17 تشرين الثاني نوفمبر 2014 / 13:27 / بعد 3 أعوام

المؤشر السعودي يغلق عند أدنى مستوى في 8 أشهر

1245 جمت - أنهى المؤشر السعودي تعاملات الاثنين عند أدنى مستوى في أكثر من ثمانية أشهر بعد تراجع كافة الأسهم المدرجة تقريبا وسط موجة بيع قوية بفعل تخوف المتعاملين من تراجع أسعار النفط.

وهبط المؤشر 2.8 بالمئة إلى 9289.55 نقطة مسجلا أدنى مستوى منذ السادس من مارس اذار وسط تداولات بلغت 7.8 مليار ريال.

ومن بين 162 سهما جرى التداول عليها هبط 156 سهما فيما ارتفعت ستة أسهم فقط معظمها أسهم شركات صغيرة ومتوسطة يغلب عليها المضاربة.

وقال جوليان بروس لدى المجموعة المالية-هيرميس "تراجع أسعار النفط هو السبب وراء حالة الهلع بالسوق."

وهبط سعر مزيج برنت أكثر من دولار ليقترب من 78 دولارا للبرميل اليوم الإثنين بعد تقارير عن إنزلاق اليابان رابع أكبر مستورد للخام في العالم في براثن الركود وبعد استبعاد وكالة الطاقة الدولية عودة أسعار النفط المرتفعة في وقت قريب.

وقادت أسهم البتروكيماويات والبنوك تراجعات السوق وسجل سهم سابك القيادي أكبر الخسائر على المؤشر بنزوله 2.9 بالمئة تلاه سهم سامبا الأقل وزنا بخسائر 4.5 بالمئة.

كما نزلت أسهم صافولا والاستثمار الصناعي والراجحي وتصنيع والإنماء وجبل عمر وكيان وسبكيم وموبايلي ودار الأركان والمملكة بنسب تراوحت بين 1.1 و 9.8 بالمئة.

وخالف سهم الأهلي التجاري اتجاه السوق وارتفع بالنسبة القصوى للجلسة الرابعة على التوالي منذ إدراجه يوم الأربعاء ليغلق عند 65.25 ريال وهو ما يزيد 45 بالمئة عن سعر الطرح البالغ 45 ريالا.

-----------------------

1235 جمت - دفعت مبيعات مؤسسات المال المحلية على الأسهم القيادية لتراجع بورصة مصر بشكل قوي خلال معاملات اليوم الاثنين وسط سيولة متوسطة.

وهبط المؤشر الرئيسي للسوق 1.2 بالمئة ليغلق عند 9122.3 نقطة والمؤشر الثانوي 0.5 بالمئة ليغلق عند 628.3 نقطة.

وبلغت قيم التداول 554.097 مليون جنيه.

ومالت معاملات المصريين إلى البيع بينما اتجهت معاملات الأجانب للشراء بقوة من المصريين وتبعهم العرب في الشراء.

وسيطرت المؤسسات على 57 بالمئة من تداولات اليوم.

وخسرت أسهم أوراسكوم للاتصالات 3.1 بالمئة وبالم هيلز 2.3 بالمئة وعامر جروب 3.2 بالمئة وطلعت مصطفى 1.2 بالمئة وهيرميس 2.1 بالمئة.

وقال كريم عبد العزيز من الأهلي لإدارة صناديق الاستثمار "السوق فيه ضعف ولذا لجأت المؤسسات اليوم لعمليات جني أرباح وسط تخوفات من الدعوة لأعمال عنف في البلاد يوم 28 نوفمبر. ومع ارتفاع سعر الدولار في السوق السوداء."

وأطلقت إحدى الجماعات السلفية في مصر والعضو بتحالف دعم الشرعية المؤيد للرئيس المعزول محمد مرسي دعوات لشباب التيار الإسلامي للتظاهر يوم الجمعة 28 نوفمبر تشرين الثاني تحت شعار "انتفاضة الشباب المسلم".

وأدان مسؤولون وسياسيون ورجال دين مؤيدون للحكومة الدعوة للمظاهرات.

ونزلت أسهم سوديك 3.2 بالمئة والقلعة 2.6 بالمئة والمنتجعات 2.4 بالمئة وحديد عز 3.6 بالمئة وبايونيرز 1.6 بالمئة.

--------------------

0955 جمت - تحول مؤشر كويت 15 للأسهم القيادية للارتفاع في الثواني الأخيرة قبل الإغلاق ليصعد 0.21 في المئة إلى 1140.18 نقطة.

لكن المؤشر الرئيسي للبورصة أغلق منخفضا 0.76 في المئة إلى 7053.73 نقطة. ويأتي ذلك بعد أن هبط أمس 1.3 بالمئة وسط حالة من التشاؤم بشأن هبوط أسعار النفط وما يمكن أن تخلفه من تداعيات على المشاريع الحكومية وخطط التنمية.

وارتفع سهم أغذية (أمريكانا) 2.9 في المئة وزين 1.6 في المئة وطيران الجزيرة 1.2 في المئة.

بينما هبطت أسهم أجيليتي 1.2 في المئة والقرين للبتروكيماويات 2.7 في المئة وبنك الخليج 1.5 في المئة.

وبلغت قيمة التداولات 19.3 مليون دينار منها 11 مليون دينار للأسهم المقيدة في مؤشر كويت 15.

---------------------

0830 جمت - واصل مؤشر سوق الأسهم السعودي مساره النزولي بعدما سجل بنهاية تعاملات أمس أدنى مستوى في شهر متأثرا باستمرار خسائر الأسهم القيادية بصدارة البنوك والبتروكيماويات.

وانخفض المؤشر 1.23 بالمئة إلى 9438.7 نقطة وهو مستوى لم يشهده منذ منتصف ابريل نيسان الماضي.

ومن بين 159 سهما جرى التداول عليها صباحا انخفض 143 سهما وارتفع 15 آخرين فيما استقر سهم واحد دون تغيير.

وقاد التراجعات سهما جبل عمر وسامبا بخسائر 2.4 بالمئة لكل منهما.

كما نزلت أسهم تصنيع وسابك وبنك البلاد والاستثمار الصناعي وصافولا ومعادن والحكير وينساب بين 0.7 و 4.9 بالمئة.

في المقابل ارتفعت أسهم موبايلي 1.14 بالمئة والراجحي 0.05 بالمئة وواصل سهم الأهلي التجاري الصعود بالنسبة القصوى للجلسة الرابعة على التوالي منذ إدراجه الأربعاء الماضي.

---------------------

0825 جمت - انخفض المؤشر الرئيسي لبورصة مصر في بداية معاملات اليوم الاثنين تحت ضغوط بيعية من قبل مؤسسات المال المحلية والأجنبية على الأسهم القيادية بينما نشطت أسهم الأفراد الصغيرة والمتوسطة.

وتراجع المؤشر الرئيسي للسوق 0.28 بالمئة ليصل إلى 8204.9 نقطة بينما ارتفع المؤشر الثانوي 0.05 بالمئة إلى 631.6 نقطة.

وبلغت قيم التداول 49.708 مليون جنيه.

ومالت معاملات العرب إلى الشراء بينما اتجهت معاملات المصريين والأجانب إلى البيع.

وخسرت أسهم أوراسكوم للاتصالات 1.6 بالمئة وبالم هيلز 0.9 بالمئة وهيرميس 2.35 بالمئة والقلعة 1.8 بالمئة.

وقال محمد النجار من المروة لتداول الأوراق المالية "هناك اشارات ضعف قوية بالسوق فنيا ولذا أتوقع كسر 9200 (نقطة) لأسفل لنستهدف 9100 بشكل مبدئي قبل التوجه إلى 8900 نقطة."

ونزلت أسهم سوديك 1.1 بالمئة والمنتجعات 2.4 بالمئة وجلوبال تليكوم 1.6 بالمئة.

وارتفعت اليوم أسهم التجاري الدولي 0.2 بالمئة والمصرية للاتصالات 0.5 بالمئة.

---------------------

‭‭‭‭‭‭‭‭‭0708‬‬‬‬‬‬‬‬‬ جمت - ارتفع مؤشر بورصة قطر في التعاملات المبكرة اليوم الإثنين بعد أن اعلنت دول الخليج المجاورة انها ستعيد سفراءها للدوحة في حين نزلت بورصتا الإمارات .

وصعد مؤشر الدوحة 0.4 بالمئة وارتفعت معظم الاسهم وكان سهم بنك قطر الوطني الذي صعد 0.9 بالمئة الداعم الرئيسي للسوق.

واتفقت السعودية والإمارات والبحرين ليلة امس على عودة سفرائها لقطر مما يشير إلى إنهاء شقاق دام ثمانية أشهر بسبب دعم الدوحة لجماعات إسلامية.

ونزلت بورصة دبي 0.5 في المئة وهبط سهم شركة ارابتك القابضة الذي هيمن على أحجام التداول 1.2 في المئة. وكان السهم هوى 5.9 بالمئة أمس بعد أن أعلنت الشركة أرباح الربع الثالث التي جاءت دون توقعات المحللين.

ولم يصعد سوى عدد قليل من الأسهم من بينها سهم شركة الاتصالات دو الذي ارتفع 1.3 بالمئة إلى 5.40 درهم. وكانت شركة الفاميبا للبحوث قد منحت السهم توصية بالشراء في نهاية الاسبوع الماضي وحددت سعرا مستهدفا للسهم 7.47 درهم في غضون ستة أشهر.

واستقر مؤشر أبوظبي تقريبا ونزل سهم دانة غاز 1.5 بالمئة مقارنة مع صعوده 4.8 بالمئة في الجلسة السابقة بفضل أنباء عن عزم مصر سداد 4.9 مليار دولار تدين بها لشركات نفظ وغاز اجنبية من بينها دانة غاز في غضون ستة أشهر.

---------------------

0637 جمت - هبطت مؤشرات بورصة الكويت اليوم الإثنين في التداولات الصباحية وسط تشاؤم بشأن مستقبل أسعار النفط المستمرة بالهبوط وتأثيرها على المشاريع الحكومية.

وهبط مؤشر كويت 15 للأسهم القيادية 0.33 في المئة إلى 1134 نقطة والمؤشر الرئيسي 0.81 في المئة إلى 7049.9 نقطة.

وقال مجدي صبري المحلل المالي لرويترز "إن الأمور خرجت عن سيطرة المضاربين ورواد السوق.. إنه هبوط مستمر .. القواعد المتعارف عليها في الدعم والمقاومة لم تعد واضحة بالسوق الكويتي الذي أصبح يستهدف في كل يوم أرقاما جديدا في الهبوط."

وقال صبري إن هذا الانخفاض "خاص بالسوق الكويتي" وليس حالة عامة بالخليج لأن هناك أسواقا خليجية ارتفعت أمس وهو ما يبين أن هناك مؤثرات أخرى تجعل عامل هبوط النفط يظهر بشكل كبير في بورصة الكويت التي "تغرد دائما خارج السرب."

وهبطت أسهم أجيليتي 1.2 في المئة ومجموعة الصناعات واحدا في المئة وبيتك 1.3 في المئة.

وارتفعت ثلاثة اسهم فقط هي صافتك 3.2 في المئة وأسيكو 1.6 في المئة والعقارات المتحدة واحدا بالمئة دون غيرها.

تغطية صحفية مروة رشاد في الرياض - تحرير نادية الجويلي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below