21 تموز يوليو 2016 / 16:06 / بعد عام واحد

بورصات الخليج تتراجع بفعل النفط والنتائج ومخاوف العملة تضغط على مصر

من أندرو تورشيا

دبي 21 يوليو تموز (رويترز) - هبطت معظم أسواق الأسهم الخليجية اليوم الخميس وسط ضعف أسعار النفط ونتائج مالية متباينة للشركات بينما تضررت البورصة المصرية مجددا من القلق حول عدم استقرار العملة في البلاد.

وانخفض مؤشر سوق دبي 0.1 في المئة. وصعد سهم دبي للحدائق والمنتجعات 3.8 في المئة لكن الأسهم العقارية سجلت أداء ضعيفا مع هبوط سهم ديار للتطوير 1.1 في المئة بعدما سجلت الشركة انخفاضا بلغ 17.8 في المئة في صافي ربح الربع الثاني من العام.

وفقد سهم إعمار العقارية القيادي - الذي صعد بقوة على مدى الأسبوعين السابقين - قوة الدفع ليتراجع 0.3 في المئة إلى سبعة دراهم.

وارتفعت بعض أسهم المضاربة الصغيرة بشكل حاد في دبي مع صعود سهم مجموعة السلام القابضة 10.6 في المئة.

وصعد سهم المجموعة المدرج في الكويت 5.8 في المئة وأصدرت الشركة بيانا قالت فيه إنها لا ترى سببا حقيقيا للتداول غير المعتاد لأسهمها.

وهبط المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.5 في المئة مع تراجع سهم أسمنت اليمامة 5.2 في المئة بعدما سجلت الشركة انخفاضا بلغ 14 في المئة على أساس سنوي في أرباح الربع الثاني إلى 150.5 مليون ريال (40.1 مليون دولار) وقلصت توزيعات الأرباح عن الربع الثاني إلى 0.25 ريال للسهم من 0.75 ريال.

ورغم ذلك حققت أسهم البتروكيماويات أداء قويا. وصعد سهم ينبع الوطنية للبتروكيماويات (ينساب) 2.8 في المئة في أكثف تداول له منذ يناير كانون الثاني بعدما ارتفع صافي ربح الشركة في الربع الثاني بثلاثة أمثاله إلى 689.3 مليون ريال (183.8 مليون دولار) نظرا لزيادة الإنتاج والمبيعات متجاوزا متوسط توقعات المحللين بربح قدره 446.2 مليون ريال. وزاد سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) المنتجة للبتروكيماويات 0.6 في المئة.

وانخفض المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.5 في المئة تحت ضغط جني الأرباح في أسهم بنكين مرشحين للاندماج مع تراجع سهم بنك الخليج الأول 1.2 في المئة وسهم بنك أبوظبي الوطني إثنين في المئة.

وهبط مؤشر بورصة قطر أيضا 0.5 في المئة نظرا لموجة بيع في أسهم البنوك. وانخفض سهم البنك التجاري القطري إثنين في المئة بعدما تراجع أمس الأربعاء 6.6 في المئة في أعقاب إعلان نتائجه المالية والتي جاءت دون التوقعات بفارق كبير.

وانخفض المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.9 في المئة مع اتساع الفجوة بين سعري صرف الدولار الرسمي وفي السوق السوداء إلى أقصى مدى لها على الإطلاق نظرا لتكهنات بأن تؤدي الأزمة الحادة في النقد الأجنبي في البلاد إلى خفض جديد في قيمة الجنيه المصري. وأبلغ متعاملون رويترز بأنهم باعوا دولارات عند مستويات قياسية مرتفعة بين 11.85 جنيه و12.05 جنيه مقابل الدولار بزيادة بأكثر من 35 في المئة عن السعر الرسمي للبنك المركزي عند 8.78 جنيه مقابل الدولار.

وفيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

السعودية.. انخفض المؤشر 0.5 في المئة إلى 6601 نقطة.

مصر.. تراجع المؤشر 0.9 في المئة إلى 7437 نقطة.

دبي.. هبط المؤشر 0.1 في المئة إلى 3544 نقطة.

أبوظبي.. نزل المؤشر 0.5 في المئة إلى 4590 نقطة.

قطر.. انخفض المؤشر 0.5 في المئة إلى 10534 نقطة.

الكويت.. ارتفع المؤشر 0.2 في المئة إلى 5391 نقطة.

سلطنة عمان.. زاد المؤشر 0.02 في المئة إلى 5818 نقطة.

البحرين.. صعد المؤشر 0.2 في المئة إلى 1160 نقطة. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below