8 تموز يوليو 2015 / 07:08 / بعد عامين

مقدمة 1-صافي ربح جرير السعودية يقفز 14.6% في الربع‭/‬2 والنتائج أقل من التوقعات

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

الرياض ‭8‬ يوليو تموز (رويترز) - سجلت شركة جرير للتسويق ثاني أكبر الشركات المدرجة بقطاع التجزئة السعودي من حيث القيمة السوقية نموا نسبته 14.6 بالمئة في صافي ربح الربع الثاني من 2015 بدعم من ارتفاع مبيعات الإيرادات وزيادة عدد الفروع لتأتي النتائج أقل قليلا من متوسط توقعات المحللين.

وقالت الشركة -التي تعمل في مجال بيع الأجهزة الإلكترونية والأدوات المكتبية- إن صافي ربح الربع الثاني بلغ 154.9 مليون ريال (41.3 مليون دولار) مقابل 135.2 مليون قبل عام.

وتوقع محللون في استطلاع أجرته رويترز أن تسجل الشركة أرباحا في المتوسط عند 158.7 مليون ريال في الربع الثاني.

وقالت الشركة في بيان للبورصة السعودية اليوم الأربعاء إن نمو الأرباح يرجع إلى ”ارتفاع مبيعات جميع الاقسام وخاصة الأجهزة الإلكترونية وزيادة الإيرادات الأخرى وإيرادات الإيجارات بالإضافة إلى زيادة عدد الفروع من 35 إلى 38 فرعا.“

وبلغت المبيعات التقديرية للربع الثاني 1.405 مليار ريال مقابل 1.289 مليار قبل عام بزيادة تسعة بالمئة.

وخلال النصف الأول من العام زاد صافي الربح 19.4 بالمئة إلى 401.9 مليون ريال مقابل 336.6 مليون ريال قبل عام.

وبلغت مبيعات النصف الأول 3.315 مليار ريال مقابل 2.688 مليار قبل عام بزيادة 23.3 بالمئة.

وقالت الشركة في البيان إنها افتتحت ثلاثة معارض جديدة في الربع الثاني ليرتفع عدد معارضها في السوق المحلية إلى 33 معرضا ويصل اجمالي المعارض داخل المملكة وخارجها إلى 38 معرضا.

كان محمد العقيل رئيس مجلس إدارة الشركة قال لرويترز في اكتوبر تشرين الأول الماضي إن الشركة تعتزم استثمار 1.1 مليار ريال خلال السنوات الخمس المقبلة لمضاعفة عدد المعارض في المملكة ودول الخليج للاستفادة من فرص النمو القوي الذي تدعمه زيادة السكان وارتفاع الدخل القابل للإنفاق.

وأضاف العقيل آنذاك أن شركته تخطط لافتتاح ستة معارض جديدة في المتوسط كل عام كما تستهدف زيادة صافي الدخل 15 بالمئة أو أكثر سنويا وترى أن زيادة عدد المعارض إلى جانب نمو المعارض القائمة قد يساعد على تحقيق نمو تتجاوز نسبته 20 بالمئة العام المقبل.

وخلال السنوات القليلة الماضية شهد قطاع التجزئة في المملكة نموا قويا مدعوما بعدة عوامل على رأسها التركيبة السكانية الشابة وارتفاع نصيب الفرد من الناتج المحلي والإنفاق الحكومي السخي على برامج الرعاية الاجتماعية إلى جانب اتباع السعوديين لنمط حياة أكثر حداثة.

(الدولار = 3.75 ريال سعودي)

تغطية صحفية مروة رشاد في الرياض - تحرير نادية الجويلي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below