28 تشرين الثاني نوفمبر 2011 / 15:09 / بعد 6 أعوام

الأسواق الخليجية ترتفع مع صعود الأسهم العالمية

من ماثيو سميث

دبي 28 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - ارتفعت أسواق الأسهم الخليجية اليوم الإثنين وتعافى بعضها من أسوأ انخفاضات في أعوام مع تنامي الآمال في أن قادة منطقة اليورو سيكشفون عن إجراءات جديدة لحل أزمة ديون المنطقة التي تفجرت منذ عامين مما ساهم في صعود الأسهم على مستوى العالم.

وقال طارق لطفي مدير تداول أسهم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لدى أرقام كابيتال في دبي ”هناك تقلبات كثيرة نظرا لما يحدث في أوروبا ويؤثر تدفق الأنباء على المعنويات كل يوم.“

وزاد المؤشر الرئيسي للسوق السعودية ‪.TASI‬ بنسبة 1.2 في المئة مرتفعا للجلسة الأولى في ست جلسات ومبتعدا عن أدنى مستوى في سبعة أسابيع سجله أمس الأحد.

وقال متعامل من الرياض طلب عدم الكشف عن هويته إن بعض المستثمرين يضاربون على أسهم القطاع العقاري قبل معرض سيتي سكيب العقاري في الرياض في ديسمبر.

وتابع ”سوق العقارات السعودية متينة وقد ارتفعت أسهم القطاع العقاري في الجلسات القليلة الماضية بينما هبطت السوق بشكل عام.“

وأضاف المتعامل أن بعض المستثمرين يراهنون على قيام شركات بالإعلان عن مشروعات جديدة خلال المعرض.

وأغلق مؤشر سوق الكويت ‪.KWSE‬ مستقرا تقريبا. وقالت مصادر برلمانية إن الحكومة الكويتية تقدمت باستقالتها بعد مطالبات من محتجين ونواب معارضين بتنحي رئيس الوزراء بسبب قضايا فساد.

وقال متعامل في الكويت رفض نشر اسمه “الاضطراب السياسي هو ما يدفع السوق للهبوط يوما بعد يوم ولكن السوق ستنظر لاستقالة الحكومة بشكل ايجابي - المعارضة نابعة من المواطنين وهم من يتعاملون في السوق.

”هم يختارون البرلمان والامير يختار الحكومة لذا تعتبر استقالة الحكومة انتصارا للشعب ويتمنى المرء أن تكون الحكومة الجديدة اكثر انصياعا لاماني الشعب.“

وحقق مؤشر سوق دبي ‪.DFMGI‬ أكبر مكسب في أربعة أسابيع متعافيا من أدنى مستوى في سبعة أعوام سجله أمس الأحد. وارتفع حجم التداول لأعلى مستوى في أربعة أسابيع.

وقال جوليان بروس مدير مبيعات أسهم المؤسسات في المجموعة المالية- هيرميس ”السوق تلقت دعما في بادئ الأمر من أسواق آسيا والمؤشرات الآجلة للأسهم الأمريكا لكن قوة الدفع لم تبدأ في التراكم حتى منتصف النهار عندما ترددت شائعات عن رفع شركة ام.اس.سي.اي للمؤشرات تصنيفها للإمارات.“

وأضاف ”اجتذب ذلك المضاربين لكن سيتضح ما إذا كان ذلك سيستمر.“

وستعرف الإمارات وقطر في ديسمبر كانون الأول ما إذا كانت شركة المؤشرات قد رفعت تصنيفهما من أسواق ناشئة جديدة إلى أسواق ناشئة بعد أن أرجأت القرار الذي كان من المقرر أن يصدر في يونيو حزيران الماضي.

وقال بروس ”الأسبوع الماضي بدا أن الجميع قد استبعد بالفعل رفع تصنيف الإمارات بسبب قيود على السيولة لكن التسويات بنظام التسليم مقابل الدفع يبدو انها تعمل لصالح رفع التصنيف في ام.اس.سي.اي.“

وشهدت اسهم الشركات العقارية أكبر نشاط وزاد سهم إعمار العقارية 4.4 في المئة وسهم الاتحاد العقارية 3.4 في المئة.

وأضاف بروس ”أسواق الإمارات قد تكون رخيصة لكن ذلك لسبب. قطاع العقارات يهيمن سواء بشكل مباشر أو غير مباشر على أسواق الأسهم الإماراتية.“

وأظهر استطلاع لرويترز في أكتوبر تشرين الأول أن سوق الإسكان في دبي سيفقد عشرة في المئة من قيمته قبل أن يبدأ في التحسن ربما في 2013.

وفيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

السعودية.. ارتفع المؤشر 1.2 في المئة إلى 6119 نقطة.

الكويت.. صعد المؤشر 0.01 في المئة إلى 5783 نقطة.

دبي.. زاد المؤشر 1.8 في المئة إلى 1367 نقطة.

أبوظبي.. ارتفع المؤشر 0.3 في المئة إلى 2423 نقطة.

قطر.. صعد المؤشر 0.3 في المئة إلى 8583 نقطة.

البحرين.. تراجع المؤشر 0.2 في المئة إلى 1159 نقطة.

ع ر - ل ص (قتص)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below