16 تشرين الأول أكتوبر 2016 / 16:06 / بعد عام واحد

حصري,مقدمة 2-مصادر: سعودي أوجيه تجري محادثات لبيع حصة بمليار دولار في البنك العربي

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

من توم أرنولد وهديل الصايغ وديفيد فرنش

دبي 16 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت مصادر مطلعة لرويترز إن سعودي أوجيه تجري محادثات مع مشترين محتملين لبيع حصتها التي تبلغ 20.93 في المئة في البنك العربي في صفقة ربما تحقق أكثر من مليار دولار لمجموعة الإنشاءات المتعثرة.

وسعودي أوجيه إحدى شركتين كبيرتين للمقاولات في السعودية كلفتا بتنفيذ مشروعات كبيرة للبنية التحتية في المملكة قبل هبوط أسعار النفط وما نجم عنه من خفض في الإنفاق الحكومي مما دفع سعودي أوجيه لإعادة هيكلة ديون بمليارات الدولارات لتفادي الانهيار.

وقالت خمسة مصادر طلبت عدم الكشف عن هويتها لأن المعلومات لم تعلن بعد إن عددا صغيرا من المشترين المحتملين من السعودية والشرق الأوسط بدأوا التفاوض.

ولم يستجب متحدث باسم سعودي أوجيه المملوكة لعائلة رئيس الوزراء اللبناني الأسبق سعد الحريري لطلبات بالتعليق بينما قال مكتب الحريري في بيروت إن بوسع سعودي أوجيه فقط التعليق على الأمر.

وقال إثنان من المصادر إن من بين الأطراف المهتمة بشراء الحصة في البنك العربي عائلة الحكير السعودية.

وتعرف العائلة بمتاجر فواز الحكير للأزياء وامتيازات العلامات التجارية لزارا وبنانا ريبابليك في الشرق الأوسط ولديها أيضا أنشطة في العقارات والضيافة إضافة إلى التمويل والاستثمار من خلال ذراعها المالية إف.إيه.إس كابيتال. ولم يستجب عبد الماجد الحكير العضو المنتدب لمجموعة الحكير على الفور لمكالمات ورسالة نصية للتعليق.

وقالت مصادر إن مشتريا محتملا اتصل ببنوك بشأن الحصول على قرض بنحو 700 مليون إلى مليار دولار لتمويل عرض استحواذ لكنهم امتنعوا عن تسميته.

ولم يرد متحدث باسم البنك العربي على الفور على طلب بالتعليق. ويمارس البنك أنشطة في أرجاء الشرق الأوسط ولديه 600 فرع في خمس قارات.

وأظهرت حسابات رويترز أن حصة سعودي أوجيه في البنك العربي هي أكبر حيازاتها المنفردة وربما تصل قيمتها إلى 815.4 مليون دينار (1.15 مليار دولار) وفقا لسعر إغلاق سهم البنك يوم الخميس رغم قول أحد المصادر إن من المتوقع أن يكون السعر النهائي أقل من ذلك نظرا لوضع سعودي أوجيه كبائع مضطر.

وقال مصدر آخر إن حصيلة البيع ”ستلقى في المحيط“ فيما يتعلق بديون الشركة رغم أنها يمكن أن تغطي دينا لبنوك دولية وإقليمية بقيمة 1.03 مليار دولار يستحق في فبراير شباط.

وتدين سعودي أوجيه بنحو 15 مليار ريال (أربعة مليارات دولار) لبنوك إضافة إلى مليارات للمقاولين والموردين والموظفين بحسب ما قالته مصادر لرويترز الشهر الماضي.

(الدولار= 3.7495 ريال سعودي)

الدولار= 0.7078 دينار أردني إعداد علاء رشدي للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below