تفاقم خسائر موبايلي السعودية 6% في الربع‭/‬3

Wed Oct 19, 2016 2:54pm GMT
 

الرياض 19 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - أظهرت نتائج أعمال شركة اتحاد اتصالات (موبايلي) ثاني أكبر مشغل للاتصالات في السعودية ارتفاع خسائرها الصافية بنسبة ستة بالمئة في الربع الثالث من هذا العام لكن النتائج جاءت أقل من متوسط توقعات المحللين.

كانت الشركة سجلت أرباحا خلال الأرباع الثلاثة الماضية مع سعيها للتعافي بعد أن أجرت العام الماضي سلسلة من التعديلات على الأرباح إثر أخطاء محاسبية.

لكنها قالت في بيان للبورصة اليوم الأربعاء إنها تكبدت خسائر صافية بقيمة 167.7 مليون ريال (44.72 مليون دولار) في الأشهر الثلاثة حتى 30 سبتمبر أيلول مقارنة مع خسارة بلغت 158.3 مليون ريال في الفترة المقابلة من العام الماضي.

وتوقع محللون في استطلاع أجرته رويترز أن تسجل الشركة أرباحا في المتوسط عند 26.58 مليون ريال في الربع الثالث.

وقالت موبايلي التي تتنافس مع شركتي الاتصالات السعودية وزين السعودية إن الخسائر ترجع بشكل رئيسي إلى انخفاض إجمالي الربح 14.02 بالمئة إلى 1.7 مليار ريال من 2.02 مليار قبل عام.

وخلال الأشهر التسعة الأولى من العام قلصت الشركة خسائرها الصافية بنسبة 88.01 بالمئة إلى 132.3 مليون ريال من 1.1 مليار قبل عام.

كانت موبايلي قالت في مايو أيار إنها توصلت لاتفاق نهائي مع جميع الجهات المقرضة للتنازل عن المخالفات المتعلقة بجميع تسهيلاتها المالية.

(الدولار = 3.75 ريال سعودي)

(تغطية صحفية مروة رشاد في الرياض - هاتف 0096614632603 - تحرير إسلام يحيى)