29 تشرين الثاني نوفمبر 2010 / 20:09 / منذ 7 أعوام

دار الأركان السعودية لا تستبعد بيع أصول لسداد ديون

من أسماء الشريف

جدة 29 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قالت شركة دار الأركان أكبر شركة تطوير عقاري في السعودية اليوم الاثنين إنها لن تحتاج للعودة إلى أسواق الدين لمساعدة الشركة في سداد صكوك بمليار دولار تستحق في 2012 لكنها لا تستبعد أن تضطر لبيع بعض الأصول.

ويقول محللون إن الشركة ربما تضطر لجمع دين جديد لكن الشركة - التي بلغت السيولة بحوزتها 1.1 مليار ريال (293 مليون دولار) في نهاية الربع الثالث - تقول إنها واثقة من أن باستطاعتها جمع سيولة كافية لسداد الدين الحالي.

وقال سعود القصير المدير العام للشركة اليوم الاثنين إن الميزانية العمومية للشركة ستحظى بمزيد من السيولة من العام القادم حتى استحقاق الدين في 2012 مضيفا أن من الممكن بيع أراض.

وتابع أن السيولة التي تستطيع الشركة جمعها في 2011 و2012 تكفي لسداد الديون والمصروفات والانفاق الرأسمالي مشيرا إلى أن الشركة ستدبر تلك السيولة من خلال تأجير بعض الأصول وبيع مساكن وأراض.

لكنه أضاف أن الشركة لا تفكر مطلقا في جمع ديون لسداد ديون قديمة.

وكانت دار الأركان قد أبلغت المستثمرين أنها ستبذل قصارى جهدها للوفاء بالتزامات الديون غير أن سهمها هبط 27 في المئة منذ يوليو تموز بفعل مخاوف من أنها قد تبيع أصولا.

وحوالي 80 في المئة من أصول دار الأركان التي تقدر بمبلغ 23 مليار ريال (6.13 مليار دولار) عبارة عن أراض في السعودية حيث يقول محللون إن من الصعب تقييم العقارات.

لكن القصير قال إن السوق العقارية في المملكة قوية وإن دار الأركان لن تواجه ضغوط أسعار.

وأضاف أن الشركة تملك اصولا مطلوبة في السوق ويمكنها تسييلها بهامش جيد للغاية.

(الدولار يساوي 3.750 ريال)

م ص ع

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below