2 تشرين الثاني نوفمبر 2015 / 15:42 / بعد عامين

مقدمة 1-مقابلة-السعودية تأمل في الانضمام لمؤشر ام.اس.سي.آي منتصف 2017

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

من كارين ستروهيكر

لندن 2 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال الرئيس التنفيذي للبورصة السعودية اليوم الاثنين إن البورصة تأمل في جذب مزيد من المستثمرين الأجانب في الأشهر المقبلة والانضمام إلى مؤشر ام.اس.سي.آي للأسواق الناشئة بحلول منتصف 2017.

كانت بورصة الرياض أصبحت في يونيو حزيران من آخر الأسواق الناشئة الرئيسية التي تسمح للأجانب بشراء الأسهم مباشرة. لكن دخول السوق اتسم بالبطء حيث لا تتجاوز حيازة المستثمرين الأجانب المؤهلين 0.03 بالمئة من الأسهم المدرجة بالبورصة البالغة قيمتها 433 مليار دولار.

وأبلغ عادل الغامدي رويترز على هامش مناسبة لأسواق المال في لندن ”نبحث بالأساس عن الجودة لا الحجم لكن الحجم يساعد بلا ريب لأن ما نريده هو سلوك استثماري متنوع.“

وأضاف الغامدي أن من أسباب بطء الانتعاش متطلبات التسجيل ودورة التسوية وفهم المستثمرين لقواعد عمل المستثمرين الأجانب المؤهلين.

وقال ”ما زلنا في الأيام الأولى... وبداية الربع الثالث كانت بطيئة للغاية... أعتقد أننا سنشهد انتعاشا في الربع الأخير وفي العام الجديد أيضا“ مضيفا أنه يستهدف زيادة حيازة الأجانب إلى حوالي خمسة بالمئة خلال الاثني عشر شهرا القادمة.

وقال إنه منذ يونيو حزيران تم إصدار تسعة تراخيص لمستثمرين أجانب مؤهلين وإنه يجري العمل على المزيد. لكنه رفض ذكر مزيد من التفاصيل.

وحصلت بلاك روك وسيتي جروب واتش.اس.بي.سي واشمور جروب على تراخيض المستثمرين الأجانب المؤهلين التي تتطلب امتلاك المستثمر ما لا يقل عن خمسة مليارات دولار من الأصول تحت إدارته وسجلا استثماريا مدته خمس سنوات.

وقال الغامدي ”نجري مناقشات منتظمة مع ام.اس.سي.آي لمعرفة ما يمكننا عمله للمساعدة في تلك العملية“ مشيرا إلى الانضمام لمؤشر الأسواق الناشئة وأضاف أنه يجري محادثات مع شركات مؤشرات أخرى.

وتابع قوله ”الخطوة التالية من وجهة نظري الآن ربما تكون متطلبات التسجيل وتبسيطها.. وبعض المتطلبات الأخرى لدينا.. فيما يتعلق بقيود الملكية فيمكن تخفيفها لكن في بعض المجالات وليس كلها.“

كانت وكالة الأنباء السعودية الرسمية قالت يوم الخميس إن من المتوقع أن يجتمع مجلس الشورى يوم الاثنين لبحث تقرير للهيئة المنظمة لسوق الأسهم بشأن السعي لانصمام البورصة السعودية إلى مؤشر ام.اس.سي.آي للأسواق الناشئة.

وكانت هيئة السوق المالية السعودية قالت في أكتوبر تشرين الأول الماضي إنها ترحب بتخفيف قواعد الاستثمار الأجنبي المباشر في سوق الأسهم لمساعدة بورصة المملكة على الانضمام للمؤشرات العالمية.

وقال الغامدي إنه يأمل في عدد في خانة العشرات من عمليات الطرح الأولي بالسوق لأسهم شركات عائلية.

ومضى يقول ”يوجد قدر كبير مزمع.. لكن بالطبع من يرغبون في الإصدار ينتظرون تحسن التقييمات“ مضيفا أن ثلاثة فقط من بين ثمانية طروح أولية كانت متوقعة في 2015 قد تمت. وخسرت سوق الأسهم أكثر من 15 بالمئة منذ بداية العام. (إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below