لان القطاع الخاص غير مهيأ لاستيعاب كل تلك السيولة.

وكان الصندوق قد دخل في مارس اذار في شراكة مع ارامكو وسابك لتأسيس الشركة العربية السعودية للاستثمارات الصناعية برأسمال ملياري ريال (533.3 مليون دولار).

ويساهم صندوق الاستثمارات العامة بنسبة 50 بالمئة في الشركة الجديدة فيما تساهم ارامكو وسبابك بالحصة المتبقية بنسبة 25 بالمئة لكل منهما.

وتهدف السعودية للاستثمارات الصناعية إلى الاستثمار في القطاعات الاقتصادية الاستراتيجية لتطوير صناعات تحويلية متعددة في جميع القطاعات الصناعية.

وتسعى السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم لتنويع اقتصادها بعيدا عن النفط الذي يساهم بنحو 90 بالمئة من الإيرادات الحكومية وخصصت الحكومة 855 مليار ريال للإنفاق خلال 2014 بزيادة 4.3 بالمئة عن ميزانية 2013.

الدولار = 3.75 ريال سعودي تغطية صحفية مروة رشاد في الرياض - هاتف 0096614632603 - تحرير نادية الجويلي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below