26 كانون الثاني يناير 2015 / 13:37 / منذ 3 أعوام

السوق السعودي تصعد في أول جلسة تداول في عهد الملك سلمان ومصر تتراجع

1240 جمت - ارتفع السوق السعودي خلال معاملات اليوم الاثنين بعد وفاة الملك عبدالله بن عبد العزيز في إشارة على رضا المتعاملين عن سلاسة إدارة عملية الخلافة بعد تنصيب الأمير سلمان بن عبد العزيز ملكا للبلاد وتعيين اخيه الأمير مقرن وليا للعهد.

وأعلن الديوان الملكي السعودي وفاة الملك عبد الله عاهل السعودية في الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة وقال إن ولي العهد الامير سلمان أصبح ملكا للبلاد.

وأغلقت سوق الأسهم السعودية أبوابها أمس الأحد عقب وفاة العاهل السعودي الملك عبد الله.

وصعد المؤشر 0.7 بالمئة إلى 8480.1 نقطة مدعوما بمكاسب الاسهم القيادية.

ويعتقد بعض المحللين أن الخلافة السعودية ستنعكس إيجابا على سوق الأسهم ويرون أن الملك سلمان قد يواجه الضغوط المتعلقة بضمان الدعم الشعبي عن طريق زيادة رواتب القطاع الحكومي وغيرها من الإجراءات.

وكسبت أسهم سامبا 1.01 بالمئة والراجحي 0.3 بالمئة وبنك الرياض 0.7 بالمئة وسابك 0.2 بالمئة والمراعي 2.5 بالمئة وزين 3.05 بالمئة.

وفي القاهرة قلصت سوق المال خسائرها الصباحية لتغلق منخفضة بعد مقتل 18 شخصا أمس الأحد في احتجاجات بالقاهرة وعدد من المحافظات في الذكرى الرابعة لانتفاضة 25 يناير كانون الثاني.

ونزل المؤشر الرئيسي 0.65 بالمئة ليغلق عند 9834.8 نقطة بينما صعد المؤشر الثانوي 0.5 بالمئة إلى 572.8 نقطة.

وبلغت قيم التداول 756.483 مليون جنيه.

ومالت معاملات المصريين والأجانب إلى الشراء بينما اتجهت معاملات العرب إلى البيع.

واستحوذت المؤسسات على أكثر من 88 بالمئة من المعاملات اليوم.

ونزلت أسهم أوراسكوم للاتصالات 1.5 بالمئة وجلوبال 4.7 بالمئة وبالم هيلز 1.6 بالمئة وطلعت مصطفى 1.04 بالمئة وحديد عز 1.4 بالمئة.

وقالت وزارة الصحة المصرية إن 25 شخصا على الأقل قتلوا أمس الأحد وأصيب عشرات في الذكرى الرابعة للانتفاضة التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك وقالت وزارة الداخلية إن أحد المجندين بين القتلى وإن خمسة ضباط بين المصابين.

وارتفعت أسهم التجاري الدولي 0.9 بالمئة والقلعة 5.4 بالمئة وهيرميس 0.2 بالمئة وبلتون 1.9 بالمئة.

----------------------

0957 جمت - نزل مؤشر بورصة دبي بشدة في أواخر الجلسة اليوم الاثنين بعد تراجع أسعار النفط دون 48 دولارا للبرميل ونتائج الانتخابات اليونانية التي أثرت سلبا على الأسهم العالمية.

ونزل المؤشر 4.0 بالمئة وسط موجة بيع واسعة. ومن بين أكثر الأسهم تداولا نزل سهم مصرف أبوظبي الاسلامي 5.6 بالمئة واعمار العقارية 4.7 بالمئة.

وقال متعاملون إن تجدد ضعف النفط ربما قوض ثقة المستثمرين الأفراد رغم أن اقتصاد دبي المتنوع بعيد نسبيا عن التأثيرات السلبية لتراجع النفط.

وقال سباستيان حنين رئيس إدارة الأصول لدى المستثمر الوطني في أبوظبي ”شهدنا تعافيا جيدا لأسعار النفط في الأسابيع القليلة الماضية) فتحركت فوق 50 دولارا والآن يبدو أننا نتجه للهبوط مرة أخرى.“

ورجح أن تفتقر السوق لاتجاه محدد مع استمرار تقلب النفط.

وتوقع وزير الاقتصاد الاماراتي سلطان بن سعيد المنصوري اليوم الاثنين أن تبدأ اسعار النفط في التعافي بحلول منتصف العام مع تحسن الاقتصادات الرئيسية.

------------------------

0950 جمت - أغلقت مؤشرات بورصة الكويت اليوم الإثنين منخفضة بسبب المضاربات حيث هبط مؤشر كويت 15 للأسهم القيادية 0.58 في المئة إلى 1076 نقطة كما تراجع المؤشر السعري 0.05 في المئة إلى 6659.26 نقطة.

وقال نايف العنزي المحلل المالي لرويترز إن هذا الهبوط لا علاقة له بوفاة الملك عبدالله بن عبدالعزيز لأن الوفاة حدثت منذ ايام كما أن ”ترتيبات بيت الحكم في السعودية أعطت صورة إيجابية ومطمئنة“ على مستقبل المملكة وليس العكس.

وأضاف أن سبب الهبوط هو ”ركاكة السوق.. وسيطرة مجموعة صغيرة من المضاربين عليه.“

وأكد أن هؤلاء المضاربين يقومون بعمليات تكتيكية فنية تؤثر سلبا على التداولات.

وهبطت أسهم بنك الخليج 1.7 في المئة ومشاريع الكويت 1.4 في المئة وبنك برقان 1.1 في المئة وبنك بوبيان 2.2 في المئة عند إغلاق السوق.‬

وارتفعت أسهم أجيليتي 1.3 في المئة وبنك وربة 1.7 في المئة والمباني 1 في المئة وأغذية 0.8 في المئة.

------------------------------

0923 جمت - تراجعت بورصة مصر خلال الساعة الاولى من معاملات اليوم الاثنين بعد مقتل 18 شخصا أمس الأحد في احتجاجات بالقاهرة وعدد من المحافظات في الذكرى الرابعة لانتفاضة 25 يناير كانون الثاني.

ونزل المؤشر الرئيسي 0.8 بالمئة ليصل إلى 9820 نقطة بينما صعد المؤشر الثانوي 0.27 بالمئة إلى 571.5 نقطة.

وبلغت قيم التداول 147.723 مليون جنيه.

ومالت معاملات المصريين إلى الشراء بينما اتجهت معاملات الأجانب والعرب إلى البيع.

واستحوذت المؤسسات على أكثر من 58 بالمئة من المعاملات اليوم.

وخسرت أسهم جلوبال 3.2 بالمئة وعامر جروب 1.5 بالمئة وطلعت مصطفى والتجاري الدولي 0.8 بالمئة وبالم هيلز 0.9 بالمئة.

وقال محمد النجار من المروة لتداول الاوراق المالية ”حالة الشارع السياسي أمس هي السبب وراء تراجع السوق اليوم. المؤشر الرئيسي يحاول الحفاظ على مستوى 9850 نقطة وهو ما قد يدفع السوق للتحول للمكاسب خلال النصف الثاني من معاملات اليوم.“

وقالت وزارة الصحة المصرية إن 18 شخصا قتلوا أمس الأحد وأصيب 82 آخرون في الذكرى الرابعة للانتفاضة التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك وقالت وزارة الداخلية إن أحد المجندين بين القتلى وإن خمسة ضباط بين المصابين.

ونزلت أسهم هيرميس 1.5 بالمئة وبايونيرز 1.1 بالمئة وسوديك والمنتجعات 0.8 بالمئة والمصرية للاتصالات 1.05 بالمئة.

وارتفع سهم القلعة 4.03 بالمئة وزاد سهم الشرقية للدخان 0.5 بالمئة بعد إعلانها اليوم عن طرح صنف جديد من السجائر بالأسواق.

------------------------

0815 جمت - ارتفع المؤشر السعودي في مستهل تعاملات الاثنين أول تداول بعد وفاة الملك عبدالله بن عبد العزيز في إشارة على رضا المتعاملين عن سلاسة إدارة عملية الخلافة بعد تنصيب الأمير سلمان بن عبد العزيز ملكا للبلاد وتعيين اخيه الأمير مقرن وليا للعهد.

وأعلن الديوان الملكي السعودي وفاة الملك عبد الله عاهل السعودية في الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة وقال إن ولي العهد الامير سلمان أصبح ملكا للبلاد.

وأغلقت سوق الأسهم السعودية أبوابها أمس الأحد في عطلة رسمية.

وصعد المؤشر 0.7 بالمئة إلى 8478.8 نقطة مدعوما بمكاسب الاسهم القيادية.

ويعتقد بعض المحللين أن الخلافة السعودية ستنعكس إيجابا على سوق الأسهم ويرون أن الملك سلمان قد يواجه الضغوط المتعلقة بضمان الدعم الشعبي عن طريق زيادة رواتب القطاع الحكومي وغيرها من الإجراءات.

وقال بنك الاستثمار اكزوتكس إن من المتوقع الإعلان عن إجراءات ”لتجديد العقد الاجتماعي“ ربما تشمل رفع الإنفاق الحكومي على الرعاية الاجتماعية والبنية التحتية والدفاع والمساعدات الخارجية.

لكن اقتصاديين آخرين ورجال أعمال يرون أنه لم يعد لدى المملكة متسعا لمعالجة المشاكل عن طريق الإنفاق لاسيما في وجود مخاطر أن يظل النفط رخصيا لسنوات.

وموازنة 2015 التي أعلن عنها الشهر الماضي والتي يعتقد أن الملك سلمان اعتمدها كونه أحد القيادات الكبرى التي تدير الاقتصاد تضمنت ارتفاعا هامشيا للإنفاق الحكومي بنسبة 0.6 بالمئة مقارنة بميزانية 2014 وهي أقل زيادة خلال عقود بل تشمل خفضا طفيفا للإنفاق بحسب المعايير المعدلة على اساس التضخم.

وفي تعاملات الصباح سجل سهما صافولا والنقل البحري أكبر المكاسب على المؤشر وارتفعا 3.3 بالمئة و5.6 بالمئة على الترتيب.

كما زادت أسهم الاتصالات السعودية والمراعي ومعادن وسافكو وجرير ودار الأركان بنسب تراوحت بين 1.3 و2.4 بالمئة.

في المقابل واصل سهم موبايلي الهبوط بالنسبة القصوى البالغة عشرة بالمئة للجلسة الثانية منذ إعلان نتائج مالية مخيبة للآمال.

وتحولت ثاني أكبر مشغل للاتصالات في المملكة إلى تسجيل خسائر في الربع الأخير من العام في خطوة صادمة أخرى أعقبت تعديلا في نوفمبر تشرين الثاني للنتائج المالية لثمانية عشر شهرا.

وسجلت موبايلي وهي شركة شقيقة لاتصالات الإماراتية خسائر بقيمة 2.28 مليار ريال (607.1 مليون دولار) في الأشهر الثلاثة المنتهية في 31 ديسمبر كانون الأول مقارنة مع أرباح صافية قيمتها 1.69 مليار ريال في الفترة المقابلة من العام السابق.

وانخفضت أسهم سابك وجبل عمر والصحراء للبتروكيماويات واسمنت السعودية واسمنت القصيم بين 0.1 و 0.3 بالمئة.

-------------------

0721 جمت - انخفضت أسواق الأسهم في الخليج في مستهل تعاملات اليوم الاثنين بعد أن دفعت نتائج الانتخابات العامة في اليونان النفط والأسهم العالمية للتراجع.

وجرى تداول مزيج برنت فوق 48 دولارا بقليل بعد أن أشارت النتائج الأولية إلى أن حزب سيريزا اليساري في طريقه لالحاق هزيمة ساحقة بالمحافظين في الانتخابات المبكرة التي جرت أمس الأحد مما يمهد لمواجهة محتملة مع المقرضين الدوليين.

وانخفضت الأسهم الآسيوية وسط توقعات بتراجع المؤشرات الأوروبية والأمريكية.

ونزل مؤشر دبي 1.6 بالمئة مع تراجع معظم الأسهم. ونزل سهم ديار للتطوير 4.0 في المئة.

كما تراجعت أسهم شركات عقارية اخرى إذ هبط سهم إعمار العقارية 1.4 بالمئة ونزل سهم الاتحاد العقارية 0.8 بالمئة.

وهبط مؤشر أبوظبي 1.2 بالمئة وهوى سهم مصرف أبوظبي الاسلامي 10 في المئة وهو الحد اليومي المسموح به للخسائر.

وأمس الأحد أعلن مصرف أبوظبي الاسلامي نتائجه التي جاءت إجمالا منسجمة مع التقديرات واقترح توزيعات نقدية لا تختلف عن توزيعات العام السابق لكن المستثمرين كانوا يأملون في مفاجأة طيبة مع ارتفاع السهم 14 في المئة هذا الشهر.

وتراجع سهم بنك أبوظبي التجاري 1.0 بالمئة والكهرباء والماء القطرية 3.0 بالمئة بالرغم من الاعلان عن نتائج فاقت التوقعات.

ونزل المؤشر القطري 0.3 بالمئة بينما استقر المؤشر العماني.

----------------------

0622 جمت - ارتفع سهم زين للاتصالات المتنقلة في بورصة الكويت صباح اليوم الإثنين 1.9 بالمئة إلى 540 فلسا بعد أن قالت الشركة الكويتية أن محكمة الاستئناف العراقية أصدرت قرارها لصالح وحدتها بالعراق في القضية التي تطالبها فيها شركة أخرى بتعويضات قيمتها 4.5 مليار دولار.

وأوضحت زين في بيان نشرته على موقع بورصة الكويت على الانترنت أن المحكمة قررت الخميس الماضي ”رد الطعن المقدم من الشركة المدعية .. علما بأن هذا القرار قابل للطعن مرة أخرى أمام محكمة التمييز الاتحادية من قبل الشركة المدعية.“

وقال مجدي صبري المحلل المالي لرويترز إن زين بهذا الحكم اقتربت خطوة جديدة في سبيل حسم هذا النزاع لصالحها ”وهو بالتأكيد خبر إيجابي لصالح السهم.“

وأضاف صبري أن سهم زين يتلقى أيضا دعما من الملاك الذين اشتروه الأسبوع الماضي بسعر زهيد ويرغبون في الحفاظ على سعره المرتفع كما أن كثيرين يتطلعون للاحتفاظ به ترقبا لنتائج 2014.

وارتفع مؤشر كويت 15 للأسهم القيادية في مستهل التداول 0.16 بالمئة إلى 10834 نقطة والمؤشر السعري 0.14 بالمئة إلى 6672.3 نقطة.

وأكد صبري أن السوق الكويتي ”تعامل بعقلانية“ مع وفاة العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبدالعزيز لاسيما في ظل الانتقال السلس للسلطة في المملكة.

وارتفعت أسهم بنك بوبيان والتجارية العقارية 1.1 بالمئة وأغذية 1.3 بالمئة وبنك وربة 0.9 بالمئة.

وهبطت أسهم نور 1.1 بالمئة وايفا 1.2 بالمئة والقرين القابضة 4.2 بالمئة والمال 5.3 بالمئة. (تغطية صحفية إيهاب فاروق - تحرير نادية الجويلي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below